لامبورغيني قد تضطر إلى إعادة إنتاج أفينتادور بعد حريق سفينة الشحن

  • تاريخ النشر: الخميس، 24 فبراير 2022
لامبورغيني قد تضطر إلى إعادة إنتاج أفينتادور بعد حريق سفينة الشحن
مقالات ذات صلة
إعادة إنتاج لامبورغيني أفينتادور بعد حريق سفينة الشحن
سيتم تصنيع 15 سيارة.. إعادة تشغيل إنتاج لامبورغيني أفينتادور بعد غرقها
لامبورغيني أفينتادور كابريستو

تعاني مجموعة فولكس فاجن من الحريق الذي حدث على متن السفينة فيليسيتي آيس، والتي كان من الممكن أن تحمل ما يصل إلى 4000 سيارة إلى أمريكا. 

لا يزال هناك الكثير من الأشياء المجهولة، لكن بالنسبة إلى لامبورغيني، فإنها تمثل مشكلة خاصة.

قال رئيس شركة صناعة السيارات الأمريكية، أندريا بالدي، إنه لا يزال لا يعرف مدى الضرر الذي حدث على السفينة ولن يعرف حتى يمكن سحبها إلى الميناء.

أخبر موقع Autonews أن أحد أكبر مخاوفه هو سيارات أفينتادور التي كانت على متن السفينة.

تم بيع جميع نسخ السيارة بالكامل وكان من المقرر أن يتم التخلص التدريجي من الإنتاج ليحل محله طراز جديد. 

إذا تعرضت أفينتادور على متن السفينة للتلف أو الأسوأ من ذلك، أن تتدمر بالكامل، فسيتعين على الشركة العودة إلى مورديها لمعرفة ما إذا كان من الممكن إعادة بناء المركبات المفقودة مرة أخرى للوفاء بطلبات العملاء.

قال بالدي: "في الوقت الحالي، لا نعرف، وسيتعين علينا التعامل مع المشكلة التي ستطرحها، تم بيع جميع نسخ السيارة، لذلك هناك دائمًا احتمال من بين 563 وحدة أن بعض عمليات الإلغاء يمكن أن تسمح باستبدال Aventador، لكنني أفضل أن آمل في الوقت الحالي أن تكون عدد من سيارات أفينتادور قليلة على الأقل على متن السفينة آمنة".

فعلت بورش شيئًا مشابهًا في عام 2019 لطراز 911 جي تي 2 آر إس بعد أن غرقت سفينة شحن، غراند أمريكا، قبالة سواحل فرنسا. 

وقررت شركة صناعة السيارات بناء أربعة أمثلة إضافية للسيارة للعملاء في البرازيل الذين فقدوا سياراتهم في البحر.

قد يكون من الصعب على لامبورغيني القيام بذلك مع أفينتادور، على الرغم من أنها مركبة قائمة بذاتها، على عكس 911 جي تي 2 آر إس، التي تشترك في عدد من الأجزاء مع الحجم الكبير نسبيًا بورش 911.

في جميع الأحوال سواء تم العثور على نسخ لم تصل إليها المياء أو النار، أو هلكت جميع السيارات، فسيكون هناك تأخير في التسليم ستة شهور كحد أدنى.

في الوقت الحالي، يريد بالدي حسابًا قويًا للضرر. تقديرات الخسارة تصل إلى 335 مليون دولار، ولكن يمكن أن يرتفع ذلك بمجرد أن يتم فحص محتويات Felicity Ace بعد سحبها إلى الميناء.