60% من السيارت في النرويج صديقة للبيئة

  • تاريخ النشر: السبت، 23 مايو 2020
60% من السيارت في النرويج صديقة للبيئة
مقالات ذات صلة
من لوسيد آير: السيارة الكهربائية الأسرع شحنًا في العالم
تسلا تطور بطارية تدوم لمسافة مليون ميل لسياراتها الكهربائية
سيارات تسلا الجديدة ستجعلك تنام وأنت على الطريق

حازت السيارات الكهربائية في النرويج لأول مرة على حوالي 60 % من إجمالي حصة السوق من السيارات الجديدة، وذلك وفقاً لأرقام مجلس معلومات المرور.

وتعتبر النرويج واحدة من أكبر منتجي الهيدروكربون في منطقة أوروبا الغربية، وهي أحدالرواد الكبار في عالم صناعة السيارات الكهربائية، وتطمح أن تكون كل المركبات الجديدة بداخلها خالية من الانبعاثات الملوثة بحلول العام 2025.

كما استحوذت السيارات الخالية من الانبعاثات (التي تعمل بالكهرباء بشكل كامل وبنسبة منخفضة من الهيدروجين) على 58,4 % من تسجيلات المركبات الجديدة مقابل 37,2 % .

وتم تسجيل 10 آلاف و728 تسجيلا جديدا للسيارات الكهربائية في الدولة الاسكندنافية خلال الشهر الماضي فقط. إلى جانب 4 مركبات تعمل بالهيدروجين.

وأوضح مجلس معلومات المرور في النرويج أن هذه القفزة جاءت بسبب وصول الطراز الجديد من سيارات تيسلا، وهي سيارة صغيرة من المفترض أن تنقل سوقها من المتخصصة إلى الشاملة، في خطوة فريدة من نوعها.

وليس هناك أي دولة في العالم تعتمد على تيسلا مثل النرويج حيث بيع أكثر من 5300 من طرازها الجديد .

وقال ستاتنس فيغفيسن من الوكالة الحكومية النروجية للطرق في بيان "تلعب السيارات الكهربائية دورا مهما في خفض الانبعاثات في قطاع النقل".

وفقا للوكالة، انخفضت انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة من قطاع النقل لأول مرة .