بالصور: اكتشف أوبل زافيرا صديقة البيئة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 18 يناير 2021
بالصور: اكتشف أوبل زافيرا صديقة البيئة
مقالات ذات صلة
موديل 2021: السيارة الكهربائية الأصغر على الاطلاق
هدية الفلانتين لزوجته: سيارة بـ 3.6 مليون يورو
الأول في التاريخ: سباق السيارات الكهربائية الطائرة

كشفت الشركة الألمانية العريقة لصناعة السيارات الفارهة أوبل عن أحدث طراز كهربائي من مصانعها، والذي سيعرف باسم Zafira-e Life.

وخلال السطور التالية، سنكتشف أسرار وتفاصيل السيارة Zafira-e Life من حيث التصميم وأداء المحرك الكهربائي على الطرقات.

تصميم طراز زافيرا الكهربائي الجديد

يأتي طراز Zafira-e Life بثلاث نسخ على صعيد الهيكل الخارجي، تختلف من حيث طول الهيكل، تبدأ من 4.60 متر إلى 5.30 متر.

ومن داخل قمرة القيادة، سنجد زافيرا الكهربائية تستطيع استيعاب 9 أشخاص بارتياحية كبيرة، مع صندوق الأمتعة الذي تصل مساحته إلى حوالي 4500 لتر، وأضافت أوبل الألمانية عدة تقنيات لرفاهية ركاب السيارة، أبرزها:

  1. النوافذ الكهربائية
  2. مساعد جزئي متناسب للحفاظ على السرعة
  3. مساعد الحفاظ على مسار السيارة
  4. شاشة مالتيميديا تعتمد على تكنولوجيا التحكم باللمس بقياس يصل إلى 7 بوصة
  5. إمكانية اتصال الهواتف الذكية بالسيارة، من خلال أنظمة أبل كار بلاي وأندرويد أوتو.

محرك طراز أوبل زافير الكهربائي

جاء طراز Zafira-e Life بمحرك كهربائي خالص صديق للبيئة، تصل قوته إلى 100 كيل ووات، أي حوالي 136 حصان، مع عزم دوران يصل إلى 260 نيوتن متر.

وبفضل هذا المحرك، تستطيع السيارة زافيرا الكهربائية الانطلاق بسرعة قصوى تصل إلى 130 كيلو متر في الساعة.

بطارية طراز أوبل زافير الكهربائي

يأتي طراز أوبل زافيرا الكهربائي بدعم فريد من حزمة بطاريات، تصل سعة الأولى منها إلى 50 كيلو وات في الساعة، وأخرى بسعة تصل إلى 75 كيلو وات في الساعة.

وبفضل حزمة البطاريات، تستطيع السيارة زافيرا السير لمسافة تتراوح بين 230 و330 كيلو متر في الشحنة الواحدة الكاملة للبطارية.

سعر طراز أوبل زافير الكهربائي

كشفت الشركة الألمانية أوبل عن سعر السيارة في الأسواق المحلية والعالمية، وأكدت أن الأسعار ستبدأ من حوالي 52 ألف يورو

الجدير بالذكر أن شركة أوبل الألمانية قد كشفت في وقت سابق عن أسباب بيع جزء من مصنعا الرئيسي في مدينة روسلزهايم وهو الأمر الذي أثار تساؤلات عن وضع الشركة ومستقبلها.

ولكن أكد المتحدث باسم شركة أوبل في تصريحات رسمية إن ساحة المجمع التي تمتلكها شركة أوبل كبيرة بشكل مبالغ به ولا يتناسب إذا ما تمت مقارنته مع مصانع سيارات أخرى خاصة وأن منذ ثلاث سنوات كانت مساحة هذا المصنع هي الأكبر في إمارة موناكو جميعها.

وكشفت أوبل أنها باعت أجزاء من مصنعها في مدينة روسلزهايم إلى شركة زيجولا التي تنشط في مجال الخدمات الهندسية بالإضافة لسلسلة إيكيا الشهيرة للأثاث.

وجاءت رغبة أوبل في بيع هذا الجزء من المصنع بعدما توقفت عن إنتاج علب التروس ولذلك قامت بإخلاء بعض المباني المطلة على نهر الماين وهو الأمر الذي حولها إلى أماكن فارغة وذات مساحة كبيرة في المصنع.

ويبدو أن أوبل لن تتوقف عند ذلك الحد ولكنها تخطط كذلك لبيع المبنى الإداري المركزي للبيع وهو ما قد يمنح شركة التأجير فرصة للاستثمار فيه بالاستئجار بعد البيع.

وتعمل أوبل على إعادة هيكلة شاملة منذ عام 2017 بعدما استحوذت عليها مجموعة بيجو سيتروين الفرنسية.

كما أنه من المنطقي أن تواصل أوبل إعادة الهيكلة مع إضافة بعض القرارات الأخرى المتعلقة بخفض التكاليف لمحاولة التماشي مع الظروف التي فرضتها تداعيات فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.