«رينو» توقف الإنتاج في روسيا وتقوم بتعديل التوقعات المالية لعام 2022

  • تاريخ النشر: الخميس، 24 مارس 2022
«رينو» توقف الإنتاج في روسيا وتقوم بتعديل التوقعات المالية لعام 2022
مقالات ذات صلة
لوسيد موتورز تخفض توقعات الإنتاج لعام 2022 مرة أخرى
Lucid Motors تخفض توقعات الإنتاج لعام 2022 مرة أخرى
توقف إنتاج هيونداي أيونيك الأصلية في يوليو 2022

قبل شهر بالضبط، وفي 24 فبراير، قامت روسيا بغزو أوكرانيا في عملية عسكرية واسعة النطاق غيرت العالم بطريقة لم نشهدها منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وكانت صناعة السيارات من أوائل الشركات التي ردت على الحرب حيث قامت كل علامة تجارية تقريبًا بتعليق عملياتها في روسيا امتثالاً للعقوبات الدولية المفروضة على روسيا من أجل محاولة إرجاعها عن الغزو، لكن الأمر انعكس سلبًا على شركات السيارات.

 اعتبارًا من اليوم، أعلنت شركة رينو عن تعليق أنشطة إنتاجها في البلاد أيضًا، لتنضم إلى شركات أخرى سبقتها وهي تويوتا وهوندا وفورد وغيرها من الشركات المصنعة التي أوقفت أعمالها في الاتحاد الروسي بعد تعرض رينو للعديد من الانتقادات.

بعد اجتماع لمجلس إدارة شركة رينو، قررت الشركة الفرنسية وقف الإنتاج في مصنعها بالقرب من موسكو، لذا تقوم رينو حاليًا "بتقييم الخيارات المتاحة" فيما يتعلق بحصتها في AvtoVAZ.

صانع السيارات الفرنسي الذي يقوم بإنتاج سيارات لادا، وفي بيان صحفي رسمي، قالت الشركة الفرنسية إنها "تتصرف بمسؤولية تجاه موظفيها البالغ عددهم 45 ألف موظف يعملون في روسيا، وعلى الرغم من عدم وجود إعلان بشأن توزيع سيارات رينو المبنية خارج البلاد".

يأتي تحرك رينو بعد ساعات فقط من إبلاغ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للمشرعين الفرنسيين أن الشركات الفرنسية يجب أن تغادر روسيا لدعم العمليات الدفاعية في أوكرانيا، دعا دميترو كوليبا، وزير خارجية أوكرانيا، إلى مقاطعة عالمية لشركة رينو، لذا أعلنت شركة صناعة السيارات أنها بالفعل ستقوم بتنفيذ التدابير اللازمة للامتثال للعقوبات الدولية هي الأخرى.

وفي الوقت نفسه، أصدرت AvtoVAZ أيضًا بيانًا رسميًا، قائلة إن الشركة "تراقب الوضع عن كثب وهي على اتصال دائم بالسلطات الفيدرالية والإقليمية، وكذلك تتواصل مع مساهمي الشركة.

 أحد الإجراءات التي تقيمها شركة صناعة السيارات هو إطلاق إصدارات خاصة من النماذج الحالية مع تقليل التعرض للمكونات المستوردة.

نتيجة لانسحابها من روسيا، قامت رينو أيضًا بمراجعة توقعاتها المالية لعام 2022، وتتوقع رينو الآن هامشًا تشغيليًا يبلغ حوالي 3% مقارنة بأكثر من 4% متوقعة سابقًا، أيضًا، تم إدراج التدفق النقدي التشغيلي الحر السابق الذي يزيد عن مليار يورو الآن على أنه "إيجابي" فقط.

تستمد رينو 8٪ من أرباحها الأساسية من روسيا وفقًا لسيتي بنك، وذلك أساسًا من خلال حصتها البالغة 69٪ في Avtovaz ، التي تقف وراء ماركة سيارات لادا.
يُذكر أنه كانت روسيا ثاني أهم سوق لشركة رينو العام الماضي، تاركة وراءها دولًا كبيرة مثل ألمانيا وإيطاليا والبرازيل.