10 سيارات خلدت مكانتها في التاريخ بعضها بأسماء عربية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 16 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 08 يوليو 2021
10 سيارات خلدت مكانتها في التاريخ بعضها بأسماء عربية
مقالات ذات صلة
ملك كوميدي شهير: سيارة برائحة البطاطس المقلية!
أطول سيارة في العالم تستعد لظهورها بعد الترميم
سيارات يفضلها الأمير محمد بن سلمان

برغم أن الوطن العربي يشتهر بالكثير من العادات والتقاليد العريقة وبعض الصناعات المختلفة ولكنه ليس رائداً في مجال صناعة السيارات.

ولكن ما نستعرضه في هذا المقال هو أهم 10 سيارات في تاريخ الوطن العربي تم صناعتها في بلدان عربية، بل والبعض منها كان يحمل اسماً عربياً كذلك.

1 – W Motors

قررت شركة بين أشخاص من لبنان والإمارات تحمل اسم W Motors أن تقدم سيارات فخمة تركز في المقام الأول على الرفاهية والسرعة والقوة وجمال التصميم الخارجي.

واستطاعت هذه الشركة أن تطلق سيارتها الأولى بنظام التصنيع بحسب الطلب.

وتطعم سيارات هذه الشركة بالألماس وغيرها من الأحجار الكريمة وتعتبر حد أغلى السيارات في العالم بسعر 3.4 مليون دولار.

2- Laraki Automobiles

نشأت شركة في المغرب خلال عام 1999 أسسها عبد السلام لاركي تحت اسم " Laraki Automobiles" مهتمة بشكل أساسي بتصنيع السيارات الفخمة والفارهة.

وقامت الشركة خلال فترة عملها بتصنيع 3 سيارات فاخرة ولكنها لم تستطع استكمال المشوار بسبب عدم تحقيقها لأرباح كفاية.

ليتخذ مالك الشركة قرار بإغلاقها وإيقاف أعمالها في عام 2008.

3- شام

انطلقت سيارة في عام 2010 تحمل اسم "شام" بعد تعاون بين شركة سيارات إيرانية تدعىCultro  وشركة سيارات سورية خاصة تدعى "السلطان".

وتم الاتفاق على إنتاج سيارة بتعاون مشترك بين هاتين الشركتين بالاتفاق مع السلطات السورية.

وتنتمي سيارة "شام" لفئة السيارات العائلية وتُصنع أجزائها في إيران قبل أن يتم التجميع والطلاء في سوريا.

4- رمسيس

حاولت مصر أن تصنع أول سيارة عربية بشكل خالص خلال الخمسينيات من القرن الماضي.

واستطاعت الشركة أن تنتج سيارة بالفعل تحت اسم "رمسيس" في الخمسينيات واستمرت في ذلك حتى عام 1963.

ولكن في عام 1963 تقرر إيقاف الشركة لأعمالها وإنتاج طراز رمسيس بسبب العديد من العقبات.

وكانت صناعة السيارات في حقبة قيادة الزعيم جمال عبد الناصر لمصر والذي كان شعاره تصنيع كل شيء من "الإبرة إلى الصاروخ".

ولكن عدم قدرة سيارة رمسيس على منافسة الطرازات الأخرى في السوق المصري أدى إلى توقفها.

5- الغزال 1

قدم طلبة في جامعة الملك سعود مشروع تخرج بسيارة اختيارية تعمل بنظام الدفع الرباعي أطلق عليها اسم "الغزال 1".

وحول الملك عبد الله بن عبد العزيز الحلم إلى حقيقة بعدما قرر إنشاء مصنع لإنتاج هذه السيارة بتصميم وإنتاج بالكامل بإيدي أهل المملكة العربية السعودية.

6- أصيلة

ولم تتوقف إنجازات المملكة العربية السعودية عند "الغزال 1" والتي تعتبر أول سيارة سعودية الصنع بنسبة 100%.

فخلال عام 2010، قدمت المملكة سيارة سيدان مصنعة في السعودية باسم "أصيلة".

وتنتمي أصيلة إلى فئة السيدان ويبلغ سعرها 50 ألف ريال سعودي، وتعتبر هي السيارة السعودية الثانية في تاريخ البلاد بعد "الغزال 1".

7- WallysCar

استطاعت دولة تونس العربية أن تقدم سيارة تحت اسم " Wallyscar" والتي تعتبر مخصصة من أجل التنزه في الهواء الطلق وتم استلهامها من سيارة سيتروين التي صُنعت في ثمانينات القرن الماضي.

واستطاعت تونس بأن تقدم هذه السيارة وكان الهدف منها هو التصدير وتمكنت من بيع العديد من النسخ منها لفرنسا وإيطاليا وإسبانيا خاصة وأن السيارة يتم إنتاجها بدقة واحترافية عالية.

ولم تكتف تونس بتصدير السيارة إلى الدول الأوروبية مثل فرنسا وإيطاليا وإسبانيا فقط ولكنها أصبحت تصدرها لدول خليجية مثل الإمارات وقطر وغيرها.

8- الصاروخ

كشف الزعيم الليبي السابق معمر القذافي عن تصميم سيارة في عام 2009 صادفت الذكرى الأربعين لتوليه السلطة أطلق عليها اسم "الصاروخ".

وأنتجت شركة "تيسكو تي أس" هذه السيارة وكان يبلغ سعرها 2 مليون يورو.

وكانت السيارة مصنعة الخارج بشكل كامل باستثناء الأقمشة والجلود الموجودة في المقصورة الداخلية لها والتي كانت تنتج وتصنع في ليبيا.

ولكن لم يتمكن القذافي من تحويل هذه السيارة من نموذج اختباري إلى سيارة حقيقية وذلك بسبب أسباب سياسية بحسب ما ذكرته التقارير.

9- أوريس

استطاع وكيل تويوتا في مصر أن تصمم وتنتج سيارة تحت اسم "أوريس" وذلك في عام 2013.

وكشفت تويوتا حينها بأن السيارة ستكون موجهة لعشاق التكنولوجيا والسيارات الراقية.

وكانت السيارة تستمد قوتها من محرك بسعة 1.6 لتر 4 سلندر بقوة 131 حصان تتميز بالكثير من المميزات.

10 – سيارات نصر

هي شركة النصر المصرية لصناعة السيارات والتي كانت تعتبر علامة تجارية مميزة استمرت لسنوات.

وحافظ شركة النصر لصناعة السيارات على الهوية العربية وظل شعارها باسم "نصر" يزين سياراتها لعشرات السنين في ظل وجود الكثير من السيارات العالمية المختلفة باسمائها الأجنبية.

وتأسست شركة النصر للسيارات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية بقرار جمهوري رقم 913 في شهر مايو من عام 1960، وتم بناء 4 مصانع لها على مساحة 480 ألف متر مربع.

وقدمت الشركة عدة طرازات بالاسماء العربية مثل "نصر 1100، نصر 125، نصر 126، نصر 127، نصر 128، نصر 133، نصر 131"

وحققت الشركة شهرة واسعة بفضل طراز "نصر شاهين" والذي انطلق في الأسواق بقوة 96 حصان.

وبرغم أن هناك عدة سيارات أخرى من إنتاج نصر تنوعت واختلفت قوتها ولكن ظلت نصر شاهين هي الأقوى إذ أن قوة السيارات الأخرى من نصر كان تتباين قوتها ما بين 71 إلى 78 حصان.

ولم تتوقف شكر نصر المصرية للسيارات عند إنتاج سيارات ركوب خاصة للأفراد ولكنها أنتجت كذلك أوتوبيسات وعربيات "لوري" وجرارات زراعية أطلقت عليها اسماء "روماني 65، نصر 65، نصر 60".

وكافحت شركة نصر المصرية للسيارات للاستمرار في وسط التقدم الكبير للشركات العالمية وحاولت الاستمرار ولكن بسبب الكثير من الظروف انقسمت الشركة في عام 2000.

وانقسمت شركة النصر المصرية للسيارات في عام 2000 إلى كيانين بعد فصل نشاط صنيع الأوتوبيسات واللوري والجرارات الزراعية تحت مسمى الشركة الهندسية لصناعة السيارات.

فيما استقل الكيان الآخر الخاص بصناعة السيارات الأخرى الخاصة بركوب الأفراد تحت اسم "شركة النصر" واستمرت في إنتاج السيارات حتى عام 2009.