تقنية جديدة من فولفو لاكتشاف ما إذا كان السائق ينام أو يستخدم هاتفه

EX90 SUV السيارة الكهربائية الأكثر أماناً من فولفو

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 سبتمبر 2022
تقنية جديدة من فولفو لاكتشاف ما إذا كان السائق ينام أو يستخدم هاتفه
مقالات ذات صلة
تاكسي دبي يستخدم تقنيات جديدة لمساعدة السائقين على تحسين دخلهم
فولفو تختبر تقنية الشحن اللاسلكي الجديدة للسيارات الكهربائية
فولفو تراقب السائقين بكاميرات أثناء القيادة

تقول فولفو إن سيارتها التالية ستكون الأكثر أماناً على الإطلاق لأنها تصبح أول من يراقب السائقين باستخدام الكاميرات وأجهزة الاستشعار لاكتشاف ما إذا كانوا ينامون أو في حالة سكر أو مشتتي انتباههم بشكل مفرط أثناء القيادة.

فلأول مرة على الإطلاق، ستكون هناك كاميرتان في المقصورة لمراقبة عيون السائق لمعرفة ما إذا كان يعاني من النعاس أو المرض أو تشتت انتباهه أثناء القيادة، وعلى أساسها ستكون السيارة قادرة على إيقاف نفسها إذا كان السائق غير مستجيب.

فولفو EX90 SUV السيارة الأكثر أماناً

السيارة الكهربائية EX90 SUV التي من المقرر أن يتم الكشف عنها في غضون شهر ستحتوي على مجموعة من التقنيات التي تشمل ثماني كاميرات، و5 رادارات، و 16 جهاز استشعار بالموجات فوق الصوتية، ونظام "lidar" المتطور لإنشاء "360 درجة غير مرئية، درع السلامة الذي يمكن أن يقلل حوادث الطرق الخطيرة بنسبة تصل إلى الخمس.

في حين أن هذه مصممة لتنبيه سائقي السيارات بالمخاطر المحتملة من حولهم، إلا أنها ستحتوي أيضاً على كاميرتين داخليتين، ومستشعر وضعية وعجلة قيادة حساسة للمس لمراقبة السائقين بشكل دائم لمعرفة ما إذا كانوا نعساناً أو مريضاً أو ينظرون إلى هواتفهم أثناء التواجد في عجلة.

وإذا كان سائق السيارة لا يستجيب لسلسلة من التنبيهات، فيمكن للتقنية السيطرة على السيارة وإيقافها إذا كانت تعتقد أن حادثاً على وشك الوقوع.

فولفو رائدة في سلامة السيارات

تفخر فولفو بكونها في طليعة سلامة المركبات وكانت واحدة من العلامات التجارية الرائدة عندما يتعلق الأمر بالتكنولوجيا الجديدة لتقليل عدد الاصطدامات التي تنطوي عليها أحدث سياراتها.

في السنوات الأخيرة، قادت الطريق بعدد من ميزات السلامة لأول مرة، بما في ذلك محددات السرعة في جميع سياراتها الجديدة المنتجة من عام 2020 والتي تقيد السائقين بسرعات لا تزيد عن 112 ميلاً في الساعة.

الشركة السويدية هي أيضاً أول شركة تقدم للعملاء مفتاحاً منفصلاً يمكنهم تقديمه لأطفالهم المؤهلين حديثاً وأفراد الأسرة الآخرين، والذي عند استخدامه لبدء تشغيل السيارة، يكون لديه حد للسرعة تم تعيينه مسبقاً من قبل المالكين، والذي يمكنه تقييد المستخدمين بالقيادة بسرعة قصوى تصل إلى 31 ميلاً في الساعة.

ومع ذلك، يُقال إن الطراز القادم الذي سيتم إضافته إلى مجموعته يأخذ الأشياء إلى المستوى التالي ويصبح أكثر سياراتها أماناً حتى الآن من خلال دمج الكثير من التكنولوجيا، بما في ذلك الكاميرات الداخلية لمراقبة السائق بشكل دائم المرفقة في السيارة لأول مرة على الإطلاق.

إصدار فولفو لحماية السائقين

تقول فولفو إن هذا هو الإصدار الأكثر تقدماً من "نظام فهم السائق"، والذي طورته بشكل مكثف خلال السنوات الثلاث الماضية.

ستعمل كاميرتان داخل المقصورة على قياس "تركيز نظر عين" المستخدم باستمرار، كما يراقب جهاز استشعار وضعية السائق.

يتم تضمين إحدى الكاميرات أسفل لوحة أدوات التشغيل الرقمية خلف عجلة القيادة والأخرى موضوعة في مكان أعلى في مبيت السماعة.

تقول الشركة السويدية أن هذا يزيد الدقة من زوايا مختلفة إلى أقصى حد حتى يتمكن النظام من تحديد ما إذا كانت هناك مشكلة وتوفير مساعدة كافية في القيادة في الوقت المناسب.

تحسب الكاميرات طول المدة التي ينظر فيها المستخدم إلى الطريق أمامه ثم يقرر ما إذا كان انتباهه يتركز في مكان آخر غير القيادة.

تؤكد فولفو أنه لا توجد بيانات إخراج فيديو من هذه الكاميرات ولا تسجل لقطات للسائق وتقوم فقط بقياس اتجاه نظرة عين السائق وموضع رأسه.

ثم تستخدم خوارزمية مطورة من فولفو هذه المعلومات لاكتشاف الحالة الحالية للمستخدم وستكون قادرة على التأكد مما إذا كان سائق السيارة مشتتاً أو متعباً أو ثملاً أو مريضاً.

ستتمكن الكاميرات وأجهزة الاستشعار أيضاً من فهم ما إذا كان سائق السيارة يستخدم هاتفه المحمول أو أي جهاز آخر على عجلة القيادة، والتي أصبحت القوانين الجديدة الأكثر صرامة التي تم إصدارها في 25 مارس الآن يعاقب عليها بغرامة 200 جنيه إسترليني وست نقاط إذا تم القبض على السائقين في فعل.

تحتوي عجلة القيادة أيضاً على مستشعرات مدمجة فيها لفهم ما إذا كان السائق قد حرر قبضته بسبب النوم أو مشكلة متعلقة بالصحة.

توضح إيما تيفستين، وهي خبيرة فنية كبيرة من داخل العلامة التجارية: "يُظهر بحثنا أنه من خلال مراقبة المكان الذي ينظر إليه السائق ببساطة ومدى غلق أعينه ومدة غلقها، إخبار الكثير عن حالة السائق".

وتابعت: "من خلال استناد الحسابات إلى نتائج البحث، يسمح نظام الاستشعار لسياراتنا بتحديد ما إذا كانت قدرة السائق معطلة، ربما بسبب النعاس أو الإلهاء أو أسباب أخرى لعدم الانتباه وتقديم مساعدة إضافية بطريقة تناسب الموقف على أفضل وجه".

حدود سلامة جديدة في سيارات فولفو

يقول توماس بروبيرج، الذي يرأس مركز السلامة في فولفو، إن الاستشعار الداخلي هو "أحد حدود السلامة التالية" في قطاع السيارات.

يقول عملاق صناعة السيارات إن التكنولوجيا ستستمر في التحسن بمرور الوقت لأنها تتعلم كيف يتصرف السائق، ستكون أي تغييرات على النظام متاحة عبر تحديثات البرامج عبر الهواء التي يمكن تنزيلها على المركبات الشوق للعملاء الحاليين.

رد فعل السيارة حسب السائق

إذا اكتشفت الكاميرات والمستشعر وعجلة القيادة السعوية شيئاً ما خارجاً عن المألوف، فسيحاول تنبيه السائق بسلسلة من التحذيرات.

سيكون الأول عبارة عن صفير مسموع، يتبعه دفع ناعم، والذي سيكون بمثابة اهتزاز يتم إرساله عبر عجلة القيادة والمقعد.

ومع ذلك، إذا فشل سائق السيارة في الاستجابة لهذه الأشياء، إما لأنه نام أو مريض، فستكون EX90 قادرة على إيقاف نفسها بأمان، وتفعيل أضواء التحذير من الخطر تلقائياً لتنبيه سائقي السيارات الآخرين، ثم الاتصال بالمساعدة.

تقول فولفو إن هذه التقنية ستساعدها على اتخاذ خطوات كبيرة لتحقيق هدفها المستقبلي  واتخاذ خطوات كبيرة لتحقيق هدفها المستقبلي المتمثل في عدم حدوث أي حوادث تصادم لسياراتها في المستقبل.

اكتشاف الأجسام حول السيارة

كذلك ستتمكن ميزة الليدار الأكثر تقدماً من تحديد الأشياء والحيوانات والأشخاص في الطريق على بعد مئات الأمتار، ليلاً ونهاراً.

تقول فولفو إنها تستطيع اكتشاف المشاة على مسافات تصل إلى 250 متراً وشيء صغير ومظلم مثل الإطارات على طريق أسود على بعد 120 متراً، حتى عندما تسير السيارة بسرعات على الطريق السريع.

تدعي أن مجموعة الميزات ستقلل من الحوادث التي تؤدي إلى إصابات خطيرة أو وفاة بنسبة تصل إلى 20%، وتتوقع أن تحسن التكنولوجيا تجنب الاصطدام الشامل بنسبة تصل إلى 9%، مما قد يمنع ملايين الحوادث بمرور الوقت فيما تسميه خطوة كبيرة في مجال السلامة والبشرية.

تقول فولفو: "يعتمد تطوير أحدث تقنيات السلامة لدينا على فهم السلوك البشري، المتجذر في عقود من أبحاثنا وأبحاث السلامة الخاصة بالآخرين، نحن نعلم أن الإلهاء والتعب من حقائق الحياة، وأنهما يسافران معنا، نحن نعلم أنك قد لا تكون دائماً في أفضل حالاتك، لأي سبب من الأسباب، وفي حركة المرور، يستغرق الأمر بضع ثوانٍ فقط حتى يحدث ما لا يمكن تصوره".

وتابعت: "لذا فإن هدفنا هو مساعدتك على أن تكون سائقاً أفضل وتقليل مخاطر وقوع حادث تصادم، فتأتي فولفو EX90 مع درع أمان غير مرئي يتضمن أحدث تقنيات الاستشعار لدينا، مما يسمح للسيارة بفهم حالتك الذهنية والعالم من حولك".