تعرف على أهم نصيحة لإنقاذ عائلتك

  • الأحد، 12 يوليو 2020 الأحد، 12 يوليو 2020
تعرف على أهم نصيحة لإنقاذ عائلتك

هل تتذكر المرة الأولى في أول رحلة طيران لك؟ هل تتذكر المضيفة وهي تملي إجراءات السلامة قبل الإقلاع؟

هناك الكثير من الأمور المعقدة في إجراءات رحلات الطيران، اجتمعت عليها أغلب الشركات سواء العامة أو الخاصة، ولكن أغربها على الإطلاق هو إنقاذ نفسك قبل عائلتك وأصدقائك عند إرتداء أقنعة الأكسجين في حالات الطوارئ، حتى وإن كنت تريد التضحية بحياتك من أجل إنقاذ حياة أقرب الأشخاص لديك.

الأمر كان غريبًا على مسامع الكثير من المسافرون، ولكن هذا الإجراء بالرغم من كلماته الثقيلة، إلا أنه أفضل الحلول في حالات الطواري من أجل من تحب.

فلن يتمكن أي شخص من مساعدة الشخص الجالس إلى جواره في ارتداء القناع، دون أن يكون مرتديًا قناعه، لكي يتمكن من التنفس والتركيز، وحتى لا يفقد وعيه.

ومن هذا الإجراء استمد خبراء التنمية البشرية وبناء المستقبل مثال عظيم ودراسة جديدة، أن الشخص حتى في الحياة العادية، لن يتمكن من مساعددة أحدهم، قبل أن ينقذ ويساعد نفسه أولًا.

و لذلك إذا كنت تسافر بالطائرة بشكل منتظم، أو حتى سافرت بها مرة واحدة من قبل، فلا شك أن قد لاحظت أن أضواء صالون الطائرة تتطفأ عند الإقلاع والهبوط، فهل سألت نفسك عن سبب هذا؟

بحسب ما ذكرته تقارير إخبارية، فإن الأضواء تتطفأ حتى تتكيف أعين الركاب مع الظلام، ويتمكنوا من تنفيذ خطوات الإنقاذ، والتي تشمل رؤية المصابيح الأرضية التي تقود إلى المخارج الآمنة في حالة الطوارئ. 

وأوضحت التقارير أن عين الإنسان تحتاج إلى ما بين 10-30 دقيقة حتى تتكيف بشكل جيد مع الظلام، وهو ما يجعل الطيارون يقومون بإطفاء الأضواء في صالات الطائرات.

وبهذه الطريقة يتم تجهيزهم للضوء الخافت، حتى يكونوا مستعدين للتصرف في حالات الطوارئ، خاصة أن مرحلتي الإقلاع والهبوط تعتبران من أكثر مراحل الطيران خطورة.

وأشارت التقارير إلى أنه خلال الرحلات النهارية، فإن طاقم الطائرة يحرص على إبقاء جميع النوافذ مفتوحة، حتى يتناسب مستوى إنارة صالون الطائرة مع الضوء المنبعث من الخارج.