من جديد: أسهم تيسلا تواصل الارتفاع

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 27 يناير 2021
من جديد: أسهم تيسلا تواصل الارتفاع
مقالات ذات صلة
تسلا موديل 3 بعد التعديل تتفوق على سيارة سباقات!
بولستار 2 الكهربائية منافسة تسلا تعود بإصدار جديد
تسلا تكشف عن إنتاجها في الربع الأول من 2021

من جديد، واصلت أسهم الشركة الأمريكية الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية تيسلا في الارتفاع بشكل ملحوظ، لتثير الجدل من جديد أيضًا حول واقعية قفز هذه الأسهم بهذه الطريقة.

قفزة جديدة في أسهم تيسلا

ارتفع أسهم تيسلا من جديد وحتى لحظات كتابة هذا الخبر بنسبة تصل إلى 6.3% ومازالت ترتفع، ووصل سعر السهم بعد رصد آخر ارتفاع إلى 883 دولار أمريكي، أي حوالي 3311 ريال سعودي.

ومع هذا الارتفاع، وصلت القيمة السوقية لشركة تيسلا الأمريكية في الأسواق إلى حوالي 789 مليار دولار، أي حوالي 2.96 تريليون ريال سعودي.

سبب ارتفاع أسهم تيسلا من جديد

بدأ الأمر حينما قام المحلل بن كالو بايرد برفع قيمة السعر المستهدف لفترة تصل إلى عام على الأسهم من حوالي 488 دولار إلى 728 دولار.

وأكد المحلل بن كالو بايرد أن تيسلا تدخل مرحلة جديدة بعد هذا الكم الهائل من التوسع المستمر، والذي تضمن إنشاء مصنع شانغهاي في الصين في عام 2019.

بالإضافة إلى الاستمرارية بالرغم من انتشار جائحة كورونا كوفيد 19 على صعيد مصانع الشركة في برلين وأوستن وتكساس.

خطر ارتفاع أسهم تيسلا

يتوقع المحلل بن كالو بايرد أن تستمر أسهم تيسلا في الارتفاع، لكنه حذر من أن هذا التضخم الهائل قد ينتج عنه انخفاض حاد في حالة قرر المستثمرون أنه لا يستحق هذا السعر.

الارتفاع جعل إيلون ماسك أغنى شخص في العالم

احتفى العالم بالملياردير الأمريكي والرئيس التنفيذي لشركتي سبيس إكس وتيسلا إيلون ماسك بعد أن أصبح أغنى شخص على هذا الكوكب، بعد أن احتفظ بهذه المكانة ثلاثة آخرون فقط في العقدين الماضيين.

أسهم تيسلا وهمية وستنخفض قيمتها قريبًا

حينما أعلنت التقارير عن ارتفاع أسهم تيسلا خلال العام الجاري 2020 بنسبة وصلت إلى أكثر من 650%، وبعدها بأيام قليلة وصل سعر السهم إلى حوالي 640 دولار أمريكي، أي حوالي 2400 ريال سعودي، كما تم إدارج تيسلا في  S&P 500.

وبهذه الأرقام، أصبحت القيمة السوقية للشركة الأمريكية حوالي 600 مليار دولار أمريكي في هذا الوقت، أي حوالي 2.25 بليون ريال سعودي، أي أنها أكبر تسعة شركات سيارات مجتمعة.

وفي هذا السياق، قام رئيس الأبحاث في الاتحاد الأوروبي فيتالي كاليسنيك، وأحد المحللين الماليين بشرح خطير للوضع الاقتصادي للشركة الأمريكية تيسلا.

حيث أكد في تصريحاته لإحدى القنوات التلفزيونية الأمريكية أن أسهم تيسلا مبالغ في قيمتها السعرية للغاية، وأوضح قائلًا "عندما ننظر إلى أنواع الافتراضات التي نحتاجها لتبرير سعرها، قد يحتاج المرء إلى افتراضات شديدة التطرف، فالتقييم الحالي لشركة تيسلا هو فقاعة".

وأردف فيتالي كاليسنيك "تتمتع تيسلا ببعض المزايا في سوق السيارات الكهربائية ويعترف بها العديد من منافسيها، وبعد هذه الكلمات، لدى منافسيها سقف إنفاق أكبر بكثير، إنهم معاً يضعون خططاً قوية بمليارات الدولارات للدخول إلى السوق".

وأوضح "في حين أن فولكس فاجن تُنتج سيارات كهربائية بالفعل، كما أن تويوتا لديها خطط جادة، ومؤخراً كشفت عن بطارية الحالة الصلبة الجديدة، والتي من المفترض أن تُحدث ثورة في صناعة السيارات الكهربائية".

كيف أطاح إيلون ماسك بمنافسيه؟

خلال طريقه الحافل بمحطات النجاح والفشل واللقطات المثيرة للجدل، استطاع إيلون ماسك أن يتخطى مجموعة من المليارديرات خلال العام المنقضي ومطلع العام الجديد، وعلى رأسهم وارن بافيت وبيل غيتس.

وفي مساء يوم الخميس الموافق 7 يناير، أصبح إيلون ماسك في الصدارة بعد أن ارتفعت أسهم شركة تيسلا بنسبة هائلة غير عادية وصلت إلى 830%، كانت بدأت بالارتفاع بالفعل منذ شهر مارس 2020.

وبهذه النسبة، أطاح إيلون ماسك بصاحب المركز الأول العنيد جيف بيزوس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أمازون الذي شغل منصب أغنى شخص في العالم منذ عام 2017 وحتى يوم 7 يناير 2021.

وكعادته كان إيلون ماسك مثيرًا للجدل، لم يكن وصوله للمركز الأول غريبًا، ولكن السرعة التي وصل بها إلى المرتبة الأولى عالميًا هي التي أثارت فضول الجميع، حتى الخبراء منهم.

سر تضاعف ثروة إيلون ماسك في 2020

استطاع إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا الأمريكية الشهيرة في مجال صناعة السيارات الكهربائية أن يضعاف ثروته بشكل مذهل في عام 2020 الذي يعتبر من أصعب سنوات صناعة السيارات منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وتمكنت إيلون ماسك من زيادة ثروته بمبلغ مهول يقدر بـ129 مليار دولار أي ما يوازي 484 مليار ريال سعودي.

واستطاع إيلون ماسك أن يزيد ثروته بنسبة 467% بحسب مؤشر بلومبيرج بليونير وهو رقم لا يصدق خاصة وأن هناك شركات سيارات خسرت مستقبلها بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في عام 2020.

استفاد إيلون ماسك من ارتفاع سعر أسهم شركة تيسلا والتي باتت أكثر شركات السيارات قيمة في العالم بمبلغ يصل إلى 645 مليار دولار أي حوالي 2.42 بليون ريال سعودي.

واتضاعفت قيمة أسهم شركة تيسلا بحوالي 689% وذلك منذ بداية عام 2020، ويمتلك ماسك 18% من قيمة أسهم شركة تيسلا وهو الأكثر استحواذاً والمساهم الأكبر في هذه الشركة.

وبرغم أن راتب ماسك نظرياً متواضع ولكنه لا يعتبر المدير التنفيذي الأعلى أجراً في العالم وذلك بسبب تعويضات تمنح له كهدايا في حالة ارتفاع قيمة أسهم تيسلا في السوق.

وتقدر ثروة إيلون ماسك حالياً بحوالي 158 مليار دولار أي ما يوازي 953 مليار ريال سعودي وذلك في نصف شهر ديسمبر من العام الماضي.

وكشفت بلومبيرج بليونير تقسيمة ثروة إيلون ماسك والتي توزع كالتالي: 80.85% أسهم بشركة تيسلا، 14% أسهم بسبيس إكس لصناعة الصواريخ وتكنولوجيا وتقنيات الفضاء، 5.15% سيولة مالية وعقارات وسيارات وأصول أخرى.