من أجل القيادة الذاتية: شركات عملاقة تتعاون مع مايكروسوفت

  • تاريخ النشر: الجمعة، 12 فبراير 2021 آخر تحديث: الأحد، 14 فبراير 2021
من أجل القيادة الذاتية: شركات عملاقة تتعاون مع مايكروسوفت
مقالات ذات صلة
خسائر فورد تتواصل في الربع الثاني من 2020
تويوتا تتربع على عرش مبيعات 2015 ببيع 10 ملايين سيارة
تعرف على شركة السيارات الأكثر مبيعاً لعام 2015.. فضيحة فولكس كانت في صالحها

خلال الأيام الماضية، كشفت تقارير صحفية عديدة عن دخول عمالقة صناعة السيارات في تعاون مثمر مع الشركة الرائدة في عالم التكنولوجيا مايكروسوفت، وكان آخرهم فولكس واغن الألمانية.

حيث كشفت تقارير صحفية متخصصة في أخبار عالم السيارات أن المجموعة الألمانية العريقة لصناعة السيارات فولكس واغن تستعد للدخول في تعاون من نوع خاص الشركة التكنولوجية الرائدة مايكروسوفت على صعيد تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية الامنة.

بيانات ومعلومات كبيرة ستعالج في مايكروسوفت

أكدت التقارير أن فولكس واغن ستقوم بالتعاون مع مايكروسوفت من خلال إرسال كم هائل من البيانات الهامة التي تدخل في تطوير تقنية القيادة الذاتية الامنة، لتقوم مايكروسوفت بمعالجتها وتحليلها بشكل مفصل وإعادة إرسالها مرة أخرى للمجموعة الألمانية، وتحديدًا قسم تطوير السيارات ذاتية القيادة.

بناء منصة قيادة ذاتية مشتركة

تسعى شركتي فولكس واغن ومايكروسوفت لبناء بناء منصة قيادة ذاتية مشتركة من أجل تسهيل مهمة المطورين من كلا الشركتين، ليستمر التعاون بينهم، الذي بدأ من عام 2018.

من أجل القيادة الذاتية: شركات عملاقة تتعاون مع مايكروسوفت

جنرال موتورز ومايكروسوفت لتطوير القيادة الذاتية

في خطوة هامة، أعلن عملاق الصناعات التكنولوجية والتقنية مايكروسوفت عن دخوله في تعاون رسمي مع شركة كروز الناشئة التي تقع في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية، لتنضم شركات اخرى عملاقة قررت الاستثمار في نفس الشركة.

حيث انضم في وقت سابق العملاق الأمريكي لصناعة السيارات جنرال موتورز، بالإضافة إلى الرائدة اليابانية في صناعة السيارات هوندا.

مليارات الدولارات في تكنولوجيا القيادة الذاتية

بعد انضمام شركة مايكروسوفت إلى مجموعة جنرال موتورز وشركة هوندا اليابانية، وصل حجم استثمار كبرى الشركات في الشركة الناشئة كروز إلى ميزانية هائلة تصل إلى حوالي 2 مليار دولار أمريكي، أي حوالي 7.5 مليار ريال سعودي.

وتسعى الشركات الثلاث العريقة إلى رفع معدلات تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية لطرح نسخ إنتاجية رسمية في أقرب وقت، بالرغم من التحفظات التي تطل علينا بين الحين والآخر الخاصة بعوامل أمان وسلامة الطرازات التي تعتمد على تقنية القيادة الذاتية.

حيث ظهرت دراسة حديثة في الولايات المتحدة الأمريكية كشفت عن أن سيارات القيادة الذاتية ستقلل من الحوادث ولكنها لن تكون محصنة تماماً ضدها، وهو ما أثار حفيظة بعض رواد وخبراء عالم السيارات مما قد يحدث من تطبيق هذه التكنولوجيا بشكل إنتاجي.

نسبة الحوادث في الطرازات ذاتية القيادة

تحدثت الدراسة عن قدرة سيارات القيادة الذاتية على الحد بالفعل من حوادث السيارات بشكل كبير ولكنها لن تتمكن من تفادي كل الأخطاء البشرية التي تحدث بشكل مفاجئ حولها

وكشف خبراء السلامة عن إحصائية قد تكون صادمة للبعض، فسيارة القيادة الذاتية يمكنها فقط أن تمنع ثلث حوادث السيارات الناتجة عن الأخطاء البشرية والتي تكون سبباً في حوالي 94% من إجمالي حوادث المركبات في الولايات المتحدة الأمريكية