بورش تعلن عن موعد توقف الانبعاثات الكربونية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 مارس 2021
بورش تعلن عن موعد توقف الانبعاثات الكربونية
مقالات ذات صلة
بورش 944 تعرض للبيع بعد تخزينها 27 عاما
بورشه ماكان تستعد لفيس ليفت ونسخة كهربائية
سيارة آيرون مان تظهر في صور تجسسية

كشفت شركة بورش المتخصصة في مجال صناعة السيارات الرياضية الفاخرة عن موعد التوقف عن إنتاج سيارات تخلف انبعاثات كربونية.

وأوضحت بورش بأنها وضعت استراتيجية لعام 2030 تستهدف الوصول إلى 0 انبعاثات كربونية بشكل تدريجي خلال السنوات المقبلة.

وأوضحت بورش بأنها بالفعل باتت تعتمد على مصنعين في مدينتي لايبزيج وزوفينهاوسين بدون انبعاثات كربونية ضارة.

وتعتمد بورش في المصنعين التابعين لها على الطاقة المتجددة والغاز الحيوي وهو ما يعتبر من الطاقات النظيفة البعيدة عن الانبعاثات الكربونية الضارة.

وتستهدف بورش خلال الفترة المقبلة أن تطالب موردي بطاريات السيارات بالاعتماد على الطاقة المستدامة بسبب استنزافها للطاقة بشكل كبير حتى الآن.

ومع نجاح بورش في هذه الخطوة فإنها ستتمكن من تقليل الآثار الكربونية بشكل تدريجي مع إعادة لتدوير 90% من مواد بطاريات السيارات.

كما ستساهم هذه الخطوة كذلك أيضاً في تخفيض المواد المستخدمة الملوثة للبيئة خاصة مادة الكوبالت.

وستنفق بورش ما يزيد على مليار يورو من أجل تصنيع توربينات رياح وطاقة شمسية وغيرها من الأمور لحماية المناخ وتحويل صناعتها للسيارات لصناعة صديقة للبيئة.

وقود صناعي جديد من بورش صديق للبيئة

الجدير بالذكر أنه منذ بداية الثورة على السيارات التي تعتمد على محركات الاحتراق الداخلي للوقود، انطلق عملاق صناعة السيارات الألماني بورشه في رحلة تطوير الوقود الصناعي، وأكدت في أكثر من مناسبة أنه سيكون نظيف صديق للبيئة مثل محركات السيارات الكهربائية.

موعد الاختبار الرسمي للوقود الصناعي من بورشه

وكشف الصانع الألماني العريق بورشه أنه سيقوم بإجراء اختبارات جديدة بخطوات متقدمة للوقود الصناعي العام القادم 2022، وذلك وفقًا لتصريحات نائب رئيس بورشه لرياضة السيارات وسيارات جي تي "فرانك واليزر".

وأكد فرانك واليزر خلال تصريحاته أن عملية اختبار وتطوير الوقود الصناعي من بورشه تسير بخطوات ثابتة وناجحة، تضمن طاقة جديدة ونظيفة ستكون صديقة للبيئة وستحافظ على الكوكب.

وكانت تقارير خطيرة قد أشارت أن بعض السيارات الكهربائية تصدر منها انبعاثات خطيرة مثل السيارات التي تعتمد على محركات الاحتراق الداخلي للوقود.

وأوضحت التقارير أن ذلك ظهر جليًا بعد تسريبات من داخل جدران شركو بوليستار تفيد أن طرازها الكهربائي يبدأ في تكوين صداقة أفضل للبيئة بعد السير لمسافة هائلة تصل إلى 48 ألف كيلو متر على الأقل.

بورش تطور الوقود بالرغم من وجود تايكان

بالرغم النسخة الكهربائية الرائعة من بورشه تايكان التي حطمت الرقم القياسي لأطول دريفت بسيارة كهربائية، إلا أن العملاق الألماني ما زال يسعى في اختباراته الجادة لابتكار وقود صناعي صديق للبيئة.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة بورشه أوليفر بلوم أن بنسبة تصل إلى 70% من طرازات بورشه يمكن أن تعتمد كليًا على الوقود الصناعي الجديد، وهذا سيسمح لمالكي الطرازات التي تعتمد على محركات الاحتراق الداخلي للوقود، ليستمتعوا بها لفترة أطول.

ما هو وقود بورشه الصناعي؟

استطاع خبراء بورشه الألمانية الوصول إلى مزيج بين الهيدروجين والكربون الذي يتم التقاطه من الهواء لإنتاج الميثانول، ومن ثم تبدأ عملية تخمير هذه المواد لتتمكن محركات الاحتراق الداخلي للوقود من استخدامه والاعتماد عليه بسهولة.

ولكن عادت الشركة وأكدت أن عملية إنتاج كميات كبيرة من وقود بورشه الصناعي سيستغرق سنوات طويلة، ويسعى خبراء الشركة خفض مدة صناعة الوقود الصناعي.

مركز تجارب بورشه في اليابان

أعلنت علامة بورش الألمانية عن افتتاح مركز التجارب التاسع لها في محافظة تشيبا باليابان في عام 2021.

وكشفت بورش بأن مركز التجارب الجديد في اليابان سيكون مكاناً لعرض سيارات العلامة وكذلك لتقديم تجارب حية لطرازاتها المذهلة.

ويمتلك مركز تجارب بورش في اليابان مسار دائري ومنطقة ديناميكية وكذلك مسار للطرق الوعرة مع مسارات مختلفة لتجربة أقصى أداء لطرازات بورش الرياضية.

وتتيح بورش الفرصة لعملائها بأن يتعرفوا على نظرية وتقنيات القيادة المحسنة وذلك عن طريق مدربين متخصصين.

ويمكن لعملاء بروش أن يستمتعوا بمحاكات السباقات الواقعية أو حتى تناول القهوة في الصالة المخصصة لذلك وأيضا مطعم يقدم وجبات غذائية.

ويبلغ مسار حلبة تجارب بورش الجديدة في مدينة تشيبا اليابانية حوالي 2.1 كيلومتر ويحاكي زوايا مشهورة من حلبات السباق حول العالم.

وتمتلك حلبة بورش منعطفات مشابهة لكاروسيل على حلبة نوربورغرينغ في ألمانيا، ومنعطف لاجونا سيكا كورك سكرو في الولايات المتحدة.

كما تمتلك الحلبة مسار متموج ثلاثي الأبعاد للاستفادة من التضاريس الطبيعية.

كما كشفت بورش أن النمط الياباني التقليدي سيكون مسيطراً على تصميم مركز التجارب مع امتلاكه لتصميم خارجي مميز يحميه من التلف والعوامل الجوية المختلفة.