سيارة الأميرة ديانا تباع في المزاد

  • تاريخ النشر: الخميس، 26 أغسطس 2021
مقالات ذات صلة
سيارة الأميرة ديانا للبيع في مزاد علني
بيع دراجة الأميرة ديانا في مزاد العلني
سيارات الأميرة ديانا

سيَّارةُ الأميرة الراحِلةِ ديانا تُبَاعُ في المزادِ بأكثرَ من اثنين وخمسين ألفَ جُنيهٍ إسترلينيٍّ.. التفاصيلُ في حَلْقةِ اليومِ من «تربو المشاهير».

تمَّ بَيعُ سيَّارةٍ فورد إسكورت قديمةٍ من مُمتلكَاتِ الأميرةِ ديانا؛ وذلكَ في مَزادٍ باثين وخمسين ألفًا وستِّمئةٍ وأربعين جُنيهًا إسترلينيًّا.

يُذكَرُ أنَّ الخُبرَاءَ قد سبَقَ أن قدَّرُوا السعرَ المُتوقَّعَ بنحوِ ثلاثين إلى أربعين ألفَ جُنيهٍ إسترلينيٍّ.. لكنَّ الواقِعَ تجاوَزَ التوقُّعَات.

كانَتِ الأميرةُ ديانا قد حَصَلَت على هذه السيَّارةِ هديَّةٍ للخِطبَةِ من الأميرِ تشارلز؛ وذلكَ في مايو عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وواحدٍ وثمانين، قبلَ شهرَيْن من زواجِهما في يوليو عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وواحدٍ وثمانين.

وغالبًا ما كانَت تَقُودُها لمُشاهَدةِ «تشارلز» وهو يلعَبُ لُعبَةَ البولو، ثُمَّ توقَّفَت عن استخدامِها بعدَ ولادةِ الأميرِ «ويليام» عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ واثنَيْن وثمانين، وظلَّت على حالتِها حتَّى اشترَاها تاجِرُ تُحَفٍ مُقابِلَ ستَّةِ آلافِ جُنيهٍ إسترلينيٍّ.

ظَهَرَتِ السيَّارةُ مَرَّةً أخرى في عامِ ألفَيْن؛ وذلك عندَما انتقَلَت مِلكيَّتُها إلى سيدةٍ من مُحبِّي الأميرةِ «ديانا» وكانت تَقودُها في مُناسَباتٍ نادِرةٍ، حتَّى تمَّ بَيعُها خلالَ يونيو الماضي في مَزادٍ على الإنترنت من مَزادَاتِ «ريمان دانسي»، مُقابِلَ اثنَيْن وخمسين ألفًا وستِّمئةٍ وأربعين جنيهًا إسترلينيًّا. واقتَنَصَ مَتحَفٌ في تشيلي السيَّارةَ الفِضيَّةَ؛ حيثُ سيتمُّ شحنُها.

وقد صَرَّحَ «لويس رابيت» من مَزادَاتِ «ريمان دانسي»: «إنَّ العرضَ الفائِزَ جاءَ من مَتحَفٍ في دولةِ تشيلي بأمريكا الجنوبيَّةِ، وسيتِمُّ شحنُ السيَّارةِ هناك».

يُذكَرُ أن السيَّارةَ قَطَعَت ثلاثةً وثمانين ألفَ ميلٍ على عدَّادِ السُّرعةِ الخاصِّ بها، ولا تَزالُ تحتفِظُ بلوحَةِ الترخيصِ نفسِها (WEV 297W)، بالإضافةِ إلى دهانِها الأصليِّ وتنجيدِها.

كما أنَّ الغِطاءَ الأماميَّ للسيَّارةِ لا يزالُ يتميَّزُ بوجودِ الضِّفْدَعِ الفِضّي، وهو نسخةٌ من التميمةِ الأصليَّةِ التي أعطَتْها للأميرةِ، أختُها «سارة» والتي احتَفَظَت بها «ديانا» عندَما باعَت السيَّارةَ. 

وفيما يلي أبرزِ سياراتِ الأميرةِ الراحلةِ.. التي بِيعَ معظمُها في مزاداتٍ خيريةٍ. 

أودي كابريوليه 1994

اشتُهر عنِ الأميرةِ الراحلةِ ديانا، حبُّها قيادةَ السياراتِ الكلاسيكيةِ والرياضيةِ والمكشوفةِ، وخاصةً سيارتَها "أودي كابريوليه"، بنظامِ قيادةٍ أوتوماتيكيٍّ

وتتميَّزُ سيارةُ أودي كابريوليه 1994 طرازِ عامِ ألفٍ وتسعِمئةٍ وأربعةٍ وتسعين؛ بأنها ذاتُ إصدارٍ محدودٍ، أُطلِقَت بخمسةِ ألوانٍ فقط، منها اللونُ الأبيضُ.

كما امتلكَت سيارةً ثانيةً من «أودي» طِرازَ «كواترو»، خضراءَ اللونِ، شُوهِدَت وهي تقودُها مع طفلَيْها وليام وهاري عامَ 1994 ألفٍ وتسعِمئةٍ وأربعةٍ وتسعين قبلَ عامَين من طلاقِها من الأميرِ تشارلز، وبِيعَت بمزادٍ عامَ 2013 ألفَين وثلاثةَ عشرَ.

انفردَت السيارةُ بتصميمٍ جذابٍ، وإطاراتٍ كبيرةٍ ومَصابيحَ كلاسيكيةٍ كبيرةٍ، وتتميَّزُ أيضًا بعناصرَ أمانٍ عاليةِ الجودةِ، ونظامِ مانعِ الانزلاقِ، ووسائدَ هوائيةٍ، وزُوِّدَت بمحركٍ اعتُبِرَ جبَّارًا في ذلك الوقتِ، بقوةِ 172 مئةٍ واثنَين وسبعين حِصَانًا.

بينتلي إس2 كونتيننتال 1962

«بينتلي إس 2 كونتيننتال 1996» منَ السياراتِ النادرةِ التي امتلكَتْها الأميرةُ ديانا، ولم يُصنَعْ منهَا سِوى 388 ثلاثِمئةٍ وثمانيةٍ وثمانين نسخةً فقط.

انفردَتْ هذه السيارةُ بتصميمٍ أنيقٍ ومُدهِشٍ وانسيابيٍّ.

وتَمتازُ هذه السيارةُ بتفاصيلِ هيكلِها الأقلِّ صرامةً ورسميةً مِن سياراتِ بينتلي كونتيننتال الأخرى، كما تَمتَازُ بسقفِها القُماشِيِّ الذي يُرفَعُ كهربائيًّا لتتحوَّلَ إلى سيارةٍ مكشوفةٍ.

صُنِعَت مقاعِدُها من أفخرِ أنواعِ الجلدِ الطبيعيِّ الناعمِ. ويتمتَّعُ مِقوَدُها بأربعِ سُرْعاتٍ، وقوةِ 200 مِئتَي حِصانٍ، وتَصِلُ سرعتُها إلى 182 مئةٍ واثنَين وثمانينَ كيلومترًا في الساعةِ.

جاكوار إي تايب رودستر 4.2 طراز 1968

أحبَّت ديانا سياراتِ «جاكوار»، وتحديدًا «جاكوار إي تايب رودستر 4.2» الرياضيةَ طِرازَ عامِ 1968 ألفٍ وتسعِمئةٍ وثمانيةٍ وستين، وهي سيارةٌ مكشوفةٌ أنيقةٌ. ورغمَ هيكلِها الرياضيِّ المُتوسِّطِ الحجمِ، زُوِّدَت السيارةُ بإطاراتٍ ضخمةٍ وماصٍّ فضيٍّ للصَّدماتِ وُضِعَ فيه شعارُ جاكوار الشهيرِ.

تميَّزَتْ بمقصورةٍ فخمةٍ وكراسيَّ جلديةٍ فاخرةٍ، وزُوِّد مُحركُها بقوةِ 265 مِئتَيْن وخمسةٍ وستين حِصانًا، مع مِقوَدٍ يدويٍّ بأربعِ سُرْعاتٍ، وعناصرِ أمانٍ عاليةٍ.

بورش 911

السيارةُ بورش 911 تسعِمئةٍ وأحدَ عشرَ، واحدةٌ من السياراتِ الفريدةِ التي امتلكَتْها الأميرةُ ديانا.

وتمتَّعتِ السيارةُ بتصميمٍ فريدٍ ومُميَّزٍ وهيكلٍ أنيقٍ ورياضيٍّ ديناميكيٍّ، مَنحَ رَحابَةً للهيئةِ الأماميةِ، وانحناءاتٍ مثيرةً للهيئةِ الخلفيةِ.. كما زُوِّدَت بإطاراتٍ كبيرةٍ وجنوطِ ألمونيوم أنيقةٍ.

واستخدمَت شركةُ بورش في صُنْعِ مقاعِدِها؛ جلدًا فاخرًا فائقَ النعومةِ، وامتازَتْ بمُحرِّكٍ بقوةِ 198 مئةٍ وثمانيةٍ وتسعين حِصانًا، لتصِلَ سرعتُها القُصوَى إلى 144 مئةٍ وأربعةٍ وأربعين كيلومترًا في الساعةِ.

فيراري 330 جي تي 1966

واحدةٌ من السياراتِ الكلاسيكيةِ النادرةِ التي ضمَّتْها مجموعةُ سياراتِ الأميرةِ ديانا، وهي سيارةُ "فيراري 330 ثلاثِمئةٍ وثلاثين جي تي الكوبيه- طِرازُ 1966 ألفٍ وتسعِمئةٍ وستةٍ وستين" الكلاسيكيةُ النادرةُ، الرباعيةُ الدفعِ.

وتتميَّزُ سيارةُ فيراري 330 ثلاثِمئةٍ وثلاثين، بهيكلٍ أنيقٍ، ومَصابيحَ للضبابِ، وهيئةٍ أماميةٍ رياضيةٍ جذابةٍ، كما زُوِّدَت بإطاراتٍ كبيرةٍ لقيادةٍ أفضلَ.

كما تتميَّزُ بمِقوَدٍ أنيقٍ مَصنوعٍ من الجلدِ والخشَبِ، ومقصورةٍ جلديةٍ فخمةٍ، ولوحةِ قيادةٍ كبيرةٍ، ونظامٍ صوتيٍّ رائعٍ.

مع مُحرِّكٍ بقوةِ 300 ثلاثِمئةِ حِصانٍ.