فوبيا السيارات الكهربائية صديقة البيئة

  • تاريخ النشر: السبت، 19 سبتمبر 2020
فوبيا السيارات الكهربائية صديقة البيئة
مقالات ذات صلة
بالصور: أسرع 10 مركبات في التاريخ
تراجع المخالفات في أبوظبي بنسبة 68%
غرامة 3000 درهم على المركبات المغطاة بالقاذورات

تتجه كبرى شركات صناعة السيارات في العالم إلى تحويل خطوط الإنتاج في مصانعها إلى خطوط إنتاج رسمية لصناعة طرازات كهربائية للأسواق العالمية، للتخلي تمامًا عن أي طراز يتسبب في أضرار للكوكب الأخضر، الذي يتسبب فيه الانبعاثات الكربونية الضارة من بعض السيارات التي تعمل بالوقود العادي.

ومع عملية التحول الهائلة في هذا المجال المقرب من قلوب الجميع، يأتي بعض الخوف والرهبة من الخروج عن المألوف، لذا وجدنا بعض الأشخاص سلكوا درب نشر الشائعات والمعتقدات الخاطئة عن السيارات الكهربائية، سنستعرضها خلال السطور القليلة القادمة، لتنتهي اليوم وإلى الأبد.

الخوف من مدى السير

الخوف الغير مبرر من مدى سير السيارات الكهربائية بمختلف أنواعها، لكن يجب أن تعلم أن هناك العديد ن الطرازات التي تستطيع الوصول إلى مسافة سير تصل إلى 200 ميل في الشحنة الواحدة الكاملة للبطارية، وهناك طراز من الشركة الكورية العريقة لصناعة السيارات هيونداي، والذي يعرف باسم "كونا" ويستطيع قطع مسافة 278 ميل في الشحنة الواحدة للبطارية.

الخوف من السعر

عار تمامًا عن الصحة، حيث يعتبر خبراء عالم السيارات أن الطرازات الكهربائية أكثر اعتمادية وأرخص في التشغيل من الطرازات التي تعمل بالوقود المتعارف عليه.

الخوف من الأداء الضعيف

خاصة لمحبي السيارات الخارقة، ولكن هذا غير صحيح، فالسيارات الكهربائية تمتلك أداء جيد للغاية من حيث التسارع وعزم الدوران أعلى من أغلب السيارات التي تعتمد على الوقود المتعارف عليه.

خطر غسل السيارات الكهربائية بالماء

لو كانت هذه المشكلة، كنا سنواجه نفسها في السيارات العادية، من أهم عوامل الأمان والسلامة في صناعة السيارات الكهربائية هي عزل البطاريات تماماً.