الجميع يكره هذه النوعية من سائقي السيارات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 ديسمبر 2020
الجميع يكره هذه النوعية من سائقي السيارات
مقالات ذات صلة
6 أماكن يعيش عليها فيروس كورونا في سيارتك لهذه المدة
4 نصائح تساعدك لاكتشاف تلف فلتر البنزين في السيارة
فضلات الطيور على سيارتك تكلفك الكثير

يعيش مالكي وقائدي السيارات على الطرقات حول العالم العديد من القصص، ويتعامل كل شخص منهم بشكل شبه يومي مع العديد من قائدي السيارات الآخرين، وكل منهم يمتلك شخصية مختلفة عن الآخر تجعله له أسلوبه الخاص بعض الشئ على الطريق.

فستجد السائق الهادئ الذي لن يفكر في السير بسرعات كبيرة في غالبية الأوقات، وستجد السائق الذكي الذي يخاطب الآخرون على الطريق دون أن يفتح فمه، من خلال الإشارات أو آلة التنبيه في السيارة.

اليوم سنتحدث عن نوعية محددة من سائقي السيارات، الجميع لا يحب رؤيتهم أو التعامل معهم على أي طريق لبضعة أسباب جعلت منهم سائق مكروه، سنستعرضها جميعًا عزيزي القارئ خلال السطور القليلة التالية.

تعطيل حركة المرور

هناك نوعية من سائقي السيارات تخصصوا في تعطيل حركة سير المرور دون داعي وبشكل يثير غضب الجميع بلا استثناء، وهذه النوعية تحديدًا قد تتسبب في كوارث محققة.

ويكفي القول أن في حالة تعمد تعطيل حركة المرور دون داعي يمكن لشخص أن يفارق الحياة بسبب عدم قدرة سيارات الإسعاف على الوصول إلى موقع الحادث أو وصولها إلى المستشفى بالمصابين.

في حالة حدوث سبب يستحق من أجله التوقف مثل تعطل السيارة، يمكن أن تتوقف على جانب الطريق حتى لا تتعرض حركة سير المرور للشلل.

السرعات البطيئة على الطريق السريع

موجات من الغضب تضرب سائقي السيارات في حالة سير أحد قائدي المركبات على الطريق السريع في المنتصف بسرعات بطيئة للغاية، ربما تتسبب هذه الطريقة في القيادة في حوادث خطيرة للغاية قد تودي بحياة العديد من الأشخاص.

إذا كنت تريد السير ببطئ وهدوء فلا مانع في ذلك، لكن نرجو منك السير في حارة الطريق البطيئة، التي غالبًا تكون آخر حارة على يمين الطريق.

المكابح المفاجأة

نحن لا نتحدث عن كبح جماح السيارة في أوقات القيادة في الشبورة وغياب الرؤية عن السائق، نحن نتحدث عن التوقف بشكل مفاجئ وغير مبرر، وربما يعود سبب هذا التوقف عدم التركيز في الطريق بشكل كافي والاهتمام بتصفح الإنترنت على الهاتف الذكي، إحذر عزيزي القارئ، هذه الطريقة أيضًا قد تؤدي إلى نتائج وخيمة.

تشغيل المصابيح العالية دون مبرر

من العادات السيئة والمزعجة لقائدي السيارات أن يقوم قائد المركبة في الخلف أو في الطريق المواجه من الناحية الأخرى بتشغيل المصابيح الأمامية العالية والقوية دون مبرر، والذي يضرب بشكل مباشر في المرايا وفي عين السائق الآخر.

وهذه الطريقة المزعجة في القيادة ستسبب في انعدام رؤية السائق الآخر، وربما يتطور الأمر إلى ما هو أخطر من ذلك ويتعرض هذا السائق لحادث مروع، من فضلك اغلق مصباحك الأمامي حينما لا يكون هناك مبررًا لذلك.

صف السيارة بطريقة صحيحة

مكان وطريقة صف السيارة بشكل خاطئ قد يتسبب في خنق الحركة المرورية خاصة في الشوارع الضيقة، كما يمكن أن يتسبب في إلحاق الخدوش في هيكل سيارتك الخارجي.

وفي وقت سابق، شدد خبراء عالم السيارات على تجنب اصطفاف السيارة في الشوارع المزدحمة، حيث ستكون عرضه أكثر للاصطدام والحوادث.