اضطراب السوق بسبب كورونا: بي إم دبليو تستعد لإلغاء هذه الطرازت

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 يناير 2021
اضطراب السوق بسبب كورونا: بي إم دبليو تستعد لإلغاء هذه الطرازت
مقالات ذات صلة
بي ام بدليو الفئة الثالثة 2022 في صور تجسسية جديدة
تحذير: السيارات دون المفتاح أكثر عرضة للسرقة
نظام جديد يبهر العلماء قد يمنع حوادث السيارات الذاتية كلياً

تواجه كبرى شركات صناعة السيارات حول العالم ضائقة مالية حادة تحاول النجاة منها، بسبب انتشار فيروس كورونا كوفيد 19 من نهاية عام 2019 وحتى الآن، والذي تسبب في خسائر فادحة، ليس على صعيد الأرواح فقط أو في مجال صناعة السيارات، بل في كافة المجالات.

ومن ضمن الشركات التي تضررت بشدة بسبب التوقف شبه الكلي للحياة على الكوكب بسبب فيروس كورونا، كان العملاق الألماني لصناعة السيارات الفارهة بي إم دبليو، والذي بدأ في اتخاذ سلسلة من القرارات لاحتواء الأزمة الاقتصادية.

فمع اضطراب عمليات إنتاج وتسليم السيارات بسبب الإجراءات الاحترازية خوفًا من انتشار كورونا، ستضطر بي إم دبليو لاتخاذ قرارات صارمة.

إلغاء بعض طرازات بي إم دبليو

في هذا السياق، صرح المدير المالي لشركة بي ام دبليو الألمانية نيكولاس بيتر لوكالة رويترز العالمية أنها ستقوم بتحجيم الاختيارات أمام العملاء، مع التركيز على المتطلبات الأكثر بساطة التي يحتاج إليها عملائها القدامى والجدد، وستقوم بتأجيل أو إلغاء بعض الطرازات.

وعبر نيكولاس بيتر في تصريحاته عن ثقته الكبيرة في قدرة الشركة على ارتفاع نسبة مبيعات السيارات خلال الفترة القادمة، وهو ما سيساعد الشركة إلى العودة للتصنيع بنفس معدلات ما قبل ظهور فيروس كورونا كوفيد 19.

كما أكد أن الشركة الألمانية بي إم دبليو تسعى بقوة للتطور في سوق السيارات الأقوى في العالم، في الصين، من خلال رفع نسبة المشروع المشترك معها من 50% إلى نسبة 70% .

عملاق ألماني آخر يسعى خلف السوق الصيني

كشفت تقارير صحفية عالمية متخصصة في أخبار عالم السيارات أن الشركة الألمانية العريقة لصناعة السيارات أودي تستهدف في الوقت الحالي السوق الأكبر في العالم من حيث المبيعات.

وأوضحت التقرير أن شركة أودي الألمانية تسعى جاهدة لبيع حوالي مليون سيارة في أسواق السيارات الصينية في عام 2023 فقط.

بلد المليار نسمة هدف أودي القادم

في هذا السياق، صرح فيرنر أيشهورن رئيس العلامة التجارية لشركة أودي على الأراضي الصينية أن الشركة الألمانية استطاعت تسعى لبيع مليون سيارة في الصين، خاصة بعد أن تمكنت من بيع حوالي 726 ألف سيارة في العام الماضي 2020.

وأضاف فيرنر أيشهورن "أودي تقوم بصناعة السيارات في السوق الأكبر في العالم بالتعاون مع مجموعة فاو، ونهدف لرفع نسبة المبيعات من خلال بيع السيارات نفسها".

ويجب الذكر أن المنافسة في الأسواق الصينية ليست بالسهلة، خاصة مع تواجد عمالقة ألمان آخرون، أبرزهم شركةدايملر وشركة بي إم دبليو.

وبالرغم من تحقيق شركة أودي الألمانية نسبة مبيعات قياسية في العام الماضي 2020، إلا أنها لم تكن كافية لتعويض الخسائر الهائلة التي نتجت عن توقف الحياة بسبب انتشار فيروس كورونا كوفيد 19.

حيث كشفت الشركة الألمانية أن في عام 2020 استطاعت أن تبيع حوالي 1.69 سيارة في جميع أسواق السيارات في العالم، وبالرغم من هذا الرقم المذهل، إلا أن هذا يعتبر انخفاض بنسبة تصل إلى 8.3% بالمقارنة بالأعوام السابقة.