بلوحة أرقام كوفيد 19: سيارة تثير الذعر في أستراليا

  • تاريخ النشر: : الأحد، 19 يوليو 2020 آخر تحديث: : الأحد، 19 يوليو 2020
بلوحة أرقام كوفيد 19: سيارة تثير الذعر في أستراليا
مقالات ذات صلة
أسوأ الأزرار والمفاتيح في السيارات؟
بالصور: البداية الأولى لأشهر الطرازات في التاريخ
بعد 5 سنوات: كوستاريكا الصديق الأقرب للبيئة بالسيارات الكهربائية

الأمر ليس مزحة، أثارت إحدى السيارات من طرازات بي إم دبليو الشهيرة الذعر بين موظفي مطار أديلايد الدولي في مدينة أديلايد جنوبي أستراليا، حيث حملت السيارة أرقام مرورية "كوفيد 19"، وهو الاسم العلمي لفيروس كورونا المستجد، الذي انتشر مؤخرًا بين دول العالم.

الأمر قد يكون صدفة، لكن ما آثار الشكوك بين موظفي المطار أن السيارة متوقفة في مطار أديلايد الدولي منذ شهور.

وبعد اكتشاف سيارة بي إم دبليو الرمادية، قام أحد عمال المطار ستيفن سبري بإرسال صور السيارة التي تحمل أرقام كوفيد 19 مكتب هيئة الإذاعة الأسترالية "إية بي سي" في المدينة، لينتقل الذعر ونظريات المؤامرة من المطار إلى المواطنين، خاصة رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ومع الصور التي قام ستيفن سبري بارسالها، أوضح العامل في المطار الاسترالي أن هذه السيارة تتواجد قبل بدء عمليات إغلاق فيروس كورونا في أستراليا.

وأوضح ستيفن سبري وفقًا لذاكرته هو وزملائه أن السيارة متواجدة في مطار أديلايد الدولي في مدينة أديلايد جنوبي أستراليا منذ شهر فبراير، وربما قبل ذلك، والخبر المؤكد أنها موجودة في المطار منذ شهر مارس، حينما ذهب معظم العاملين في المطار في إجازة إجبارية لفترة وصلت إلى 4 أسابيع.

وأضاف سبري: "نعتقد أن مالك هذه السيارة ربما يكون أحد الطيارين العاملين في المطار، ونظن أنه ذهب في رحلة لمسافة طويلة إلى خارج البلاد ولم يتمكن من العودة حتى الآن".

وفي حديثه عن السيارة قال سبري "أنها سيارة أنيقة غالية الثمن ويرجح أن يكون مالكها أحد أثرياء أستراليا، لذا كنا نظن أن من الطبيعي أن يذهب أحد أفراد العائلة على الأقل لنقلها من المطار، خاصة أن الموظفين فقط من يسمح لهم بترك سياراتهم في موقف السيارات لمدة تصل إلى 48 ساعة كحد أقصى".

وفي نفس السياق، صرح ديفيد بيسونى وزير الصناعة لمنطقة جنوب أستراليا لراديو " إيه بي سي" أديلايد إن الأمر لا يستغرق سوى 10 أيام فقط لإصدار لوحة أرقام شخصية بعد الشراء".

ومن جانبه، أوضح راديو "إيه بي سي" إلى أن هذه المركبة أصبحت موضع التساؤل، وأكدت من خلال مصادرها أن هذه السيارة مسجلة حتى 26 سبتمبر من العام الجاري 2020، وفقًا لموقع حكومة الولاية، حيث يمكن التسجيل لمدة 3 أو 12 شهرًا.

وأشار الراديو إلى أنه لا توجد سيارات مشتركة بين الولايات مسجلة بنفس هذه الأرقام، وفقًا لمواقع حكومة الولاية.

ومع ذلك، أكد الراديو أن هناك سيارة في ولاية نيوساوث ويلز من صناعة الشركة السويدية فولفو مسجلة بأرقام "COVID" أيضًا، إلى جانب دراجة نارية سوزوكي في ولاية الإقليم الشمالي تحمل نفس لوحة الأرقام.

الطريف أن بعض رواد السيارات حول العالم، قاموا بنشر العديد من الصور للعديد من الطرازات القديمة والحديثة، تحمل أرقام وحروف مرورية مثيرة للجدل، فمنها من حمل حروف كلمة "فيروس"، ومنهم من حمل حروف كلمة "ووهان"، اسم المدينة الصينية التي يزعم العلماء أن فيروس كورونا قد ظهر لأول مرة هناك.