قفزة هائلة: مبيعات فولفو تتفوق على فيروس كورونا

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 أبريل 2021
قفزة هائلة: مبيعات فولفو تتفوق على فيروس كورونا
مقالات ذات صلة
بمعايير أمان جديدة: فولفو تتحدى كورونا بطراز بولستر 2
فولفو أول صانع للسيارات يحصد 15 جائزة في الأمان والسلامة
قرار هام من رينو خاص بالسرعة القصوى

كشفت تقارير عالمية متخصصة أن الشركة السويدية الرائدة في صناعة السيارات فولفو تمكنت ليس فقط من عبور الأزمة الاقتصادية التي حلت على العالم بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، ولكن تمكنت من القفز بنسبة مبيعاتها في نسخ السيارات محليًا وعالميًا.

وليس هذا فقط أيضًا، ولكن يتوقع الخبراء قفزة هائلة في مبيعات الشركة السويدية فولفو خلال العام الجاري 2021، خاصة على صعيد بيع نسخ من السيارات الكهربائية صديقة البيئة.

مبيعات قياسية في 2020 بسبب هذا الطراز

خلال العام الماضي 2020 استطاعت فولفو أن تحقق نسبة مبيعات قياسية خاصة على صعيد مبيعات الطراز الذهبي صديق البيئة XC40 ريتشارج.

كما يتوقع أن تحقق فولفو السويدية مبيعات هائلة بعد الأرقام القياسية التي حققتها في مطلع العام الجاري،  وتحديدًا في الربع الأول من 2021 .

حيث استطاعت فولفو أن تحقق في الربع الأول فقط ارتفاع في نسبة المبيعات يصل إلى 40% كاملة، بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2020 .

وباعت فولفو 185.698 ألف سيارة على صعيد الأسواق المحلية والعالمية في الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري 2021، بينما حققت مبيعات في نفس الفترة من العام الماضي وصلت إلى 131.889 سيارة.

خطة فولفو للتحول الكهربائي بالكامل

كشفت تقارير صحفية متخصصة في أخبار عالم السيارات أن الشركة السويدية العريقة لصناعة السيارات فولفو بصدد تنفيذ خطة طويلة الأمد لتحويل خطوط إنتاجها بالكامل إلى صناعة الطرازات الكهربائية صديقة البيئة فقط.

فمع تنامي سوق صناعة السيارات الكهربائية صديقة البيئة منعدمة الانبعاثات الكربونية، تحاول معظم شركات صناعة السيارات التحول الكامل لإنتاج سيارات كهربائية فقط في أقرب وقت لتجاري المتغيرات الحالية والكبيرة في أسواق السيارات.

وفي هذا السياق، كشفت التقارير العالمية الإخبارية أن شركة فولفو السويدية تنوي التحول تدريجيًا من الآن لتصبح صانعة للسيارات الكهربائية فقط بحلول عام 2030، وهو تقريبًا نفس موعد غالبية الشركات الأخرى التي أعلنت عن خططها في وقت سابق.

ولن يتضمن تحويل مصانعها على السيارات التي تعتمد فقط على محركات الاحتراق الداخلي للوقود "البنزين"، بل المفاجأة أن حتى السيارات الهجينة لن تدخل ضمن نطاق صناعتها مرة أخرى بحلول عام 2030، لتحتفل فولفو مع البيئة بحقبة جديدة تحمل أخبار سارة للكوكب وسكانه.

تعاون فولفو مع جوجل

كشفت علامة فولفو السويدية عن عملها على توسيع مجال تعاونها مع شركة جوجل في إمداد سياراتها بالأنظمة المعلوماتية التي تعتمد على نظام تشغيل أندرويد.

وذكرت شركة فولفو بأنها ترغب في تزويد سيارتها بشكل أكبر بتطبيقات خدمات جوجل والتي تتضمن التحميل من متجر جوجل بالإضافة إلى خدمة مساعد جوجل للأوامر الصوتية.

وتتيح خدمة مساعد جوجل للأوامر الصوتية التحكم في الكثير من الأمور في تقنيات السيارة مثل درجة حرارة المكيف أو تشغيل الموسيقى أو تحديد الوجهة نظام الملاحة وكذلك إرسال الرسائل النصية.

ومن ناحية أخرى، سيوفر نظام أندرويد المستخدمية بتجارب شبيهة باستخدام الهواتف الذكية مع طريقة استخدام مختلفة.

وستمكن هذه الطريقة مستخدمي سيارات فولفو من التحكم بشكل مختلف في ظروف القيادة وذلك عن طريق التحكم في الكثير من التقنيات والمميزاد من خلال الأزار الموجودة في عجلة القيادة مع الأوامر الصوتية.

يأتي ذلك بعدما قدمت شركة فولفو السويدية أول نظام معلوماتي يعمل بنظام تشغيل أندرويد في موديل XC40 ريتشارج الكهربائي.

وتطمح فولفو إلى توسيع اعتماد هذه التجربة وإمداد طرازات أخرى بنظام أندرويد مثل XC60 وS90 وV90 وكذلك V90 Cross Country، وكشفت التقارير بأن فولفو ستدخل نظام أندرويد في الطرازات المذكورة بداية من العام المقبل.

كما أعلنت المجموعة السويدية فولفو والتابعة لشركة جيلي الصينية عن إبرام تعاقد جديد مع الشركة الألمانية الرائدة دايملر سينتج عنه تعاون مثمر.

وكشفت فولفو أن التعاون بينها وبين دايملر سيتضمن عدة مجالات، من بينها وأبرزها لتطوير خلايا الوقود، والذي تم الإعلان عنه لأول مرة في شهر أبريل من العام الماضي 2020

وكشفت تقارير صحفية عالمية متخصصة في أخبار عالم السيارات أن بعد إبرام التعاون بين فولفو السويدية وشركة دايملر للشاحنات، أصبحت فولفو تمتلك حصة هائلة من دايملر للشاحنات Daimler Truck Fuel Cell GmbH & Co. KG.