شركة آبل تستعين بمهندس تسلا السابق لتعزيز جهود السيارة ذاتية القيادة

  • تاريخ النشر: السبت، 06 نوفمبر 2021
شركة آبل تستعين بمهندس تسلا السابق لتعزيز جهود السيارة ذاتية القيادة
مقالات ذات صلة
أوبر تستعين بمهندس مصري لإدارة برنامج السيارات ذاتية القيادة!
شركة أبل توقف مشروع سيارتها ذاتية القيادة
بالفيديو.. معلومات عن سيارة آبل الجديدة ذاتية القيادة

قامت شركة أبل بتوظيف مهندس سابق من تسلا شركة من أجل تعزيز جهودها في تطوير وإنتاج سيارة ذاتية القيادة وذلك وفق ما ذكرته وكالة انباء بلومبرج.

قال التقرير إن شركة آبل ومقرها كوبرتينو بولاية كاليفورنيا اختارت كريستوفر مور ليعمل ضمن فريقها الذي يسعى إلى تطوير سيارة ذاتية القيادة.

لكن على الرغم من هذا الإعلان إلا أنه لم ترد شركتي آبل وتسلا على الفور على طلبات وكالة رويترز من أجل التعليق الخبر سواء بنفيه أو تأكيده.

وتأتي هذه الأخبار بعد أسابيع من انضمام دوج فيلد، رئيس مشروع سيارة آبل، إلى شركة شركة فورد موتور(FN ) لقيادة الفريق من أجل جهود التكنولوجيا المتقدمة والأنظمة المدمجة في الشركة.

ذكرت وكالة رويترز العام الماضي أن شركة آبل تمضي قدمًا في تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة وكانت تستهدف عام 2024 لإنتاج سيارة ركاب يمكن أن تشتمل على تقنية بطاريات خاصة بها.

كما ذكرت بلومبرج في وقت متأخر من يوم الجمعة، أنه استأجرت شركة آبل كريستوفر مور مدير برامج الطيار الآلي السابق في تسلا، تقول بلومبرج إن مور سيرفع تقاريره إلى ستيوارت باورز، وهو موظف سابق آخر في تسلا.

لم تكن آبل تعمل بهدوء في مشروع سيارة كهربائية ذاتية القيادة لأكثر من خمس سنوات، يحمل الاسم الرمزي مشروع تايتان، شهدت المجموعة تغيرًا كبيرًا في القيادة مع التقارير التي تزعم أن شركة آبل تواصل تغيير أهدافها بشأن ما تريد تحقيقه.

جهود آبل لتطوير سيارة ذاتية القيادة

كانت فترة عمل مور في شركة تسلا مثيرة للجدل إلى حد ما، حيث كان غالبًا ما يدحض الادعاءات التي أدلى بها الرئيس التنفيذي إيلون ماسك حول أداء الطيار الآلي، على سبيل المثال، أخبر مور أن ادعاءات ماسك المتكررة بأن تسلا يمكن أن تصل إلى المستوى الخامس من الحكم الذاتي في غضون عامين كانت غير واقعية.

لا تزال الحالة الحالية لمجموعة برامج آبل ذاتية القيادة غير واضحة إلى حد كبير، تدير آبل أسطولًا تجريبيًا صغيرًا من النماذج الأولية للمركبات ذاتية القيادة في كاليفورنيا، يُعتقد أن النظام يعتمد على كاميرات الفيديو ورادارات LiDAR لاستشعار البيئة المحيطة.

لفترة من الوقت، كانت آبل تركز فقط على برامج القيادة الذاتية، ومع ذلك، في حوالي عام 2019، من المفهوم أن شركة آبل قد حددت أنظارها مرة أخرى لبناء سيارة فعلية، لقد استأجرت العديد من التنفيذيين البارزين من شركات صناعة السيارات الأخرى، بما في ذلك نائب رئيس تطوير الهيكل في بورشه في وقت سابق من هذا العام.

ومع ذلك، عانى بروجيكت تيتان من انتكاسة كبيرة في وقت سابق من هذا العام حيث غادر الرئيس السابق دوج فيلد شركة آبل إلى شركة فورد، ومن المفترض أن تكون آبل مستعدة للدخول في شراكة مع شريك تجميع يقوم بالفعل ببناء السيارة بناءً على تصميم آبل، ورد أن شركة آبل كانت تبحث عن مُصنِّع لبطاريات سيارة آبل.

أبدت شركة فوكسكون، شركة تجميع آيفون الرئيسية، اهتمامًا بأن تصبح شركة تعاقد للسيارات، لذلك هناك تكهنات كثيرة بأن آبل و فوكسكون قد تتعاونان أيضًا في السيارة، في أقرب وقت ممكن، لا ينبغي أن تتوقع رؤية سيارة آبل كار الفعلية تتحقق حتى عام 2025، أي ما يقرب من عقد من الزمن منذ بدء بروجيكت تيتان، من كان يظن أن بناء سيارة يستغرق وقتًا.