أزمة بين رينو ونيسان.. والسبب؟

مصير رينو يتوقف على قرض فرنسي

تدخل دولي لحل لمشكلة نيسان ورينو

  • الأحد، 23 يونيو 2019 الأحد، 23 يونيو 2019
تدخل دولي لحل لمشكلة نيسان ورينو

بدأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مباحثات خاصة بقضية الشركة اليابانية لصناعة السيارات "نيسان"، في محاولة لإيجاد حل دبلوماسي للمشكلة المستمرة.


تدخل دولي لحل لمشكلة نيسان ورينو

جاءت المباحثات أثناء اجتماع الأسبوع بالتزامن مع قمة قادة مجموعة العشرين في اليابان، بحسب تصريحات مسؤول بالحكومة الفرنسية.

وأوضح المسؤول في تصريحاته أن فرنسا ستعمل على خطة تهدف إقامة تعاون صناعي استثماري أكثر قوة بين شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات، وشريكتها العريقة نيسان اليابانية.

الجدير بالذكر أن التحالف بين رينو نيسان تأثر كثيراً بالسلب منذ اعتقال كارلوس غصن رئيس تحالف رينو- نيسان في اليابان في شهر نوفمبر الماضي عام 2018.

وتزايدت حدة التوتر عندما أعلن رئيس رينو الجديد "جان دومينيك سينارد" عن نيته لعقد صفقة ضخمة مع مجموعة "فيات كرايسلر" بدون إبلاغ الشريك اليابانية.

وانتهت المحادثات برفض نيسان دعم الصفقة. وتعهدت فرنسا، المساهم الأكبر في رينو بإصلاح العلاقات مع نيسان قبل أي صفقة مع شركة فيات الإيطالية.