رئيس أودي يكشف الستار عن هذه الطرازات الكهربائية

  • تاريخ النشر: الخميس، 28 يناير 2021
رئيس أودي يكشف الستار عن هذه الطرازات الكهربائية
مقالات ذات صلة
صور: أودي تستعد لإطلاق أقوى سيارة كهربائية في تاريخها
سيارة آيرون مان تظهر في صور تجسسية
أودي تغزو شوارع الصين بسيارة تظهر لأول مرة

صرح رئيس الشركة الألمانية العريقة لصناعة السيارات أودي ماركوس دوسمان مؤخراً في لقاء صحفي، قال فيها أن مستقبل كل من A4 وA6  سيكون كهربائياً بالكامل، لكنه أكد أن ذلك لن يحدث قبل عام 2030 .

أودي على موعد خاص في عام 2023

وأوضح دوسمان إلى أن الأجيال القادمة من السيارتين سيصلان في 2023، وتستمر المحركات الميكانيكية مع إصدارات كهربائية، في حين الصور تظهر تصميم تخيلي لما قد يبدو عليه الجيل الجديد من  A4.

وأضاف قائلاً إلى أن السيارات الهجينة بالقابس ليس لها مستقبل في عالم السيارات، حيث ستكون السيارات الكهربائية ذات شعبية أكبر.

تحول تدريجي من السيارات التقليدية إلى الكهربائية

أضاف رئيس شركة أودي أن التحول السريع للسيارات الكهربائية مهم جداً لتلك الصناعة، وبالرغم من ذلك، سيكون هناك إصدارات هجينة بالقابس من الإصدارات القادمة من A4 وA6. كما أن شركة أودي تعمل على تطوير سيارتها Artemis الكهربائية.

وأوضح دوسمان أن السيارة لا يجب أن تكون أعلى من A8 في التشكيلة أو كروس أوفر أعلى من Q7، في حين لن تصل نسختها الإنتاجية قبل 2024.

وصرحت شركة أودي أنها قامت بإعطاء مهمة تطوير السيارة لـ أليكس هيتزينجر، الذي كان مسؤولاً عن تطوير تقنيات القيادة الذاتية في مجموعة فولكس فاجن الألمانية في ما سبق مما يجعلنا نتأكد أن هذه السيارة من الممكن أن تمتلك مزايا مساعدة سائق تفوق التوقعات.

خطة أودي للمستقبل.. تحول كهربائي بالكامل

كشفت تقارير صادرة من داخل علامة أودي الألمانية الشهيرة في مجال صناعة السيارات الفارهة عن رغبة حقيقية في تحويلها بشكل كامل لإنتاج السيارات الكهربائية كلياً.

ويأتي تخطيط أودي على هطى الكثير من شركات السيارات التي ترغب في مواكبة المستقبل وضمان مكان لها في مقدمة المصنعين للسيارات في السنوات المقبلة.

أهداف أودي الكهربائية

وباتت شركات السيارات تعلم جيداً بأن محركات الاحتراق الداخلي تعيش سنواتها الأخيرة في ظل توجه الكثير من الحكومات لحظر بيعها في أسواقها بحلول عام 2030.

وترغب أودي في الاستغناء عن محركات الاحتراق الداخلي بحلول عام 2035 بحد أقصى خوفاً من حظر العديد البلاد الأوروبية لبيع السيارات التي تعمل بمحركات احتراق داخلي قبل هذا التوقيت وهو ما سيؤثر بشكل ضخم على مبيعاتها.

خطط كهربائية بالكامل

ذكر ماركوس دوسمان الرئيس التنفيذي لشركة أودي بأن هناك خطط تدرس لتحول أودي لشركة سيارات كهربائية بشكل كامل.

وترغب أودي في إعلان خطتها والتي تتضمن تواريخ محددة خلال الفترة المقبلة وعلى أساسها ستحدد مصانع الشركة التي ستتحول إلى إنتاج السيارات الكهربائية بالكامل والجدول الزمني لذلك.

الجدير بالذكر أن أودي تشرف على مجموعة فولكس فاجن العملاقة في مجال تطوير البرمجيات وذلك بالتعاون مع علامة بورش الألمانية والتي تطور منصة سيارات كهربائية متطورة.

وما يعكس رغبة أودي الجادة في التحول شيئاً فشيئاً إلى المجال الكهربائي وهو تقديم الشركة لحوالي 17 طراز هجين بالقابس في مختلف الأسواق العالمية بالإضافة إلى اقترابها من طرح إي-ترون الكهربائية في نهاية عام 2021.

كما أطلقت مؤخرًا عن مشروع تجريبي جديد للاستفادة من المواد المعاد تدويرها، وأعلنت أودي أنها تعمل على مشروع من أجل استخدام المواد البلاستيكية المعاد تدويرها في صناعة السيارات كيميائياً وذلك بالتعاون مع معهد كارلسروه للتقنيات ومركز ثينك تانك الحكومي.

عيون أودي تتجه نحو أكبر أسواق العالم

تأتي هذه التصريحات بعد أن كشفت تقارير صحفية عالمية متخصصة في أخبار عالم السيارات أن الشركة الألمانية العريقة لصناعة السيارات أودي تستهدف في الوقت الحالي السوق الأكبر في العالم من حيث المبيعات، في منافسة حامية مع شركات أخرى عملاقة، مثل بي إم دبليو والرائدة في صناعة السيارات الكهربائية تيسلا.

وأوضحت التقرير أن شركة أودي الألمانية تسعى جاهدة لبيع حوالي مليون سيارة في أسواق السيارات الصينية في عام 2023 فقط.

بلد المليار نسمة هدف أودي القادم

في هذا السياق، صرح فيرنر أيشهورن رئيس العلامة التجارية لشركة أودي على الأراضي الصينية أن الشركة الألمانية استطاعت تسعى لبيع مليون سيارة في الصين، خاصة بعد أن تمكنت من بيع حوالي 726 ألف سيارة في العام الماضي 2020.

وأضاف فيرنر أيشهورن "أودي تقوم بصناعة السيارات في السوق الأكبر في العالم بالتعاون مع مجموعة فاو، ونهدف لرفع نسبة المبيعات من خلال بيع السيارات نفسها".

ويجب الذكر أن المنافسة في الأسواق الصينية ليست بالسهلة، خاصة مع تواجد عمالقة ألمان آخرون، أبرزهم شركةدايملر وشركة بي إم دبليو.

أودي في 2020.. مبيعات قياسية لكن غير كافية

بالرغم من تحقيق شركة أودي الألمانية نسبة مبيعات قياسية في العام الماضي 2020، إلا أنها لم تكن كافية لتعويض الخسائر الهائلة التي نتجت عن توقف الحياة بسبب انتشار فيروس كورونا كوفيد 19.

حيث كشفت الشركة الألمانية أن في عام 2020 استطاعت أن تبيع حوالي 1.69 سيارة في جميع أسواق السيارات في العالم، وبالرغم من هذا الرقم المذهل، إلا أن هذا يعتبر انخفاض بنسبة تصل إلى 8.3% بالمقارنة بالأعوام السابقة.