ارتفاع أسعار الغاز لأعلى مستوى يدفع أمريكا إلى تحرير الاحتياطي

  • تاريخ النشر: منذ 3 أيام
ارتفاع أسعار الغاز لأعلى مستوى يدفع أمريكا إلى تحرير الاحتياطي
مقالات ذات صلة
ارتفاع أسعار الوقود في الأردن
ارتفاع في أسعار الوقود في لبنان
دليلك للتغلب على ارتفاع أسعار الوقود

مع ارتفاع أسعار الغاز إلى أعلى مستوى لها منذ سنوات، تقوم الولايات المتحدة بتحرير النفط من الاحتياطيات الاستراتيجية، فأعلن الرئيس بايدن عن تحرك منسق مع الدول الأخرى اليوم لمحاولة الأزمة.

من أجل مكافحة ارتفاع أسعار الغاز وزيادة الطلب وعدم كفاية المعروض من النفط وسط جائحة كوفيد 19، أعلن الرئيس بايدن يوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستستفيد من احتياطيات النفط الاستراتيجية للبلاد.

وتأتي هذه الخطوة بالتنسيق مع دول كبرى أخرى من حول العالم بما في ذلك الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية والمملكة المتحدة.

هذا وقد قال البيت الأبيض إن قرار بايدن سيطلق 50 مليون برميل من النفط في الإمدادات للمساعدة في تقليل تكلفة الغاز في المضخة، كما ستخفض تكاليف تدفئة المنازل والشركات في هذا الشتاء.

 من بين تلك الـ 50 مليون برميل الذي أعلن عنها، سيتم الإفراج عن 32 مليون برميل في الأشهر العديدة القادمة كجزء من برنامج التبادل، مما يضمن أن النفط يلبي احتياجات الولايات المتحدة اليوم مع التعهد بإعادته إلى الاحتياطيات في المستقبل في حال التعرض لأزمات.

أما الـ 18 مليون برميل الأخرى، التي كان الكونجرس قد أذن ببيعها سابقًا، فستشهد دفع عملية بيعها في الأشهر المقبلة.

تأتي الأسعار المرتفعة لمضخات الوقود في جميع أنحاء الولايات المتحدة في أعقاب الركود الهائل في الطلب وسط جائحة كوفيد 19 العام الماضي حيث تراجعت أسعار النفط إلى المنطقة السلبية.

كما أدى الإفراط في حجم العرض والطلب إلى تحطيم سوق النفط، لكن هذا العام، مع زيادة التطعيمات وتخفيف الحكومات للقيود، يتوق المزيد من الناس إلى السفر بالسيارة والطائرة، وكلاهما يحتاج إلى الوقود، كذلك مع ارتفاع الطلب على النفط، لم يعد العرض إلى مستويات ما قبل الوباء.

كذلك لم يساعد النقص في سائقي صهاريج الوقود على مستوى البلاد في تحسين الوضع، حيث يوجد عدد أقل من سائقي الشاحنات لتقديم ما هو موجود وتوصيل النفط إلى أماكنه في بريطانيا.

أضاف البيت الأبيض في إعلانه أن الانخفاضات في أسعار النفط والتي جاءت بعد انخفاض طفيف في السوق قبل بضعة أسابيع، لسوء الحظ لم تنعكس بالضبط على سعر الجالون الواحد في المضخة.

لذلك أصدرت إدارة بايدن منذ ذلك الحين تعليمات إلى لجنة التجارة الفيدرالية بفحص الأسواق ومعرفة ما إذا كان السلوك غير القانوني يكلف العائلات في المضخة، اعتبارًا من اليوم.

كما تقول AAA أن المعدل الوطني للغالون العادي من الوقود الخالي من الرصاص هو 3.40 دولار، في العام الماضي، كان المعدل الوطني أقل من دولارين للغالون الواحد.