تقارير مسربة تكشف معلومات عن رولز رويس الكهربائية

  • تاريخ النشر: الخميس، 24 سبتمبر 2020
تقارير مسربة تكشف معلومات عن رولز رويس الكهربائية
مقالات ذات صلة
كشف سر رولز رويس "المختلفة" أثناء اختبارها
رايث شوتينج بريك من رولز رويس النادرة لشخص واحد فقط
داون سيلفر بوليت في 50 نسخة نادرة من رولز رويس

كشفت تقارير مسربة من داخل شركة رولز رويس لإنتاج السيارات الفاخرة عن اعتزامها تقديم أول سيارة كهربائية كلياً من صنع الشركة البريطانية.

وذكر التقرير أن رولز رويس تعمل على تطوير سيارتها الكهربائية الجديدة كلياً عوضاً عن خطط إنتاج سيارات هجينة.

الخطة الكهربائية مستمرة من رولز رويس

تقارير مسربة تكشف معلومات عن رولز رويس الكهربائيةويتوقع الخبراء أن تستمر رولز رويس في خططها لإنتاج سيارة كهربائية بالكامل وهو الأمر الذي ألمح إليه مسؤولي رولز رويس من قبل.

ويأتي ذلك بعدما كشفت رولز رويس عن سيارة اختبارية بالكامل وذلك منذ ما يقرب من 10 سنوات ولكنها لم تعلن عن تفاصيل سيارتها الكهربائية الجددية بعد.

عملاء رولز رويس سبب تأخير الطراز الكهربائي

تقارير مسربة تكشف معلومات عن رولز رويس الكهربائيةويعتبر مسؤولو السيارات أن السيارات الكهربائية هي المستقبل رغم أن عملاء رولز رويس بحسب زعم الشركة لا يطلبون السيارات الكهربائية بالشكل المشجع حتى الآن.

وتشير الأخبار الواردة من داخل شركة رولز رويس أن مسؤوليها يعتقدون بأن السيارات الكهربائية ليست مناسة لنمط حياة عملائها.

وصدرت تصريحات من أحد العاملين في رولز رويس من قبل قال فيها إن مطالبة مالكي سيارات الشركة بإخراج كابل شحن من السيارة وتوصيله لا يتناسب مع الشكل التي ترغب الشركة البريطانية في تقديمه.

وبرغم أن رولز رويس لم تعلن عن موعد طرحها لموديل كهربائي بالكامل فإنه يتوقع أن يتم ظهورها رسمياً قبل عام 2030، وقد تحل بدلاً من طراز داون أو رايث الخاص بأسطول الشركة البريطانية العريقة. 

بريطانيا خالية من سيارات البنزين بحلول 2030

كما تساهم رغبة الحكومة البريطانية في التخلص من السيارات التي تعمل بالبنزين مع حلول عام 2030 في تحفيز رولز رويس على إطلاق سيارة كهربائية بالكامل خلال السنوات المقبلة. 

الجدير بالذكر أن الحكومة البريطانية تعمل على التخلص من السيارات التي تعمل بالبنزين لإنقاذ مناخها والحفاظ على البيئة خلال السنوات المقبلة.

وكشف تحليل للمناخ أن بريطانيا باتت في حاجة ماسة لحظر بيع السيارات الأكثر تلوثاً للبيئة في غضون 10 سنوات بحد أقصى.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن الحكومة البريطانية تدرس تشديد حظر بيع السيارات ذات محركات الاحتراق الداخلي وتحفيز المشترين على التوجه إلى السيارات الكهربائية.

وفي حالة العمل سريعاً بهذه الخطة فإن بريطانيا ستشهد انخفاض في مستوى التلوث بالإضافة إلى التوسع في صناعة السيارات الكهربائية وتوفير وظائف جديدة للمواطنين في البلاد.

وخططت بريطانيا أن تضع قراراً يعجل من حظر بيع سيارات البنزين والديزل إلى عام 2035 بدلاً من عام 2040، ولكنها قد تعمل على تعجيل هذا القرار بشكل أكبر كذلك بسبب التغيرات المناخية الواضحة.

وذكر التحليل أن مؤسسة التحالف الخيرية في لندن بالإضافة إلى منظمة السلام الأخضر يؤكدان إن فرض حظر لبيع السيارات الأكثر تلويثاً للبيئة في عام 20030 سيخفض حوالي 90 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون وهو ما يعادل انبعاثات الأعوام من 2028 إلى 2032 وذلك يعتبر ربع كل الانبعاثات الكربونية الضارة في المملكة المتحدة خلال عام 2019.

وتأمل الحكومة البريطانية في حظر السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل بداية من عام 2030 وذلك من أجل الاستمرار في خطتها التي تستهدف الوصول إلى صفر انبعاثات مع منتصف القرن الحالي.  

وتعتبر قضية الانبعاثات من أهم ما يشغل قارة أوروبا وهو الأمر الذي جعل العديد من الحكومات مثل الحكومة الفرنسية والألمانية تحفيز المواطنين لشراء سيارات كهربائية بدلاً من السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل.