خبير طيران يفجر مفاجأة بشأن الطائرة الإندونيسية المنكوبة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 30 أكتوبر 2018
خبير طيران يفجر مفاجأة بشأن الطائرة الإندونيسية المنكوبة
مقالات ذات صلة
لحظات رعب حقيقية: سيارة تصطدم بطائرة على الطريق السريع في أمريكا
طائرة تهبط بشكل اضطراري على طريق سريع للسيارات
فيديو: البرازيل تستعين بالطائرات الحربية لمكافحة حرائق الأمازون

كشف خبير في مجال الطيران عن مفاجأة عن حادثة سقوط الطائرة الإندونيسية المنكوبة التابعة لشركة "ليون إير"، حيث قال أنه لا يستبعد احتمالية أنها سقطت بتعمد.

وبحسب ما ذكره الخبير جون نانسي، فإن حادثة سقوط طائرة "بونيج 737" غير معتادة، مرجحًا أن هذه المأساة قد تكون بفعل تفجير انتحاري.

وأوضح الخبير بقوله أن طائرات مثل "بوينج 737" لا تسقط وحدها فجأة من السماء، حتى لو كانت قديمة، مضيفًا أن الاحتمالات في هذه الحالة محدودة للغاية: فإما أن يكون بسبب قنبلة، أو أن خللًا خطيرًا حدث فجأة.

وكانت طائرة ركاب من طراز "بوينج 737" تابعة لشركة "ليون إير" الإندونيسية قد تحطمت بعد نحو 13 دقيقة من إقلاعها، حيث أودى الحادث بحياة 189 شخص كانوا على متنها.

وذكرت تقارير إخبارية أن قائد الطائرة أبلغ عن وجود مشكلات تقنية قبل وقوع الكارثة، حيث طلب من المطار السماح له بالعودة، إلا أنه بعد رد المطار عليه، اختفت الطائرة عن الرادار، وسقطت في الماء.

وبعيدًا عن هذه احتمالية حدوث تفجير انتحاري، فإن فرضية وقوع مشكلة تقنية خطيرة تؤيدها تقارير أخرى تشير إلى أنه قبل هذه الحادثة بيوم واحد، كانت الطائرة في رحلة بين بالي وجاكرتا، حيث أبلغ قائها ومساعده أنهما واجها صعوبات في قراءة سرعة الطيران ومعرفة العلو.

وهو ما جعل خبير الطيران بيرون بيلي يرجح أن المشكلة لم تكن في الطائرة، بل في ضعف تدريب قائدها، مشيرًا إلى أن هذه هي الأزمة الكبرى في شركات الطيران المنخفض التكلفة، التي لا تخضع موظفيها لإعادة التأهيل بين فترة وأخرى.

ومن جانبه، فقد أكد رئيس شركة "ليون إير" أن الطائرة المنكوبة لم تكن قديمة، حيث دخلت الخدمة قبل بضعة أشهر فحسب، مضيفًا أنها خضعت للصيانة قبل الرحلة الأخيرة.