شرطة الرياض تلقي القبض على سائق لتشغيل المركبة بدون سائق

قام مالك مركبة بتصوير فيديو بعدما قام بتشغيلها وتركها تقود وحدها

  • تاريخ النشر: السبت، 13 يناير 2024
شرطة الرياض تلقي القبض على سائق لتشغيل المركبة بدون سائق

قامت دوريات الأمن السعودي في مدينة الرياض بإلقاء القبض على أحد المواطنين لقيامه بتشغيل المركبة بدون سائق ما أدى إلى اصطدامها وتعريض السلامة للخطر.

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من الترندات الغريبة والخطيرة في بعض الأحيان، والتي يقوم كثير من الأشخاص بتقليدها والقيام بها دون دراية بمدى خطورة ما يفعلونه.

ومنها قيام أحد ملاك السيارات في المملكة العربية السعودية وتحديداً في مدينة الرياض بتشغيل مركبته وتركها تقود وحدها.

شرطة الرياض تلقي القبض على سائق لتشغيل المركبة بدون سائق

تشغيل مركبة بدون سائق لا نعني بها تقنية المركبات ذاتية القيادة التي ظهرت مؤخراً وتعمل الشركات على تطويرها حيث تصبح المركبة قادرة على قيادة نفسها دون تدخل السائق.

لكن حتى هذه المركبات بتلك التقنية تحتاج لسائق منتبه في حال حدوث خطأ حتى يسيطر على السيارة في الوقت المناسب ولتجنب وقوع الحوادث.

لكن هذا المالك قرر تصوير فيديو وهو يُشغل سيارته ويتركها تقود وحدها دون وجود سائق ما أدى لاندفاع السيارة واصطدامها في النهاية بجدار وعمود نور.

بعدها نشر المالك مقطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لتقوم شرطة الرياض بضبطه وإلقاء القبض عليه لتعريض سلامة من على الطريق للخطر.

لحسن الحظ لم يكن هناك أشخاص أو سيارات على الطريق لكن أدى حادث السيارة لإتلاف الممتلكات العامة وهي إحدى المخالفات الشهيرة في السعودية.

عقوبات السلوكيات المتهورة على الطريق في السعودية

تفرض المملكة العربية السعودية عقوبات صارمة على السلوكيات المتهورة على الطريق، وذلك بهدف تعزيز السلامة المرورية ومنع وقوع الحوادث.

تشمل السلوكيات المتهورة على الطريق ما يلي:

  • قيادة المركبة تحت تأثير الكحول أو المخدرات.
  • تجاوز الإشارة الحمراء.
  • القيادة بسرعة زائدة.
  • استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة.
  • عدم الالتزام بقواعد المرور.

تختلف العقوبات المفروضة على السلوكيات المتهورة على الطريق حسب درجة الخطورة. وتشمل هذه العقوبات ما يلي:

  • غرامة مالية.
  • حبس لمدة تصل إلى 6 أشهر.
  • سحب رخصة القيادة لمدة تصل إلى 3 سنوات.
  • تعطيل المركبة لمدة تصل إلى 3 أشهر.

في حالة وقوع حادث مروري نتيجة سلوك متهور، فقد يتعرض السائق إلى عقوبات إضافية، مثل السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات.

جهود المملكة العربية السعودية لتعزيز السلامة المرورية

تبذل المملكة العربية السعودية جهودًا كبيرة لتعزيز السلامة المرورية، وذلك من خلال مجموعة من الإجراءات، منها:

  • إطلاق حملات توعية مرورية لتثقيف السائقين بقواعد المرور ومخاطر السلوكيات المتهورة.
  • تحديث أنظمة المرور وزيادة كفاءة أجهزة المراقبة المرورية.
  • تعزيز دور الشرطة في تطبيق أنظمة المرور وضبط المخالفين.

تهدف هذه الجهود إلى الحد من وقوع الحوادث المرورية وحماية الأرواح والممتلكات.