شعار نيسان المعاد تصميمه يفتح آفاقاً جديدة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 21 يوليو 2020
شعار نيسان المعاد تصميمه يفتح آفاقاً جديدة
مقالات ذات صلة
انطلاق نيسان نافارا 2021 فيس ليفت رسمياً
نيسان باثفايندر 2021 تظهر في تصميم توقعي
استدعاء نيسان ارمادا في السعودية بسبب خلل خطير

أصبحنا على اتصال بالإنترنت أكثر من أي وقت مضى، حيث يسهل وصول الفرد إلى المعرفة وإمكانية التفاعل التي يقدمها الإنترنت. فحياتنا رقمية بقدر ما هي مادية. وبالتالي، تحتاج العلامات التجارية القوية إلى نقاط اتصال فعالة في المجالين.

شكّل شعار نيسان القديم على مدى السنوات العشرين الماضية رمزاً ملفتاً على سياراتها. فقد كان بمثابة هوية أو بطاقة عمل أو مصافحة وتحية أولية بين العملاء ومتعة القيادة التي توفرها سيارات نيسان. وبقي شعار نيسان طوال عقود ملتزماً بمعتقد مؤسسها يوشيسوكي أيكاوا ، "Shisei tenjitsu o tsuranuku"، والذي يعني بحسب قوله: "إذا كان إيمانك قوياً، فهو قادر حتى على اختراق الشمس".

شعار نيسان المعاد تصميمه يفتح آفاقاً جديدة

وتعكس هذه الخطوة الجديدة التي تحافظ على هذا الجوهر التغييرات الكبيرة التي طرأت على المجتمع على مدى العقدين الماضيين. فهي إعادة تصوّر لشعار علامة نيسان التجارية المميز والذي يشكّل بداية حقبة جديدة.

ويرمز شعار نيسان الجديد إلى التوجه نحو المستقبل والحفاظ في آن على تراث العلامة التجارية الغني وتقاليد ابتكارها. ما زال اسم الشركة في وسط الشعار الذي تشتهر به العلامة التجارية ويعكس الإنجازات والذكريات الماضية وكذلك التطور في آن معاً.

عملية التصميم

بدأت الرحلة في صيف عام 2017 عندما باشر ألفونسو ألبايزا، نائب الرئيس الأول لمركز "نيسان" العالمي للتصميم، بدراسة التغييرات المحتملة على شعار نيسان وهوية علامتها التجارية. وأنشأ فريق تصميم بقيادة تسوتومو ماتسوو، نائب المدير العام لقسم التصميم المتقدم في نيسان، لدراسة كل شيء من التطور الدقيق وصولاً إلى إعادة الابتكار بالكامل. وذكر ألبايزا الكلمات الرئيسية التالية: "رقيق وخفيف ومرن" وأرسل ماتسوو وفريقه في رحلتهم.

وقال ألبايزا: "استُمدّ الإلهام من الإنجازات في العلوم والتكنولوجيا والاتصال وكيف أدت هذه الى تغييرات أساسية بالنسبة إلى عملائنا. وكما تتخيلون، بدأت رؤى الرقمنة تراودنا".

وقدّم الفريق على مدار العامين التاليين تصاميم عدة آخذاً كلمات أيكاوا التوجيهية بعين الاعتبار: "كن شغوفاً، كن مبتكراً، لا تخشَ التحديات".
شعار نيسان المعاد تصميمه يفتح آفاقاً جديدة

وتعيّن على الفريق النظر في عدد من المتغيرات بما في ذلك اتخاذ قرار مبكر بشأن إضاءة الشعار على الطرازات الكهربائية كلياً القادمة. وطرح هذا الأمر تحديات تقنية مثل قياس سُمك مخطط الشعار لضمان  وضوحه عند الإضاءة والامتثال للوائح الحكومية المتعلقة بالعناصر المضاءة على السيارات. كذلك، وجب أن يترك الشعار انطباعاً لافتاً عندما لا يكون مضاءً، كما هي الحال عندما يظهر رقمياً أو على الورق.

وجب أن يمثّل هذا الشعار الجديد نيسان بشكل واضح ومؤثر بغضّ النظر عن الوسيلة.

فبعد عدد لا يحصى من الرسومات والنماذج، كانت النتيجة شعاراً ثنائي الأبعاد. وبدا مصمماً أكثر منه مصنّعاً. فهو يتمتع بالمرونة الكافية للتواجد في عوالم متعددة. بدأت العملية بأبعاد ثلاثية وتم تطويرها بتقنية الأبعاد الثنائية. وقد صُمم شعار العلامة التجارية المضيء أولاً وتمّ سحب المنطقة المضيئة لتمثيل العلامة التجارية بالشكل الثنائي الأبعاد.

وكانت النتيجة الإجمالية لإعادة التصميم الانتقال من شكل صناعي رصين إلى شكل راقٍ ومألوف ورقميّ. فهو يشير إلى تطور نيسان ليس فقط كمصنّع سيارات تقليدي بل كمقدّم خدمات نقل.
شعار نيسان المعاد تصميمه يفتح آفاقاً جديدة

وقال ماتسوو: "ينقل شعار نيسان الجديد رسالتنا الإرشادية التي تم نقلها من التصاميم السابقة: "إذا كان إيمانك قوياً، فهو قادر حتى على اختراق الشمس". في نيسان، لم يتزعزع هذا الإيمان القوي بمدى تأثير الإنجاز، ويمكن لمسه في جهودنا الرائدة في مجال الكهرباء ومساعدة السائق والاتصال الرقمي. يجب أن ينقل شعارنا هذا كله في لمحة واحدة لإظهار التزامنا تجاه عملائنا وموظفينا ومجتمعنا."

الوصول إلى العملاء من خلال الحضور المؤثر

سيبدأ الشعار الجديد بالظهور في يوليو رقمياً وبشكل ملموس. وسيظهر على سيارات نيسان الكهربائية شعار حصري مضاء بـ20 مصباح LED (في إشارة إلى عدد السنوات بين تصاميم الشعار)، وسيكون بمثابة تذكير مرئي بأنّ نيسان تتجه نحو مستقبل يؤدي فيه الطابع الكهربائي دوراً كبيراً.

وسيتبع ذلك إدراج الشعار الجديد في الوسائط بدءاً من رأسية الرسائل ولافتات الوكلاء وصولاً إلى وسائل التواصل الاجتماعي والإعلانات الرقمية. وسيتيح أحد النماذج الأربعة للشعار الجديد استيعاب نقاط التواصل المختلفة.

والجدير بالذكر أن الشعار سيظهر في بعض التطبيقات الرقمية والفيديوية وهو يتبدّل وينبض أمام مجموعة متنوعة من الخلفيات، ليعكس بهذه الطريقة البيئة الحالية المتغيرة باستمرار والمرونة اللازمة للحفاظ على التميّز.

وتعدّ نيسان أريا التي تم الكشف عنها مؤخراً أول سيارة كروس أوفر للعلامة التجارية تحمل الشعار الجديد. وكونها أبرز الابتكارات الجديدة للتنقل الذكي من نيسان، صُممت لتجسيد الركائز الثلاث المتمثلة بالقيادة الذكية والطاقة الذكية والدمج الذكي. فقد كان لسيارة أريا تأثير كبير على تصميم الشعار.

في هذا الإطار، قال ألبايزا: "نيسان أريا هي أحدث سياراتنا الكهربائية وهي تزخر بالتكنولوجيا المتقدمة. إنها المنصة المثالية لهذا الشعار الجديد."

وسيظهر الشعار الجديد على سيارات إضافية في السنوات القادمة مع تطور الفصل الجديد من نيسان.