فيديو.. الأمطار تتسبب في انهيار جسر بكندا

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
فيديو.. الأمطار تتسبب في انهيار جسر بكندا
مقالات ذات صلة
فيديو الأمطار الغزيرة تتسبب بانهيار جسر في روسيا
فيديو الأمطار تتسبب في حادث مخيف
صور: انهيار جسر مشاة في الأردن من دون إصابات

تسببت الأمطار الغزيرة في انهيار جسر في كندا، وذلك على طريق كوكيهالا الواقعة في مقاطعة كولومبيا البريطانية والموجودة في أقصى غرب كندا، وهو الأمر الذي التقطت آثاره كاميرات وسائل الإعلام المختلفة والتي تُظهر مدى الضرر الكبير  الذي حدث بسبب الأمطار الغزيرة من انهيار الجسر بسبب العواصف التي اجتاحت المنطقة، والتي سببت وقوع فيضانات وانهيارات طينية مدمرة أدت في النهاية لانهيار الجسر وسقوطه.

هذا وقد قالت وكالة يورونيوز للأنباء أن الانهيار والأضرار البالغة أدت إلى استدعاء الجيش الكندي من أجل محاولة إنقاذ المجتمعات التي دمرتها الفياضانات والأمطار في أقصى غرب كندا، حيث قامت القوات المسحلة الكندية بإجلاء الآلاف من المنازل ونجحت في إنقاذ أكثر من 300 سائق كانت الطرق قد تقطعت بهم، لكن مازال هناك عدد كبير من السائقين المفقودين خلال الانهيارات الطينية القوية وانهيار الجسر.

هذا وقد نشرت القوات المسلحة الكندية طائرات نقل من طراز هركيل واستخدام العديد من المروحيات من أجل البحث عن المتضررين والضحايا، من خلال انتشار المئات من القوات في المنطقة، وأعلنت الحكومة عن تجهيز العشرات الآخرين من القوات المسحلة على وضع الاستعداد في حال الحاجة للمزيد من القوات من أجل عمليات الإنقاذ ومحاولة تقليل الأضرار الناجمة عن الفيضان وسقوط الجسر.

وقالت وزيرة الدفاع أنيتا أناند عن الناجين، أنه من خلال 3 طائرات هيلكوبتر تابعة للقوات الجوية تمكنت القوات المسلحة من إنقاذ 300 سائق على الجسر، بالإضافة إلى إنقاذ حوالي 30 عائلة من الحيوانات الأليفة الموجودة في المنطقة خلال فترة النهار.

من المعروف عن تلك منطقة بريتيش كولومبيا الواقعة على ساحل المحيط الهادئ أنها كثيرة التعرض للكوارث الطبيعية المتكررة، من موجات حرارة شديدة خلال فصل الصيف والتي أدت إلى حرائق هائلة في الغابات وذلك في شهر يوليو الماضي، إلى انهيارات طينية وفيضانات بسبب الأمطار الغزيرة في فصل الشتاء.

والتي كان آخرها ما تسببت به الأمطار الغزيرة من انهيار للجسر وتلف في الطرق وتدمير في البنية التحتية، والتي كان سبقها الكثير من الأضرار الواقعة في المنطقة يومي الأحد والاثنين من الأسبوع السابق، بسبب الأمطار الغزيرة التي تسببت في انهيارات أرضية ودمرت الكثير من الطرق وإتلاف البنية التحتية، ولم تتوقف آثار الأمطار الغزيرة على ذلك فحسب، بل تسببت في غرق مدن بكاملها تحت الماء الأمر الذي دفع حكومة بريتيش كولومبيا الكندية إلى إعلان حالة الطوارئ وتجهيز المزيد من القوات المسلحة الكندية في محاولة للسيطرة على الوضع.