تاكسي طائر لقضاء رحلاتك اليومية!

  • تاريخ النشر: الأحد، 29 نوفمبر 2020
تاكسي طائر لقضاء رحلاتك اليومية!
مقالات ذات صلة
أسرع من السيارات الاقتصادية: سيارات الكشف الأسرع بعملية فتح سقفها
صور سيارات مايا دياب .. محبة للسرعة وكاد أن يودي حادث بحياتها
منزل متنقل يستطيع استيعاب سيارة صغيرة!

خلال الوقت الراهن تتنافس الكثير من شركات صناعة الطائرات وحتى شركات خدمات النقل الشهيرة، للوصول إلى طائرات ودرون لنقل الركاب، ويأتي السباق بهدف المساهمة في التخفيف من حدة الازدحامات المرورية وتسهيل التنقل بدرجة كبيرة داخل المدن الكبرى، وهذا يعتبر على ما يبدو أقرب تشبيه إلى فكرة التاكسي الطائر، وخلال السطور التالية نستعرض معك أبرز الأسباب.

ومن أحدث الأخبار، استعرضت شركة ايرباص تاكسي طائر عُرف باسم "الفا تو"، Airbus Alpha Two وهو ذاتي القيادة، ويأتي يشكل مختلف عن الطائرات التقليدية أو الهليوكوبتر.

ومن أبرز ما يميز هذا التاكسي الطائر، أنه يمتلك هيئة خاصة تتمحور حول وجود 8 مروحيات مسؤولة عن الإقلاع والهبوط، بالإضافة إلى أن الشركة أكملت اختبار النموذج الفا ون (Alpha One) السابق عبر 50 رحلة توجّت بالنجاح.

وفي السياق ذاته، تمكنت شركة EHang الصينية خلال شهر سبتمبر الماضي، من القيام بأول رحلة تجارية سياحية بهليكوبتر 216 eVTOL، وذلك حتى تقوم بإثبات أن طائرتها يُمكنها الطيران بدون طيار، وتُعلن بذلك عن بدء عصر التاكسي الطائر. 

وكانت هذه الرحلة لمُشاهدة معالم مدينة يانتاي الصينية، حتى تكون بذلك تتويجًا لجولة إختبارات عالمية إستمرت لمدة عامين، حيث قامت 216 eVTOL بعمل أكثر من 2000 رحلة جوية في 21 مدينة و6 دول مختلفة.

حيث تستمد 216 eVTOL قوتها من 16 محرك كهربائي حتى تتمكن من الانطلاق بسرعة تصل إلى 97 كم/س، مع نطاق يبلغ 32 كم حسب الحمولة، بالإضافة إلى أنها تأتي بمقعدين.

وفي الوقت الذي تطير فيه الطائرة ذاتيًا، يُمكن الإشراف على عملياتها من خلال طريقتين إما من قبل الركاب على متنها أو محطة تحكم مركزية، كما أنها تمتلك أيضًا أنظمة إحتياطية توفر حماية للركاب في حال حدوث أي أعطال مفاجأة.

وعلى صعيد آخر يُشير كل ذلك إلى أننا على أعتاب ثورة حقيقية جديدة في عالم وسائل التنقل والمواصلات العامة والخاصة، والتي قد تأتي على هيئة مركبات نقل طائرة صغيرة لفرد أو اثنين ذات تكلفة معقولة وتُناسب عدد كبير من الأشخاص.

نيسان تتحدث عن مستقبل التنقل في إكسبو 2020 دبي

قامت نيسان باستضافة جلسة افتراضية تكنولوجيا في إطار أسبوع المناخ والتنوع الحيوي الذي ينظمه المعرض المذهل إكسبو 2020 دبي في وقت سابق من هذا العام، لتؤكد على أهمية الاهتمام والنظر لمستقبل التنقل بالطاقة النظيفة.

وتطرق الحديث خلال الجلسة المثمرة التي حملت اسم "الكهربة ومستقبل التنقل" إلى أهمية التوصل إلى مستقبل التنقل الذكي بطريقة استمرارية، وقاد الجلسة نائب رئيس مجلس الإدارة ونائب الرئيس الأول للتسويق والمبيعات في نيسان أفريقيا والشرق الأوسط والهند وأوروبا وأوقيانوسيا ورئيس نيسان أفريقيا والشرق الأوسط والهند غييوم كارتييه.

وانضم للجلسة كبار المسؤولين التنفيذيين من شركة نيسان للطاقة والشؤون الخارجية والحكومية والإتصالات.

الطريق إلى المدن الذكية

ناقش أفراد الاجتماع الوضع الحالي للتحول إلى استخدام الطاقة الكهربائية صديقة البيئة، وتبادلوا خلاصة الخبرة بينهم من مشوار نيسان في هذه الصناعة النظيفة التي بدأت منذ عقد كامل وما زالت مستمرة.

وفي هذا السياق، صرح ارتييه قائلًا "تقوم مهمتنا على دعم المدن التي تركز في هذه المنطقة على الإستدامة وتعزيز النقل لتصبح مدناً ذكية. فنحن ندرك من خلال خبرتنا العالمية الواسعة في مجال الكهرباء بأن التواصل مع الشركاء العاملين في مجال النقل والطاقة والشركاء الحكوميين أساسي لنشأة المدن الذكية".

وعلق المدير الإداري للطاقة للشركة اليابانية العريقة لصناعة السيارات نيسان فرانسيسكو كارانزا سييرا عن دور التكنولوجيا الحديثة قائلًا "المهم في إبراز كامل إمكانيات السيارات الكهربائية، وتناول كذلك المفاهيم الخاطئة الشائعة وأسئلة المستهلكين المتعلقة بإستخدام السيارات الكهربائية والتنقل النظيف

وتسعى الشركة اليابانية العريقة دائمًا لتعزيز دورها المجتمعي في منطقة الشرق الأوسط، وظهر ذلك جليًا من خلال مشاركتها الأخيرة في احتفالية المملكة العربية السعودية بالعيد الوطني رقم 90، وذلك من خلال بعض العروض والفعاليات في أنحاء المملكة.