شراكة بين فولكس فاجن وشركة ذكاء اصطناعي في الصين

الشركة الألمانية تستثمر 2.4 مليار يورو

  • تاريخ النشر: الجمعة، 14 أكتوبر 2022
شراكة بين فولكس فاجن وشركة ذكاء اصطناعي في الصين

تعتزم مجموعة فولكس فاجن الألمانية للسيارات ضخ استثمارات كبيرة في الصين، أهم سوق للسيارات، لتطوير تقنياتها الذاتية الخاصة بالقيادة الذاتية.

وأكدت شركة "كارايد" التي تمثل القطاع التكنولوجي في المجموعة الألمانية وشريكتها شركة "هورايزون روبوتيكس" اليوم الخميس التأسيس المزمع لشركة محاصة.

وتعتزم المجموعة الألمانية استثمار ما مجموعه 4ر2 مليار يورو تقريبا في هذا التعاون وامتلاك حصة أغلبية بـ 60% في شركة المحاصة التي ستخصص لها فولكس فاجن قرابة 3ر1 مليار يورو.

وفي حال وافقت السلطات المعنية، فإن من المنتظر أن يتم البدء في هذه الخطوة في النصف الأول من 2023.

يتعلق المشروع بالتصميم المشترك لبرامج ورقائق دقيقة مخصصة للقيادة عالية الأتمتة والمخصصة كذلك في نهاية المطاف لتقنية القيادة الذاتية.

يذكر أن الصين تعتبر سوقا ذات ديناميكية عالية في هذه المجالات.

وتعمل شركة "هورايزون روبوتيكس" في مجال الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي ومنصات التشبيك الخاصة بأنظمة النقل.

وكانت دوائر في فولكس فاجن ذكرت أمس الأربعاء أن المشروع المشترك سيمثل مكونا مركزيا في استراتيجية أكبر مجموعة لتصنيع السيارات في أوروبا الخاصة بالرقمنة والصين وذلك بعد المشاكل التي واجهتها هذه الاستراتيجية في بداياتها، وتهدف فولكس فاجن من المشروع إلى بناء خبرة محلية في امتلاك البرامج والإلكترونيات الخاصة بها في مجال أعمالها التجارية في جمهورية الصين الشعبية وتهدف أيضا إلى أن تصبح أكثر اعتمادا على نفسها.

من جانبه، قال عضو مجلس إدارة فولكس فاجن الصين، رالف براندشتيتر:" سنوسع مواردنا التطويرية هنا بشكل ملحوظ" مشيرا إلى أن من المنتظر أن يزداد عدد الخبراء إلى أكثر من 1200 خبير في غضون مدة قصيرة " وعندئذ لن نجلس على حافة الملعب في تطوير أشباه الموصلات، بل سنكون من ضمن الموجودين داخل الملعب. وهذا ينطبق على نحو خاص على تصميم أشباه الموصلات التي تعتبر الأساس للقيادة الذاتية".