بي ام دبليو تتفوق في السوق الأمريكي

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 فبراير 2021
بي ام دبليو تتفوق في السوق الأمريكي
مقالات ذات صلة
صور تجسسية لـM4 CS الجديدة من بي ام دبليو
بي ام دبليو iX1 الكهربائية: صور تجسسية ومعلومات جديدة
بي ام بدليو الفئة الثالثة 2022 في صور تجسسية جديدة

استطاعت شركة بي ام دبليو الألمانية أن تحتل صدارة ترتيب مصدري السيارات إلى سوق الولايات المتحدة الأمريكية وذلك للسنة السابعة على التوالي.

وكشفت الإحصائيات أن شركة بي ام دبليو الألمانية تمكنت من تصنيع حوالي 219 ألف سيارة في مصنعها في ولاية ساوث كارولينا الأمريكية.

فيما صنّعت بي ام دبليو حوالي 316 ألف سيارة في المصنع خلال العام الماضي، ولكنها ضاعفت العمل بشكل كبير في النصف الثاني من عام 2020، لتتمكن من إنتاج 218 ألفاً من أصل 316 ألفاً في 6 أشهر فقط.

وعلق ميلان نيديليكوفيتش عضو مجلس إدارة مجموعة بي ام دبليو على تصدر الشركة لترتيب مصدري السيارات إلى سوق الولايات المتحدة الأمريكية للسنة السابعة على التوالي بقوله إن ذلك نتيجة مباشرة للالتزام والتفاني من قبل فريق العمل في صمنع سبارتانبورج خلال عام 2020 الصعب والذي يعتبر من أصعب الأعوام في عالم صناعة السيارات.

وكشف نيديليكوفيتش بأن المصنع تمكن من تحقيق رقم قياسي في النصف الثاني من عام 2020 وصنع 218 ألف سيارة تحمل علامة بي ام دبليو.

ووصف عضو مجلس إدارة شركة بي ام دبليو هذا الإنجاز بأنه يوضح بأن الشركة فقط لا تتمتع بقدرتها على الجاذبية القوية لسياراته ولكنه كذلك يتمتع بمرونة استثنائية وقدرات أداء متميزة في شبكة الإنتاج الخاصة به.

بي ام دبليو تتفق مع بريليانس على غزو السوق الصيني

ومن ناحية أخرى، أعلنت شركة بي ام دبليو BMW الألمانية الشهيرة في مجال صناعة السيارات الفارهة عن توصلها لاتفاق مع شركة بريليانس الصينية من أجل تصنيع عدد أكبر من الطرازات وطرحها في السوق الصيني.

وتأثرت شركة بريليانس الصينية بشكل كبير وحدث لها أضرار واسعة بسبب فيروس كورونا الذي كان له أثر سلبي كبير على عالم السيارات في عام 2020.

ومن جانبه، كشف المتحدث الرسمي باسم شركة بي ام دبليو الألمانية بأن الشركة ترغب في تأمين طاقة إضافية أكبر في السوق الصيني الذي ينمو بسرعة كبيرة ويعد القوة الأكبر في الأسواق العالمية الخاصة بالسيارات العالمية.

بي ام دبليو ترغب في زيادة إنتاجها 

وأوضح متحدث بي ام دبليو بأن الشركة ستزيد من إنتاجها مع الاتفاق مع بريليانس على الحصولها على المزيد من العمولات وهو ما يجعل الاتفاق مربح لكل منهما.

وكشفت بي ام دبليو أنها لا تزال حتى الآن تدرس مهو الطراز الذي ستعمل شركة بريليانس الصينية على إنتاجه لصالح العلامة الألمانية في مصنعها بمدينة شينيانغ.

ولم توضح كذلك بي ام دبليو عدد السيارات التي من المنتظر أن يتم إنتاجه خلال الفترة المقبلة بعد الاتفاق مع بريليانس الصينية.

ويتوقع الخبراء بأن كل ذلك سيتم تحديده بعد أن توافق الحكومة الصينية على طلبات بي ام دبليو وبريليانس.

بي إم دبليو تستعد لإلغاء هذه الطرازت

تواجه كبرى شركات صناعة السيارات حول العالم ضائقة مالية حادة تحاول النجاة منها، بسبب انتشار فيروس كورونا كوفيد 19 من نهاية عام 2019 وحتى الآن، والذي تسبب في خسائر فادحة، ليس على صعيد الأرواح فقط أو في مجال صناعة السيارات، بل في كافة المجالات.

ومن ضمن الشركات التي تضررت بشدة بسبب التوقف شبه الكلي للحياة على الكوكب بسبب فيروس كورونا، كان العملاق الألماني لصناعة السيارات الفارهة بي إم دبليو، والذي بدأ في اتخاذ سلسلة من القرارات لاحتواء الأزمة الاقتصادية.

فمع اضطراب عمليات إنتاج وتسليم السيارات بسبب الإجراءات الاحترازية خوفًا من انتشار كورونا، ستضطر بي إم دبليو لاتخاذ قرارات صارمة.

إلغاء بعض طرازات بي إم دبليو

في هذا السياق، صرح المدير المالي لشركة بي ام دبليو الألمانية نيكولاس بيتر لوكالة رويترز العالمية أنها ستقوم بتحجيم الاختيارات أمام العملاء، مع التركيز على المتطلبات الأكثر بساطة التي يحتاج إليها عملائها القدامى والجدد، وستقوم بتأجيل أو إلغاء بعض الطرازات.

وعبر نيكولاس بيتر في تصريحاته عن ثقته الكبيرة في قدرة الشركة على ارتفاع نسبة مبيعات السيارات خلال الفترة القادمة، وهو ما سيساعد الشركة إلى العودة للتصنيع بنفس معدلات ما قبل ظهور فيروس كورونا كوفيد 19.

كما أكد أن الشركة الألمانية بي إم دبليو تسعى بقوة للتطور في سوق السيارات الأقوى في العالم، في الصين، من خلال رفع نسبة المشروع المشترك معها من 50% إلى نسبة 70% .