فورد تُجبر على دفع ملايين الدولارات بسبب خطأ قديم

  • تاريخ النشر: الجمعة، 29 يناير 2021
فورد تُجبر على دفع ملايين الدولارات بسبب خطأ قديم
مقالات ذات صلة
فورد تقتل فيروس كورونا في سيارات الشرطة بالحرارة
أهم 12 سيارة رياضية في تاريخ أمريكا
فورد تعاني في إنتاج فورد F-150

تواجه شركة فورد الأمريكية أزمة بسبب إجبارها على دفع ملايين الدولارات بسبب خطأ قديم يعود لحوالي 15 عاماً. 

يأتي ذلك بعدما أجبرت هيئة تنظيم النقل الأمريكية شركة فورد باستدعاء ما يقرب من 3 ملايين سيارة بسبب عيوب في وسائد الهوائية.

ورفضت الهيئة الأمريكية الطلب الذي قدمته فورد من قبل أو ما قد يسمى التماساً لتجنب استدعاء 3 مليون سيارة بسبب عيوب في الوسائد الهوائية المصنعة من قبل شركة تاكاتا.

وذكرت هيئة تنظيم النقل الأمريكية بأن فورد تملك مهلة 30 يوماً تقدم خلالها خطة لإخطار مالكي السيارات المتضررين بسبب الوسائد الهوائية لحل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن.

كما كشفت هيئة تنظيم النقل الأمريكية بأن طرازات فورد التي تحتاج لعلاج خلل الوسائد الهوائية هي رينجر وفيوجن وإيدج، وتم إنتاج هذه الطرازات خلال الفترة من 2006 وحتى 2012.

ولم يتوقف الأمر على الطرازات المذكورة فقط بل امتد أيضاً إلى عدد من موديلات لينكولن وميركوري التابعة لفورد كذلك.

استدعاء 15 ألف سيارة لينكولن في الصين بسبب تهديد السلامة

كشفت شركة فورد موتور عن استدعائها لعدد كبير من سيارة لينكولن بسبب مشكلة في الوسائد الهوائية قد تعرض ركابها لأخطار محتملة تخص نقص السلامة.

وذكرت فورد في الصين أنها استدعت 10649 سيارة لينكولن من طراز إم كيه إكس، و4010 سيارات من طراز لينكولن نوتيلوس وذلك بسبب شبهة أعطال محتملة في نظام الوسائد الهوائية.

وذكر فرع الحكومة الصينية الخاص بأسواق السيارات في بيان لنه إن عمليات الاستدعاء تخص طراز لينكولن إم كيه إكس الواردة والمصنعة حلال الفترة من مايو 2015 إلى يوليو 2018، أما لينكولن نوتيلوس فالسيارات المستدعاة تم استيرادها وتصنيعها خلال الفترة من سبتمبر 2018 إلى سبتمبتر 2019.

وذكرت اللجنة الصينية أن الاستدعاءات جاءت بسبب عدم وجود مسافة كافية وفاصلة بين مجموعة التوصيلات السلكية لمقعد الراكب الأمامي وغطاء وسادة المقعد.

وبسبب عدم وجود هذه المسافة الكافية بين مقعد الراكب الأمامي وغطاء الوسادة فذلك قد يجعلها لا تعمل بشكل طبيعي في بعض الظروف وهو ما يشكل تهديد وخطر لا يستهان به على سلامة الركاب.

ولذلك قررت المصلحة أن تطلب من شركة فورد استدعاء هذه السيارات واستبدال الأجزاء التي لا تطابق مواصفات السلامة بشكل مجاني دون تحميل العملاء أي تكلفة.

ولا تعد هذه هي المشكلة الوحيدة التي تواجه لينكولن خلال الفترة الأخيرة، فالعلامة التجارية تعاني بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19". 

ولم يتوقف فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 عن إثارة المتاعب لكبرى شركات السيارات حول العالم، من تأجيل طرح طرازات جديدة، أو إلغاء معارض دولية تستضيف موديلات جديدة واختبارية من جميع شركات صناعة السيارات.

والآن جاء فيروس كورونا ليضرب تعاون كهربائي بين شركة صناعة السيارات الأمريكية الفارهة لينكولن وشركة ريفيان المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة.

حيث كشفت تقارير صحفية عالمية متخصصة في أخبار عالم السيارات، أن لينكولن قررت إلغاء المشروع المستقبلي الخاص بصناعة سيارة كهربائية بالكامل ومتعددة الاستخدامات بالتعاون مع شركة ريفيان.

وأكد التقارير أن لينكولن قد أرسلت بريدًا إلكترونيًا من المتحدث الرسمي يوضح فيه لشركة ريفيان أن التعاون بين الشركتين توقف وتم إلغاؤه رسميًا من أجل توفير النفقات والتحكم في حجم الخسائر الهائلة التي تسبب فيها فيروس كورونا

الجدير بالذكر أن كان من المقرر استمرار هذا المشروع لتقوم الشركتين بطرح سيارة لينكولن كهربائية صديقة للبيئة وكانت ستصدر للأسواق في مطلع عام 2022

وبالرغم البريد الإلكتروني الصادم، إلا أن التقارير أكدت أن العلاقة بين الشركتين مازالت قوية وستستمر في المستقبل، وأن احتمالية ظهور مشروعات مشتركة خلال الأعوام المقبلة لا تزال قائمة، ولكن بالتأكيد بعد تعويض الخسائر التي طالت جدران لينكولن.

بعد 25 عاماً: رئيس تصميم فورد يتقاعد رسميًا

ولا تعد هذه هي المشكلات الوحيدة التي تواجه فورد والعلامات التابعة لها، إذ أن التقارير الصفحية العالمية المتخصصة في أخبار عالم السيارات كشفت أن مصمم السيارات الشهير ورئيس التصميم في الشركة الأمريكية العريقة لصناعة السيارات فورد قد قرر أن يتقاعد في اليوم الأول من شهر مايو.

وأكدت التقارير أن موراي كالوم قد عزم على إنهاء مشواره العملي، بعد 25 عام من العمل المضني في التصميمات داخل جدران شركة فورد، ليتولى بدلًا منه المسؤولية المصمم أنتوني لو.

من هو رئيس تصميمات فورد موراي كالوم؟

يمتلك تاريخ عريض في عالم تصميمات السيارات، من حوالي 38 عام، وكانت بداية مشواره مع العملاق البريطاني لصناعة السيارات كرايسلر.

وفي عام 1988 بدأ رحلته مع العملاق فورد، بعد أن عمل في ستوديو التصميم غيا التابع لشركة فورد، وبعدها بـ 7 سنوات انتقل ليعمل رسميًا مع شركة فورد.

وشارك موراي كالوم في العديد من التصميمات الأيقونية، ومنها تحديثات الجيل الرابع من طراز توروس موديل عام 2000، الذي حقق نجاحات رائعة.

ومن ثم صال وجال موراي كالوم مع قسم تصميمات شركة فورد، حتى نال منصبه كرئيس القسم على مستوى فروع الشركة حول العالم في عام 2014.