نامت على متن الطائرة.. واستفاقت على ظلام حالك

  • تاريخ النشر: الخميس، 27 يونيو 2019 آخر تحديث: الجمعة، 17 أبريل 2020
نامت على متن الطائرة.. واستفاقت على ظلام حالك
مقالات ذات صلة
بحجم الهاتف الذكي: أحدث جهاز من شاومي للإطارات
للسيارات الفاخرة: كل ما تريد معرفته عن نظام التعليق النشط
تقارير اقتصادية: تسلا تنافس تويوتا وديزني وكوكاكولا

في حادثة طريفة وغريبة، غفت راكبة كانت في رحلة لشركة "إير كندا"، واستيقظت فجأة بعد رحيل الجميع في ظلام حالك، ولم تجد أي شخص من الركاب أو طاقم الطائرة.

وبعد الخروج من هذا الموقف المفزع، قامت الفتاة "سيتفاني آدامز" بكتابة قصتها الغريبة على الصفحة الرسمية لشركة "إير كندا" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وأوضحت ستيفاني آدامز أنَّها كانت على متن طائرة في رحلة بين "كيبيك" و"نورنتو"، وغلب عليها النعاس بسبب الإرهاق فور الإقلاع، وتمددت على المقاعد الخالية المجاورة للمقعد المخصص لها.

واستيقظت آدامز لتجد نفسها "وسط ظلام حالك" بحسب قولها، وكان هذا بعد هبوط الطائرة وسحبها إلى خارج مدرج مطار "بيرسون" الدولي في مدينة "تورنتو" من أجل أعمال الصيانة.

وأوضحت آدامز: "ظننت أنني وسط كابوس وتساءلت كيف حدث هذا؟" وأردفت "ولكن لحسن الحظ تمكّنت من الاتصال بصديق بشكل مقتضب قبل لحظات من انقطاع الطاقة عن بطارية الهاتف".

وأضافت: "حاولت أن أركِّز على تنفسي والسيطرة على نوبة الذعر التي انتابتني وأنا أحاول أن أشحن هاتفي بكل محطات (يو أس بي) التي عثرت عليها" دون أن تفلح؛ لأن الكهرباء كانت قد قطعت عن الطائرة.

فيما بعد، استطاعت ستيفاني من لفت أنظار سائق عربة الشحن عن طريق مصباح إضاءة متواجد على متن الطائرة، من داخل كابينة القيادة، وتمكنت من فتح باب الطائرة، ولكنها وجدت نفسها على ارتفاع 15 متر، وتسائل السائق بتعجب شديد "كيف حدث هذا؟".

من جهة أخرى قامت شركة "إير كندا" بالاعتذار الرسمي على الحادث الذي وقع في مطلع يونيو بحسب كلمات تيفاني آدامز، وأشارت بمعاناة إلى أنَّها أصيبت بالأرق نتيجة لحالة لفزع التي عاشتها على مطن طائرة الشركة.