أسباب ثقل عجلة القياده وطرق تجنبها

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 ديسمبر 2020
أسباب ثقل عجلة القياده وطرق تجنبها
مقالات ذات صلة
خبراء يكشفون سبب انتشار اللون الأسود في داخلية السيارات
ركن السيارة: تحذيرات روسية من هذا الخطأ
خبراء السيارات يحذرون من خطأ شائع عند الركن

عجلة القيادة أحد أهم مكونات السيارة، وتعطلها يعرض السيارة للخطر لذلك سنتعرف اليوم على أسباب ثقل عجلة القيادة في السيارة،والتي في معظم الحالات يمكن أكتشافها وحلها.

عندما الشعور بصعوبة في تدوير عجلة القيادة، فغالباً ما تكون المشكلة في نظام الطاقة التوجيهية (Power Steering System)، وهو الذي يساعد على تدوير العجلات، "، يستخدم النظام السائل الهيدروليكي المضغوط على جانب واحد من المكبس، الأمر الذي يدفع العجلات إلى الدوران، ويجعل التوجيه أسهل بكثير, وهذا النظام يجب إصلاحه مجرد توقفه وذلك لأن سيارات اليوم ليست مصممة للعمل بدون التوجيه الكهربائي " الباور ستيرينج

4 أسباب لصعوبة تدوير عجلة القياده

سائل المقود

الغرض الرئيسي من زيت المقود (عجلة القيادة)، هو تشحيم مضخة عجلة القيادة، ونقل الضغط بسلاسة عبر النظام, ويمثل انخفاض مستوى سائل المقود السبب القوي وراء صعوبة دوران عجلة القيادة، وأحد أسباب ثقل عجلة القيادة في السيارة، في حين أن إعادة ملء خزان سائل عجلة القيادة سيؤدي إلى حل المشكلة مؤقتاً، إلا أنه يجب العثور على السبب الجذري المسبب لفقدان السائل (الزيت)، فقد يكون السبب أن يكون الخرطوم المضغوط فضفاض أو متصدع.

حامل عجلة القيادة

من خلال عمل نظام عجلة القيادة فقد تتضرر حوامل التوجيه مع مرور الوقت عند الاستخدام الكثير، فإن كان من الصعب تشغيل عجلة القيادة فقط عند تشغيل السيارة لأول مرة، ولكن بشكل تدريجي يصبح من السهل تدويرها فمع الارتفاع في درجة حرارة السياره ، يصبح الحامل ساخناً، ومشحماً على نحو أفضل وتزول المشكلة، ولكن يجب استبدال حامل التوجيه إذ أنه من المحتمل أن يكون تالفاً ويحتاج إلى الاستبدال

مضخة المقود

تتعرض مضخات التوجيه الكهربائية للأعطال أو التوقف قبل أن تحقق الأميال المحددة على الرغم من أنها مصممة بحث تدوم لآلاف الأميال،فغالباً ما تخرج المضخة أصوات صاخبة عندما تكون في آخر عمرها، والحل هنا هو إجراء فحص لنظام عجلة القيادة (Power Steering System) عند ظهور الإشارات الأولية للمشكلة.

حزام القيادة

يتم استبدال حزام السربنتين (حزام القيادة) إذا أصبح فضفاض، أو مقطوع! والذي يتسبب في أن يصبح نظام توجيه الطاقة غير نشط على الفور، فقد تتوقف المكونات الأخرى مثل مكيف الهواء عن العمل مع مرور الوقت، فتبدأ المادة المكونة للحزام بالتآكل تدريجياً، حتى الأحزمة العالية الجودة ستحتاج في النهاية إلى الاستبدال، وإن كان الحزام مفكوكاً تماماً، فقد يكون السبب متمثل في البكرة المهترئة.

نصائح ومعلومات شائعة

نرى الكثير من النصائح والمعلومات الشائعة التي يصدقها الكثير من الأشخاص من مالكي السيارات حول العالم، واليك تصحيحها وأيضا بعض النصائح المناسبة لك.

هل هناك أهمية لترك عجلة السيارة موجهة للخارج بأقصى درجة ممكنة بعد وقوفها وركنها ؟,حيث يعتقد البعض أن هذه الوضعية ستكون أفضل لامتصاص الصدمات في حالة اصطدمت سيارة أخرى بسيارتك.

للأسف هذه الفكرة خاطئة، نعم ستقوم بتوزيع الصدمة وتخفيف حدتها، ولكنها ستضرب بالكثير من الأجزاء الميكانيكية المتصلة بالإطارات, وهذه الأجزاء قابلة للتلف بسهولة، وقد يتطور الأمر في حالة حدوث اصطدام إلى تدمير نظام التعليق والتوجيه أو المكابح، وهي قطع ذات أسعار عالية, لذا من الأفضل دائماً أن تكون عجلات السيارة الأمامية مستقيمة بعد الركن.