أرباح قياسية حققتها تسلا ستجعل إيلون ماسك أكثر ثراءً

  • تاريخ النشر: الأحد، 24 أبريل 2022
أرباح قياسية حققتها تسلا ستجعل إيلون ماسك أكثر ثراءً
مقالات ذات صلة
إيلون ماسك يتوقع أن تنتج تسلا أكثر من 1.5 مليون سيارة في عام 2022
إيلون ماسك يتراجع عن تخفيضات الوظائف في تسلا
فيديو.. إيلون ماسك يتبرع بجزء من شركة تسلا

يمتلك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا الملياردير إيلون ماسك حوالي 249 مليار دولار، هذا مبلغ كبير للغاية يجعله أغنى رجلٍ في العالم، لكنه الآن على وشك أن يصبح أكثر ثراءً بعد صدور تقرير يشير إلى مكاسب قياسية حققتها شركة تسلا لصناعة السيارات، ما سيؤدي بكل تأكيد إلى ارتفاع قيمة أسهمها.

بحسب التقديرات، سيضيف إيلون ماسك إلى ثروته حوالي 23 مليار دولار بعد صدور هذا التقرير الذي أوضح أن الشركة حققت أرباحاً صافية بلغت 3.3 مليار دولار.

أرباح قياسية

قالت شركة تسلا الأمريكية لصناعة السيارات، والتي تعتبر شركة السيارات الأعلى قيمة في العالم، إن إيراداتها بلغت 18.8 مليار دولار في الربع الأول المنتهي في 31 مارس، هذه الإيرادات أعلى من تقديرات الخبراء الأولية البالغة 17.8 مليار دولار.

تم تحقيق هذه الأرباح القياسية من خلال تسليم رقم قياسي من السيارات بلغ 310 آلاف سيارة في الربع الأول، مما يشير إلى أن الشركة قد تمكنت من التغلب على مشاكل سلاسل التوريد ونقص الرقائق الإلكترونية التي نتجت عن جائحة كوفيد 19.

في محادثة جماعية مع المستثمرين، قال ماسك إن تسلا لديها فرصة معقولة لتحقيق نمو بنسبة 60 في المائة في تسليم السيارات هذا العام، وأنه واثق من تحقيق نمو في التسليم بنسبة 50 في المائة لعدة سنوات قادمة.

يذكر أن الشركة كانت قد رفعت أسعارها في الصين والولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، بعد أن قال ماسك في مارس/آذار إن الشركة تواجه ضغوطاً كبيرة في توفير المواد الخام بعد الحرب في أوكرانيا.

تم تحديد الزيادة في السعر لتغطية التكاليف المرتفعة لمدة 6 - 12 شهراً قادماً، ما يساعد على تجاوز ارتفاع تكلفة التصنيع.

تأثير إغلاق شنغهاي

قالت تسلا إنها فقدت حوالي شهر من العمل في مصنعها بمدينة شنغهاي الصينية بسبب الإغلاق الناجم عن تفشي فيروس كورونا هناك، وأضافت أن الإنتاج استأنف بمعدل محدود، ما قد يؤثر على التسليم في الربع الثاني.

لكن مصنعي تسلا الجديدين في أوستن بولاية تكساس الأمريكية والعاصمة الألمانية برلين أتما أول عمليات التسليم في الأشهر الأخيرة، ويبدو أن ذلك سيعوض توقف العمل في مصنع شنغهاي الذي دام 19 يوماً.

توقع ماسك أن يكون إجمالي إنتاج الشركة في الربع الحالي مماثلاً لإنتاجها في الربع الأول.

الاستحواذ على شركة تويتر

جاءت المكاسب المفاجئة المتوقعة لثروة ماسك الهائلة في نفس الوقت الذي أعلن فيه جمع مبلغ 46.5 مليار دولار لتمويل محاولته للاستحواذ على شركة التواصل الاجتماعي تويتر.

ماسك يمتلك حالياً 9.2 في المئة من أسهم شركة تويتر، لكنه أعلن مؤخراً عزمه شراء الشركة بالكامل والاستحواذ على كل أسهمها.

على الرغم من ثروة ماسك الكبيرة وكونه أغنى رجل في العالم، إلى أنه فقير مالياً، فمعظم الثروة التي يملكها هي على شكل أسهم في شركة تسلا وسبيس إكس.

لكنه يوم الخميس، قال إنه تمكن من جمع مبلغ 46.5 مليار دولار لتمويل عملية استحواذه على تويتر، وذلك من خلال قرض بقيمة 13 مليار دولار من اتحاد تمويل يقوده بنك مورجان ستانلي، وقرض هامشي منفصل بقيمة 12.5 مليار دولار من نفس البنك، بالإضافة إلى 21 مليار دولار من ثروته الشخصية.

شركة تويتر رفضت خطة الاستحواذ هذه واعتبرتها عدائية، ومن أجل منع حصولها، قامت بتفعيل خطة "حماية حقوق المساهمين" المعروفة باسم خطة "حبة السم" والتي تهدف إلى منع ماسك من امتلاك أكثر من 15 بالمئة من أسهم الشركة.

خطة حبة السم لن تمنع تويتر من قبول عرض ماسك أو الدخول في مفاوضات معه أو مع مشترين محتملين آخرين. لكنها ستمنع الملياردير من الضغط على مجلس الإدارة عن طريق شراء المزيد من الأسهم في الشركة.

قال موقع تويتر إن خطة حبة السن الخاصة به تشبه الخطط الأخرى التي تتبناها معظم الشركات في ظروف مماثلة.

وأضاف أن هذه الخطة ستقلل من احتمالية سيطرة أي كيان أو شخص أو مجموعة على تويتر من خلال شراء الكثير من الأسهم.

خطة حبة السم سيتم تفعيلها تلقائياً إذا قام ماسك بامتلاك 15 بالمئة من أسهم الشركة، عند حصول ذلك، سيسمح لكل مساهم آخر - باستثناء ماسك - بشراء أسهم جديدة بنصف السعر.

سيؤدي بيع الأسهم بنصف السعر إلى إضعاف قدرة ماسك على شراء المزيد من الأسهم، لأن مستثمرين آخرين سيرغبون في شراء الأسهم بنصف السعر.

قالت تويتر إن مجلس إدارة الشركة صوت بالإجماع لصالح خطة حبة السم التي ستظل سارية حتى 14 أبريل/نيسان 2023.

بعد تفعيل خطة حبة السم، تقتصر خيارات ماسك الحالية للاستحواذ على تويتر في الضغط لتغيير أعضاء مجلس الإدارة واختيار أعضاء جدد أكثر انسجاماً معه. لكن هذا غير ممكن بحسب رأي الكثير من الخبراء، لذلك، يبقى الخيار الوحيد أمامه هو التفاوض مع مجلس الإدارة، وذلك من خلال تقديم عرض استحواذ بسعر أعلى، لكن ذلك غير مضمون النجاح أيضاً.