ملاك تسلا في الصين يراقبون دواسة المكابح بالكاميرات!

  • تاريخ النشر: الجمعة، 30 أبريل 2021
ملاك تسلا في الصين يراقبون دواسة المكابح بالكاميرات!
مقالات ذات صلة
موديلات 2021: أفضل السيارات الكهربائية
سيارة كهربائية صينية تتفوق على تسلا موديل 3 عالمياً
موديلات 2022: أبرز الطرازات الرياضية الخارقة

في حلقة جديدة من مسلسل الصراع بين الصين وشركة تسلا الأمريكية المتخصصة في مجال صناعة السيارات الكهربائية، قرر ملاك السيارات في الصين تركيب كاميرات لتسجيل دواسة المكابح بسياراتهم.

وذكر موقع فاست تكنولوجي الصيني بأن ملاك تسلا في البلاد قرروا تركيب كاميرات لمراقبة دواسة المكابح وذلك بعد الاحتجاج الذي شهده معرض شنغهاي للسيارات 2021.

وشهد معرض شنغهاي للسيارات احتجاجاً بسبب فشل المكابح في حماية سيدة من التعرض لحادث بطراز تسلا موديل 3.

ومن جانبها، ضغطت الحكومة الصينية على شركة تسلا من أجل معالجة مشاكل الجودة في سياراتها والتغلب على هذه المشكلات القاتلة التي قد تتسبب في مصرع قائد السيارات وركابها.

وكشف موقع فاست تكنولوجي الصيني بأن ملاك سيارات تسلا بدأوا في تركيب كاميرات تسجل دواسات المكابح في سيارتهم حتى إذا تورطوا في حادث تصادم فإنهم سيقومون على الفوز بنشر هذه المقاطع لإثبات أنهم ليسوا المسؤولين.

يأتي ذلك بعد فترة من التوتر تشهدها الصين بسبب سيارات تسلا، خاصة وأن هناك مركزاً تجارياً قرر حظر دخول سيارات تسلا واشترط إصلاح المكابح بالسيارة قبل الوقوف بها بداخله.

فيما انتشرت شائعات بأن أحد المدن الصينية "غوانزو" ستقرر إيقاف بيع ومنع سير سيارات تسلا في شوارعها ولكن الحكومة الصينية نفت ذلك.

ويعيش السوق الصيني الذي يعتبر الأكبر في العالم حالة من الشك مع سيارات تسلا خاصة وأن ملاكها أصبحوا لا يثقون في الشركة الأمريكية كمصدر محايد للمعلومات حول حوادث الاصطدام التي تتعرض لها طرازاتها.

ويتوقع الخبراء أنه في حالة استمرار الحالة العدائية من الشعب الصيني تجاه سيارات تسلا فإن الشركة الأمريكية ستضطر إلى تصدير معظم إنتاجها الذي سيصنع في الصين إلى بلاد أخرى.

قرار هام من تيسلا بعد أزمة شنغهاي

انتشر حول العالم موجة غضب عارمة بين عملاء ومالكي سيارات الشركة الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية تيسلا، وحاولت الأخيرة تجنب هذه المشاكل وحل كلا منها على حدا، ولكن الأمور لم تسير على ما يرام.

فبعد الأزمة الأخيرة التي ظهرت خلال فعاليات معرض شنغهاي الدولي للسيارات والاحتجاج الشهير للسيدة الصينية على طراز تيسلا موديل 3، أعلنت الشركة الأمريكية عن قرار هام.

قرار شركة تيسلا بعد أزمة شنغهاي

قررت الشركة الأمريكية تيسلا أن تتعاون بشكل كامل مع السلطات الصينية، خاصة سلطة الرقابة على السوق في مدينة "شينجشو".

وأكدت تيسلا أنها ستقوم بتقديم كافة بيانات ومعلومات سيارة السيدة الصينية الأصلية حتى 30 دقيقة قبل الحادث، وأكدت أيضًا من خلال بيانها الرسمي أنها سترحب بأي نتائج لهذا الفحص الدقيق.

ماذا حدث لتيسلا في معرض شنغهاي؟

انطلقت فعاليات معرض السيارات الدولي شنغهاي على الأراضي الصينية، وشاهدنا العديد من الطرازات البارزة، سواء الجديد الإنتاجي منها، أو الاختباري المستقبلي.

وبالرغم من عدد السيارات الكبير والمثير للاهتمام، إلا أن الجميع ترك هذه الطرازات المذهلة ليشاهد أزمة علنًا للشركة الأمريكية الشهيرة في صناعة السيارات الكهربائية.

و فجأة وبدون سابق إنذار قامت سيدة صينية تمتلك إحدى سيارات تيسلا بالقفز على موديل 3 في معرض شنغهاي الدولي للسيارات.

وفي لحظات قليلة التف حولها الصحفيين ورجال الإعلام والمسؤولين، وظهرت الفتاة الغاضبة احتجاجًا منها على سيارة تيسلا موديل 3.

وارتدت السيدة قميصًا كتب عليه "المكابح المفقودة للتحكم" باللغة الصينية، وحاول رجال الأمن إنزال السيدة قبل أن يتعرف أحد على ماهية الكلمات المكتوبة ولكنها ظلت تصرخ بالكلمات "المكابح المفقودة للتحكم".

وانتشرت صور الفتاة الصينية في جميع وسائل التواصل الاجتماعي، سواء الصينية الخاصة، أو العالمية مثل فيسبوك وتويتر وأثارت الجدل حول العالم.

رد تيسلا على السيدة الغاضبة

كان يجب أن ترد الشركة الأمريكية على الفور على هذا الموقف المحرج، وهذا ما حدث، حيث صرحت لوكالة بلومبيرج وأكدت أن هذه السيدة معروفة منذ فترة بالكثير من الاحتجاجات على موديل 3 وخاصة على صعيد قضية المكابح.

وأوضح مسؤولي تيسلا أنها قامت بعرض بث مباشر من داخل معرض شنغهاي للسيارات قبل أن تقوم بهذا الاحتجاج، وحاولوا إقناعها ولكن فشلوا، لذلك أستعانوا بأفراد الأمن.

رد السيدة الغاضبة من موديل 3 على تيسلا

جاء الرد قاسيًا من السيدة الغاضبة، التي أكدت أن نظام مكابح طراز تيسلا موديل 3 تسبب في مصرع 4 أشخاص من عائلتها في حادث مروري، وأن تيسلا نفت ذلك وأكدت أن نظام مكابح السيارة كان يعمل بشكل سليم 100%، وأن الحادث جاء نتيجة السرعة الكبيرة التي وصلت قبل الحادث إلى 120 كيلو متر في الساعة.

وأوضحت أن تيسلا تريد التركيز بشكل كبير على حقوق المستهلك وأنهم حاولوا في أكثر من مناسبة للوصول لحل في المفاوضات، ولكنها تصر على إعادة السيارة.

وانتشر الغضب بشكل عام وفي عدة دول بسبب موديلات الشركة الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية تيسلا، ونشاهد في الوقت الحالي سلسلة من حالات الهجوم الشديد على موديلات الشركة.

تقارير أخرى تشير إلى مدى أمان وسلامة طرازات تيسلا

منذ أيام انتشر مقطع فيديو لسيارة تيسلا موديل 3 تمكنت فيه من تفادي حادث خطير بفضل تقنيات الأمان والسلامة الذاتية التي تمتلكها دون أي تدخل من قائدها.

وظهرت لقطات فيديو لسيارة تيسلا موديل 3 والتي تعتبر أحد أفضل السيارات الكهربائية في العالم وهي تنجح في تجنب الاصطدام بسيارة تنطلق بسرعة جنونية وفي لحظات بسيطة.

وكانت سيارة تيسلا تقف في إشارة مرور وعند بداية تحركها بشكل طبيعي فجأة انطلقت سيارة تكسر الإشارة من الجهة المقابلة وتتحرك بسرعة كبيرة في اتجاه سيارة موديل 3 التي توقفت تماماً لتتجنب الاصطدام العنيف.

وبسبب سرعة السيارة المتسببة في الحادث الجنونية قامت بفعل الاصطدام من دفع شاحنة صغيرة للانقلاب على الطريق.

وأثبتت مستشعرات سيارة تيسلا موديل 3 نجاحها الفائق خاصة وأن السيارة المسرعة المتسببة في الحادث ظهرت دون أي مقدمات وهو ما يجعل القرار البشري باللكبس على المكابح قرار متأخر ولذلك انطلق نظام الكبح الأوتوماتيكي للسيارة ونجح في تجنب الاصطدام العنيف.

ومن خلال الأجزاء المتطايرة في يبدو أن السيارة المتسببة في الحادث وكذلك الشاحنة البيضاء تعرضا لأضرار كبيرة بالإضافة لانقلاب الشاحنة كذلك.