أسباب اختلاط الزيت مع ماء الردياتير

  • تاريخ النشر: الخميس، 10 سبتمبر 2020
أسباب اختلاط الزيت مع ماء الردياتير
مقالات ذات صلة
الأسباب والعلاج: توقف السيارة بشكل متقطع
شركات كبرى تخلت عن مصابيح الضباب
ما هو عمود الكرنك في السيارة؟

اختلاط زيت المحرك بماء الردياتير من الممكن أن يؤدي إلى تلف محرك السيارة بالكامل، وذلك بسبب امتلاك المحرك شبكتين من القنوات.

الشبكة الأولى منها تعمل على نقل الزيت إلى المحرك لعدم تآكل أجزاءه الداخلية المتحركة، والشبكة الثانية تعمل على نقل الماء إلى المكان المطلوب لخفض درجة حرارة المحرك المرتفعة.

وفي هذا السياق سنستعرض أبرز أسباب اختلاط زيت المحرك بماء الردياتير، لتجنب إتلاف المحرك بالكامل.

السبب الأول والمرجح هو كسر في حشية الرأس التي تعمل على إغلاق أسطوانات المحرك بشكل كامل للحصول على النسبة الأكبر من الضغط الداخلي، وهي أيضًا المسؤولة عن عدم دخول زيت المحرك أو سائل التبريد إلى الأسطوانات.

السبب الثاني قد يكون شرخ في رأس أسطوانة المحرك، والذي سيؤدي بشكل مباشر لخلط زيت المحرك وماء الردياتير، وغالبًا ما يحدث بسبب ارتفاع مبالغ فيه في درجات الحرارة أو نتيجة لحادث تصادم.

السبب الثالث والأخير ارتفاع درجة حرارة المحركات من أسباب خلط الزيت مع ماء الردياتير، إذا أنه قد يتسبب في تلف حشية الرأس، وبالتالي من الممكن أي يؤدي إلى خلط السوائل.

وبشكل عام هناك أسباب محددة تؤدي إلى انخفاض ضغط الزيت في المحرك:

- في حال وجود مشاكل داخل صمام تنفيس ضغط الزيت.

- وجود خلل أو عطل بمضخة الزيت.

- تلف حساس أو مستشعر ضغط الزيت.

- نقص مستوى الزيت في المحرك نتيجة تسرب الزيت أو احتراقه.

- انتهاء العمر التشغيلي للمحرك، وهذا يعني انتهاء مدة صلاحيته للعمل بكفاءة.

- استخدام زيت ذو لزوجة منخفضة أو مُنتهي الصلاحية.

- اهتراء كراسي التحميل الثابتة والمتحركة.

- انسداد مصفى الزيت الموجود بالمضخة بسبب كثرة الأوساخ والشوائب.