لوسيد إير المدعومة من السعودية الأكثر ديناميكية في العالم

تقنية جديدة تحدث ثورة في عالم السيارات الكهربائية

رياضي إماراتي يتحدى إصابة مدمرة ويستمر في تحقيق حلمه

عبدالله سالم البلوشي يستعد للمشاركة في مساباقات محلية ودولية وتحقيق المزيد من النجاحات رغم الإصابة

  • الثلاثاء، 14 مايو 2019 الثلاثاء، 14 مايو 2019
رياضي إماراتي يتحدى إصابة مدمرة ويستمر في تحقيق حلمه

لم يوقف الحادث الأليم الذي تعرض له عبدالله سالم البلوشي عام 2012 من ظهوره على الساحة الدولية الرياضية مجددا، ومع اقتراب الألعاب البارالمبية في العام القادم، يستعد الرياضيون من أنحاء العالم لحجز أماكنهم في الفرق الوطنية ومن ضمنهم اللاعب الإماراتي عبدالله.

بدأ عبدالله كلاعب دراجة هوائية وهو في الثانية عشر من عمره فقط، حيث بدأ مع النادي الأهلي في عام 2004، وبعد عام واحد فاز عبد الله بأول ميدالية لفريقه، وبعد عامين مثل دولة الإمارات العربية المتحدة في المنتخب الوطني.

واستمر هذا النجاح مع الإنجاز الدولي –حيث حصل عبدالله على الميدالية البرونزية في تجربة الفريق في البطولة العربية 2009 ، بالإضافة إلى أنه أصبح أول لاعب إماراتي يشارك في بطولة آسيا والتي عقدت في دولة الإمارات العربية المتحدة في نفس العام.

وبوصوله إلى فئة النخبة في عام 2010 بدأ بالوصول إلى النجومية في عالم الدراجات الهوائية.

وبعد عامين فقط، وفي عمر العشرين تعرض عبد الله لإصابة مدمرة أثناء التدريب.

اصطدم عبدالله بإشارة طريق أثناء التدريب، مما أدى إلى إلحاق أذى كبير بيده اليمنى. خلال السنوات التالية، خضع لأكثر من 30 عملية جراحية في الإمارات العربية المتحدة ومع أخصائيين في ألمانيا ، لكنه لم يستعيد استخدام ذراعه اليمنى.

بالنسبة للكثيرين، فإن مثل هذه الإصابة لا تشجعهم على الاستمرار في ممارسة الرياضة التي يحبونها حيث أنها تضع حداً للأحلام والإنجازات الرياضية على المستوى الدولي ولكن عبدالله لم يستسلم لذلك.

في البداية كان فقط من أجل حبه للرياضة. لكن بعد فترة وجيزة ، وبتشجيع من صديقه ومدربه محمد المروي رجع عبد الله إلى حلبة السباق مرة أخرى. واحتل المركز الأول في سباق ند الشبا وهذا كان أول سباق يشارك به بعد الإصابة.

ومنذ ذلك الوقت، شارك عبدالله في العديد من السباقات البارالمبية حول العالم وهو الان يلعب في الفريق الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.