من موقع السقوط: قصة طائرة فيكرز في تبوك منذ 69 عام

  • تاريخ النشر: الخميس، 18 فبراير 2021
من موقع السقوط: قصة طائرة فيكرز في تبوك منذ 69 عام
مقالات ذات صلة
أسطول سيارات ريهانا
أسطول سيارات كيفن هارت
وكيل BMW في السعودية يحكي كيف اختياره كممثل للشركة العريقة في المملكة

منذ 69 عام، وعلى قمة جبل اللوز في منطقة تبوك إحدى المناطق السعودية التي تقع في المنطقة في شمال غرب المملكة العربية السعودية وتحدها المملكة الأردنية الهاشمية من الشمال، شهد العالم حادث مؤسف لإحدى الطائرات العسكرية البريطانية.

كانت الطائرة العسكرية البريطانية التي عرف في وقتها باسم فيكرز فاليتا C 1 في طريقها منذ 69 عام مضت من العاصمة العراقية بغداد إلى العاصمة المصرية القاهرة لسبب مجهول حتى لحظات كتابة هذه القصة الآن، وكان مقدر لها المرور من على قمة جبل اللوز في منطقة تبوك السعودية، ولكن لم تمر.

حيث اصطدمت الطائرة البريطانية في الجبل الذي يصل طوله إلى أكثر من 2000 متر، ويرجح الكثير من الخبراء أن سبب الاصطدام جاء بسبب جهل قائد الطائرة للتضاريس التي ستواجهه خلال رحلته، بالإضافة إلى توقيت الرحلة ليلًا والذي جعل هناك صعوبة في الرؤية .

وفي هذا السياق، تحدث عبدالله العمراني الباحث في تاريخ منطقة تبوك عن قصة هذه الطائرة المنكوبة، وشارك الخبراء في نفس الرأي أن قائد الطائرة وبسبب انطلاق الرحلة في سواد الليل لم يتمكن من رؤية تضاريس رحلته بشكل واضح، وهو ما تسبب بشكل مباشر في اصطدام الطائرة بالجبل الشاهق.

وأوضح عبدالله العمراني أن قائد الطائرة حول الارتفاع قدر الإمكان عن قمة الجبل لكن لم يحالفه الحظ للنجاة منه، ليسمع سكان المنطقة التاريخية صوت دوي انفجار هائل.

ولم يقف السكان مكتوفي الأيدي وفقًا لعبدالله العمراني الباحث في تاريخ منطقة تبوك، بل أرسلوا فريق مكون 3 أشخاص للبحث عن سبب الانفجار، ليجدوا في وقت لاحق حطام الطائرة البريطانية العسكرية المنكوبة، وأشلاء ركابها متناثرة حول موقع سقوط الطائرة .

وبعد التحقيقات الرسمية وعمليات البحث عن أعضاء وطاقم الطائرة، اكتشفت الجهات الرسمية أن الطائرة البريطانية كانت تحمل 3 طيارين إنجليز من بينهم إمرأة.

ومن ثم وبعد التحقيقات، سمح للبريطانيين بالدخول لموقع حادث الطائرة المنكوبة لرفع الأنقاض ودفن الموتى الذين فقدوا حياتهم في هذا الحاِدث الأليم.