هل تعلم الرئاسة الإيطالية أن سيارتها أمريكية الصنع؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 26 أغسطس 2020
هل تعلم الرئاسة الإيطالية أن سيارتها أمريكية الصنع؟
مقالات ذات صلة
قصة سيارة من المستقبل تزين أسطول جاستن بيبر
أول تعليق لتايجر وودز بعد نجاته من الحادث المروع
أغرب سيارات جاستن بيبر: فارهة بجلد نمر!

يميل معظم رؤساء وقادة الدول خاصة الدول الأوروبية للاعتماد على سيارة محلية الصنع دعمًا لاقتصاد البلاد، ولكن في إيطاليا الوضع مختلف، حيث اعتمدت الرئاسة على سيارة أمريكية الصنع، وهو طراز لانسيا الشهير.

بالتأكيد ستظن أن هناك خطأ ما في الكلمات والسطور السابقة، فمن المعروف أن لانسيا تحمل الجنسية الإيطالية، لكن الحقيقة عزيزي القارئ أن هذا الطراز صنع في الولايات المتحدة الأمريكية.

يعتبر طراز لانسيا ثيما سيارة فارهة من إنتاج عملاق صناعة السيارات الإيطالية لانسيا، والتي تم إصدارها لأول مرة في الفترة بين عامي 1984 و1994، وحتى هذا العام كانت سيارة إيطالية خالصة، وجاء قرار إيقاف إصدار نسخ إنتاجية من السيارة.

وعلى أرض أخرى بعيدًا عن إيطاليا كان مسؤولي مجموعة فيات العريقة لصناعة السيارات بصدد اتخاذ قرار هام في اجتماع مع العملاق الأمريكي الآخر كرايسلر لتوقيع واتخاذ قرار دمج بين الشركتين.

وكانت إحدى الخطوات الأولى في هذا الدمج خلال عام 2011 هو إصدار طراز لانسيا ثيما الفاخر من جديد لأسواق السيارات في القارة الأوروبية والسوق المحلي في إيطاليا.

وبما أن تطوير وتحديث السيارة الجديدة سيتطلب تكلفة مرتفعة، قررت مجموعة فيات كرايسلر الإيطالية أن تطرح إحدى طرازات علامة كرايسلر الأمريكية كسيارة إيطالية، مع إضافة بعض التغييرات البسيطة عليها، في عملية تسويقية تجارية تعرف باسم "تغيير العلامة" (Rebadging).

واختارت الشركتين طراز من فئة السيدان، يعرف باسم كرايسلر 300C، وهو طراز فاخر بلا أدنى شك يضمن عدة قوية في الأسواق الأوروبية، وبالفعل تم طرحها في السوق الأوروبي باسم لانسيا ثيما، باستثناء المملكة المتحدة وإيرلندا، ليستمر ذلك بين عامي 2011 و2014.

بالرغم من هويتها الأمريكية، يبدو أن الرئيس الإيطالي لا يمتلك أي مشكلة في ذلك، إذ أنه يستخدم هذه السيارة الفاخرة في الكثير من تنقلاته، مفتخراً بحملها لشعار علامة إيطالية عريقة مثل لانسيا التي يتخطى تاريخ تأسيسها حوالي 113 عام، أكثر من قرن كامل على هذا الصرح العريق.