طفلة تيسلا الصغيرة تستعد لمناطحة عمالقة السيارات ولكن!

  • تاريخ النشر: الإثنين، 15 فبراير 2021
طفلة تيسلا الصغيرة تستعد لمناطحة عمالقة السيارات ولكن!
مقالات ذات صلة
تسلا موديل 3 بعد التعديل تتفوق على سيارة سباقات!
بولستار 2 الكهربائية منافسة تسلا تعود بإصدار جديد
تسلا تكشف عن إنتاجها في الربع الأول من 2021

كشفت الشركة الأمريكية الرائدة لصناعة السيارات الكهربائية صديقة البيئة تيسلا عن اقتراب ظهور الإنتاج الرسمي من طراز "بيبي تيسلا" أو "تيسلا ميني" الذي يندرج تحت قائمة السيارات الصغيرة.

حيث تحدث "توم زوو" رئيس فرع شركة تيسلا في الصين لوكالة الأنباء الصينية التابعة للدولة "شينخوا" عن الطراز الصغير الذي ينتظر منه أن يناطح كبار اللعبة .

وأكد رئيس فرع الشركة في الصين أن الشركة الأمريكية تنوي التوسع بشكل من خلال طرح طرازات جديدة واختبارية مستقبلية على الطرقات الصينية إلى جانب الطرازات التي تنتج بالفعل، تيسلا 3 وتيسلا موديل واي.

وبدأت تيسلا في التوسع بشكل كبير خارج الولايات المتحدة الأمريكية وذلك من خلال إقامة مصنع ألمانيا الذي يستهدف تصنيع 500 ألف سيارة سنويا بالإضافة إلى مصنع الشواحن الجديد في الصين.

حيث أعلنت الشركة في نهاية العام الماضي 2020 عن خطتها لبناء مصنع في مدينة شنغهاي الصينية لصناعة شواحن السيارات الكهربائية.

واتخذت تيسلا قرارها بإنتاج شواحن الجيل الثالث من السيارات الكهربائية التي تشحن المركبات بشكل أسرع.

وقررت تيسلا أن تقيم مشروعها الجديد بالقرب من مصنعها الرئيسي بالصين على مساحة 4841 متر مربع الذي يستوعب 200 عاملا.

ماذا عن بيبي تيسلا الصغيرة؟

أكد "توم زوو" خلال حديثه لوكالة الأنباء الصينية التابعة للدولة "شينخوا" أن طراز تيسلا ميني سيبدأ عمليات مطورة واسعة وشاملة من خلال مراكز أبحاث وتطوير الشركة الجديد في شنغهاي "آر أند دي".

وتهدف الشركة الأمريكية من صناعة سيارة كهربائية صغيرة إلى كسب المزيد ورفع نسبة مبيعاتها في السوق الأقوى في العالم، حيث تمتلك الطرازات الصغيرة صديقة البيئة شعبية خاصة جدًا في أسواق السيارات الصينية.

ولن يقتصر الأمر فقط على السوق الصيني، حيث يتوقع الخبراء أن أن تنتشر السيارة حول أسواق السيارات في العالم، وستكون صداعًا في رأس كبرى شركات السيارات ومنافسًا قويًا للغاية مع طرازات أيقونية مثل VW ID.3 أو Honda E أو Hyundai Ioniq 5.

سعر بيبي تيسلا الصغيرة

كشفت تقارير صحفية عالمية متخصصة في أخبار السيارات أن طراز "بيبي تيسلا" أو "تيسلا ميني" سيصدر إلى الأسواق بسعر يصل إلى 25 ألف دولار أمريكي، أي حوالي 20 ألف يورو، ويتوقع الخبراء أن نراها رسميًا خلال العام الجاري 2021 .

مشاكل بالجملة تواجه تيسلا في توسعاتها في الصين

لم يسعد كثيرًا إيلون ماسك الملياردير والمدير التنفيذي لشركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية باللقب الذي اقتنصه مطلع العام الجاري "أغنى شخص في العالم"، وتلقى صدمة ضربت كل جهوده في الصين.

انتشر بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لطراز تيسلا 3، رصد الفيديو السيارة لحظة انفجارها في إحدى مواقف السيارات في أحد الأحياء السكنية بمدينة شنغهاي الصينية.

ووفقًا لوكالات أنباء عالمية لم يسفر الانفجار عن إصابات تذكر، ولكن أثار جدلًا واسعًا حول مكانة طرازات تيسلا في أسواق السيارات الصينية.

وأوضحت وكالات الأنباء أن الانفجار نجم عن أسباب فنية وعطل في إحدى قطع السيارة السفلية، ولكن لم يكشف أحد حتى الآن ماهية هذه العطل أو حتى القطعة التي تسببت في الانفجار.

وفي كل الأحوال يعتبر هذا الانفجار ضربة في أساس سمعة تيسلا في أسواق السيارات الصينية، بالرغم من لم تكشف الشرطة بعد هل السيارة صدرت من مصانع الشركة في الصين أم أنها مستوردة.

ليس الانفجار الأول لسيارات تيسلا في الصين

يعتبر ليس هذا الانفجار الأول لسيارات تيسلا بشكل مفاجئ، ففي 23 أبريل 2019 انتشر مقطع فيديو لانفجار سيارة "تيسلا" موديل "إس" الشهير، وذلك أثناء وقوفها في أحد مواقف السيارات، في مدينة شنغهاي الصينية، وأظهر مقطع الفيديو صدور انبعاثات وسحابة من الدخان من سيارة تيسلا إس، قبل أن يحدث الانفجار.

وفور نشر الفيديو تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي اللقطات، خاصة على منصة "ويبو" الصينية التي شهدت أكثر من 5 مليون زيارة ومشاهدة للفيديو، مع تعليقات ساخرة مثل "تيسلا تشتعل ذاتياً".

ومن جانبها، أعلنت "تيسلا" عبر حسابها الرسمي على "ويبو" أنها بعد اكتشاف الحادث أرسلت فريقاً إلى الموقع، للبحث والوصول للأسباب، بمساعدة السلطات المعنية بذلك في الصين، وأكدت أن الحادث لم يسفر عن أي إصابات.

وفي 4 سبتمبر عام 2020 ورصدت لقطات فيديو في مدينة سانمينغ الصينية انفجار سيارة كهربائية من طراز "بايك" وذلك خلال شحنها في أحد مراكز الشحن السريع الخاصة بالسيارات الكهربائية في المدينة.

وفي البداية اشتعل حريق في السيارة وحاول رجال الإطفاء السيطرة على الموقف وقاموا بتوجيه المياه في اتجاه ألسنة اللهب المشتعلة والتي تطل من السيارة قبل أن تنفجر فجأة في مشهد مرعب.

ويتوقع الشهود العيان أن الحريق اشتعل بسبب خلل في بطارية السيارة إذ أن ألسنة اللهب ظهرت من تحت غطاء المحرك.

فيما يرى البعض أن رجال الإطفاء لم يتعاملوا مع الموقف بالشكل المثالي خاصة وأن ضخ المياه في اتجاه سيارة كهربائية في محطة شحن قد يكون أحد أسباب زيادة الأمر سوءً.