"نيسان" تسجل نمواً مطرداً في أعمالها في الشرق الأوسط

الشرق الأوسط سيؤدي دوراً أساسياً في خطط التوسّع التي تندرج ضمن إطار استراتيجية الشركة M.O.V.E to 2022

  • تاريخ النشر: الإثنين، 16 يوليو 2018
"نيسان" تسجل نمواً مطرداً في أعمالها في الشرق الأوسط
مقالات ذات صلة
مجموعة بي ام دبليو تسجل نمواً في مبيعاتها في الشرق الأوسط بنسبة 6% خلال النصف الأول من العام
شاحنات فولفو الشرق الأوسط تحقّق نمواً في المبيعات خلال 2015
إنفينيتي تحقق نمواً في المبيعات بنسبة 31% في الشرق الأوسط

أعلنت شركة "نيسان" عن نتائج أعمال السنة المالية 2017 في الشرق الأوسط، والتي عززت نجاح الشركة في المنطقة؛ ففي دول الخليج (باستثناء المملكة العربية السعودية)، زادت حصة "نيسان" السوقية السنوية أكثر من 20 بالمئة، كما سجلت حصة "نيسان" السوقية في منطقة الشرق الأوسط الأوسع نمواً ثابتاً قارب الـ10 بالمئة.

وقال يورغن شميتز، المدير الإداري لـ"نيسان" الشرق الأوسط: "نحن عازمون على توفير أفضل الخدمات والمنتجات لعملائنا، وتعد آخر الأرقام شاهداً بارزاً على أدائنا المميز. لقد واصلت "نيسان" العام الماضي مسيرة نجاحها في الشرق الأوسط وحققت نمواً في المبيعات والحصة السوقية وعززت رضا العملاء وسمعة العلامة التجارية. ونحن عازمون على مواصلة هذا النموّ من خلال التركيز على عملائنا."

"نيسان" تسجل نمواً مطرداً في أعمالها في الشرق الأوسط

النموّ وقيادة الفئة

ومن حيث أداء مجموعة مركبات نيسان في الخليج، حققت الشركة نمواً خلال عام 2017 في الفئات الأساسية:

- زادت حصة مجموعة "نيسان باترول" بنسبة 11.4 بالمئة مقارنة بالعام سابق وأصبح طراز "باترول" سيارة الأنشطة الرياضية الكبيرة الحجم الأفضل مبيعاً في الإمارات. وقد تضاعفت مبيعات "باترول" أربع مرات منذ عام 2011 وزادت حصته السوقية بنسبة 167 بالمئة.

- تابعت عائلة "نيسان باترول Y61" تحقيق نموّ ثابت في مبيعاتها السنوية حيث سجلت ارتفاعاً بنسبة 263 منذ عام 2011، ما يثبت مدى رواج هذا الطراز العريق.

- وتصدّرت سيارة "نيسان كيكس" فئة سيارات الكروس أوفر عام 2017 وسجلت ازدياداً سنوياً في المبيعات بنسبة 145 بالمئة.

- كما سجلت "نيسان صاني" أداء ملفتاً عام 2017 حيث زادت مبيعاتها بنسبة 58 بالمئة واحتلت الصدارة في فئتها.

- أما حصة "نيسان نافارا" السوقية فتضاعفت ثلاث مرات بين عامي 2016 و2017.

- فيما تضاعف حجم مبيعات "نيسان إكس - تريل" مرتين بين عامي 2014 و2017 وزادت الحصة السوقية بنسبة 155 بالمئة.

هذا ونالت "نيسان" عام 2017 جوائز كثيرة حيث نالت 8 جوائز في حفل MENA Cristal Festival لعام 2018 بما فيها جائزة Festival Grand Prix المرموقة. كما تلقت طرازات "نيسان ألتيما" و"كيكس" و"جي تي - آر" جوائز في عدد من الحفلات على مرّ السنة. هذا عدا عن الجائزتين اللتين نالتهما حملة "نيسان" التي تحمل اسم "أقدر أقود بأمان" وذلك عن فئة أفضل حملة ابتكار في مجال السلامة المرورية تطلقها شركة سيارات. 

وحققت "نيسان" إنجازاً مهماً آخر في نوفمبر 2017 حين أصبحت شريك السيارات الرسمي لإكسبو دبي 2020، ما سيتيح للشركة فرصة لا تضاهى بعرض أحدث تكنولوجيات التنقّل الذكي من "نيسان" أمام الجمهور العالمي. وستوفر "نيسان" أكثر من ألف سيارة خلال هذه الفعالية الكبرى، منها سيارات كهربائية وسيارات من الجيل المقبل التي تتضمن تكنولوجيات متطورة. وستكون فعالية "إكسبو 2020" الفعالية الكبرى الأولى في العالم التي تستخدم سيارة "نيسان ليف" وهي أفضل السيارات الكهربائية مبيعاً في العالم. وستساهم هذه الشراكة في تسريع وتيرة استخدام المركبات الكهربائية في المنطقة.

خطة "نيسان" المتوسطة الأمد في الشرق الأوسط

وتركّز أولويات "نيسان" في المنطقة لعام 2018 وما بعده على زيادة الحصة السوقية وتعزيز سمعة العلامة التجارية والحفاظ على الريادة في خدمة العملاء.

قال كاليانا سيفاغنانام، نائب الرئيس الإقليمي للتسويق والمبيعات في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند، ورئيس شركة "نيسان" الشرق الأوسط: "تعتبر منطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند التي تضمّ 83 دولة و44 بالمئة من سكان العالم منطقة زاخرة بالفرص بالنسبة إلى مصنّعي السيارات، ونحن نتوقع نمواً متواصلاً في مسيرتنا نحو عام 2022. وكون الشرق الأوسط من الأسواق الواعدة في المنطقة، يتوقع أن يؤدي دوراً هاماً في تحقيق أهدافنا."

وسيعزّز الركن الأول من استراتيجية "نيسان" لمنطقة الشرق الأوسط التميّز بشكل عام في منطقة الخليج حيث سيتم إطلاق مبادرات مثل تعزيز مرافق الوكلاء وكذلك زيادة حصة الشركة المتنامية من الأسواق الأساسية مثل السوق الإماراتية. 

ويركّز الركن الثاني على تعزيز سمعة العلامة التجارية وتسريع المبيعات بحيث يتوقع أن تتمتع "نيسان" بإمكانات كبيرة في الأسواق كافة. وستسعى الشركة إلى تعزيز أداء التسويق والمبيعات وإضافة طرازات جديدة إلى الفئات الأساسية، وكذلك إلى زيادة حجم مبيعاتها في الخليج التي بلغت 85 ألف سيارة عام 2017.

أما الركن الثالث فيركز على استراتيجية التنقّل الذكي من "نيسان" التي تحدّد طريقة تشغيل السيارات وقيادتها ودمجها بالمجتمع. وتهدف هذه الاستراتيجية إلى تعريف المستهلكين بالتكنولوجيات الذكية مثل السيارات الكهربائية والقيادة الذاتية. وسيشكّل إكسبو دبي 2020 منصة ممتازة لعرض الشركة تكنولوجيات التنقّل الذكي الجديدة من "نيسان".

يشار إلى أنّ استراتيجية الشرق الأوسط تشكّل جزءاً من استراتيجية توسّع كبير ستعتمدها "نيسان" في أفريقيا والشرق الأوسط والهند، وقد تمّ الإعلان عنها في بداية هذا الشهر ضمن إطار خطة M.O.V.E. to 2022 المتوسطة الأمد والممتدة على ستة أعوام.