تقرير: تيسلا S خطر على المشاة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 27 أغسطس 2021
تقرير: تيسلا S خطر على المشاة
مقالات ذات صلة
رئيس تيسلا يواجه خطر السجن بسبب هذا التصرف
شاهد سباق بين تيسلا S وطائرة بوينج 737
فيديو تجربة السيارة الكهربائية تيسلا موديل S

في ضربة جديدة للشركة الأمريكية الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية تيسلا، قام البرنامج الحكومي الكوري "كيه إن كاب" المتخصص في تقييم السيارات بإصدار تقرير خاص بطراز تيسلا موديل S.

وحصل طراز تيسلا S على تقييم من البرنامج الحكومي الكوري وصل إلى 83.3 نقطة، لتدخل ضمن قائمة السيارات ذات الـ 5 نجوم، ولكن جاءت الضربة من زاوية أخرى.

تيسلا S خطر على المشاة وتصطدم بالدراجات

أكد البرنامج الحكومي الكوري "كيه إن كاب" أن طراز تيسلا S كان مخيبًا للآمال فيما يخص اختبارات المشاة والوقاية من الحوادث.

وحصل طراز الشركة الأمريكية S على تقييم وصل إلى 3 نجوم، نتيجة لحصولها على نسبة تصل إلى 58.9% من اختبارات حماية المارة والمشاة من التصادم.

بينما حصل طراز تيسلا S في اختبارات الوقاية من الحوادث على 4 نجوم، بسبب حصولها على نسبة تصل إلى 59.9% في هذه الاختبارات.

وأشار تقرير البرنامج الحكومي الكوري "كيه إن كاب" أن مع تفعيل كل خصائص الأمان والسلامة في طراز تيسلا S، اصطمت السيارة بعدد كبير من نماذج المشاة، المارة، الدراجات المحيطة.

وأوضحت أن هذا الاصطدام جاء على عدة سرعات في طراز تيسلا S، بداية من سرعة 20 كيلو متر في الساعة، مرورًا بسرعة 25 كيلو متر في الساعة، وأخيرًا سرعة 40 كيلو متر في الساعة.

تيسلا في مواجهة 11 تحقيق دفعة واحدة

كانت إدارة السلامة المرورية الوطنية الأمريكية قد كشفت عن خضوع شركة تسلا للتحقيق بسبب عدد من الإصابات مع وفاة شخص على الأقل خلال الأيام الماضية على إثر حوادث تتعلق بنظام مساعدة السائق.

وذكرت تقارير بأن إدارة السلامة الأمريكية أخضعت شركة تيسلا الأمريكية المتخصصة في مجال صناعة السيارات الكهربائية للتحقيق بعد اكتشافها لإصابة 17 شخصاً مع وفاة شخص على الأقل خلال الأيام القليلة الماضية بسبب حوادث وقعت بعد خلل في نظام مساعدة السائق أو ما يعرف باسم "أوتو بايلوت" أو نظام القيادة الذاتية.

وسجل مكتب التحقيقات الأمريكية 11 حادثاً احتاجت فيها سيارات تيسلا إلى مساعدة من أجهزة التعامل الأول وذلك بعد اصطدام سيارات الشركة الأمريكية بسيارة أو أكثر في موقع الحادث.

وذكرت الإدارة الأمريكية أن أغلب هذه الحوادث وقع بسبب ظروف الرؤية المنخفضة وهو الأمر الذي استدعى من قائدي هذه السيارات استخدام نظام أوتو بايلوت أو نظام القيادة الذاتي، ويوضح تقرير إدارة السلامة الأمريكية بأن أغلب هذه الحوادث وقع بعد حلول الظلام.

منذ عام 2016 وحتى لحظات كتابة هذه الكلمات، قامت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة بفتح 30 تحقيق مختلف بسبب حوادث سيارات راح ضحيتها 10 أشخاص وكان العامل المشترك بينها طرازات شركة صناعة السيارات الكهربائية تيسلا.

ودارت التحقيقات حول طرق استخدام أنظمة مساعدة السائق التكنولوجية المتطورة التي اطلقتها تيسلا، وأبرزها تكنولوجيا القيادة الذكية.

وكشفت تقارير صحفية متخصصة في أخبار السيارات أن الشركة الأمريكية تيسلا بصدد توسيع هائل في عدد الوحدات في محطات شحن البطاريات الخاصة بها في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

في خطوة يراها خبراء ورواد عالم السيارات رد على استدعاء شركة تيسلا الأمريكية في تحقيقات خاصة بحوادث بعض سياراتها، أعلنت عملاق صناعة السيارات الكهربائية صديقة البيئة عن عدة توسعات جديدة.