لماذا تريد أودي وبورش قطعة من كعكة الـF1

ما يقرب من 50 في المائة من دخل فريق F1 يأتي من الفوز.

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 11 مايو 2022
لماذا تريد أودي وبورش قطعة من كعكة الـF1
مقالات ذات صلة
أودي تريد شراء جزء من مكلارين F1
بالصور.. كل ما تريد معرفته عن أودي Q7
بواجي السيارة: كل ما تريد معرفته عن هذه القطعة الهامة

هل تساءلت عن سبب إنفاق بورش وأودي للأموال لدخول المراتب العليا في رياضة السيارات، المعروفة أيضًا باسم الفورمولا 1؟ 

أكدت العلامتان التجاريتان ما كنا نشتبه به منذ فترة طويلة الأسبوع الماضي، لكن لم يتم إبرام أي صفقات حتى الآن.

ما هو مؤكد هو أن استثمارًا كهذا لا يأتي بثمن بخس، ومن المرجح أن تنفق كلتا العلامتين التجاريتين ملايين الدولارات لمجرد الحصول على دخول في عالم الفورمولا 1.

نشرت مجلة أخبار السيارات في أوروبا مؤخرًا مقالًا يحتوي على بعض المعلومات الداخلية. 

يتلخص الأمر أساسًا في شيئين، تصل F1 إلى الجمهور المناسب، وكونها جزءًا من الرياضة فهذا يرفع مكانة العلامة التجارية. 

ببساطة ، الدخول في عالم الفورمولا1 يعتبر استثمار جيداً جدا لشركات السيارات، وستكون السباقات دعاية كبيرة للعلامات التجارية المشاركة فيها.

أولاً، دعونا نحلل الجمهور المستهدف. 

تعتبر كل من Audi و Porsche علامات تجارية راقية، والمشاهدون في المدرج هم جمهورهم المستهدف.

للإثبات، لا تنظر إلى أبعد من متوسط أسعار التذاكر التي دفعها 240,000 متفرج حضروا سباق الجائزة الكبرى في ميامي.

عندما تم بيع التذاكر لأول مرة، كان السعر أقل من 1000 دولار. 

كانت هذه التذاكر نفسها تباع مقابل 1،342 دولارًا في السوق السوداء.

الحزم الفاخرة، بما في ذلك رسوم الفنادق والترفيه ما بعد السباق، بلغت 110،000 دولار. 

تجذب F1 حشدًا كبيرًا من الناس في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تمت إضافة جائزة لاس فيجاس الكبرى إلى القائمة اعتبارًا من عام 2023. 

في العام المقبل، ستستضيف الولايات المتحدة الأمريكية سباقات الجائزة الكبرى أكثر من أي دولة أخرى.

هناك أيضًا أموال يمكن جنيها من الفوز والرعاية المشتركة. 

ما يقرب من 50 في المائة من دخل فريق F1 يأتي من الفوز.

أما بالنسبة للرعاية، فالعلامات التجارية الأمريكية مستعدة، لأول مرة، للشراء. 

ثم لديك رعاية دولية، تصل قيمتها في بعض الحالات إلى 150 مليون دولار.

أخيرًا، هناك فرصة لعرض التكنولوجيا الجديدة. 

ستعتمد سيارات 2026 بشكل كبير على أحدث تقنيات البطاريات وسيتعين تشغيلها بنسبة 100 في المائة من الوقود الحيوي. 

هذا يضع أودي وبورشه في موقع ممتاز.