بي إم دبليو تعيد تدوير مكونات شباك الصيد لاستخدامه في صناعة السيارات

اعتبارا من 2025

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 سبتمبر 2022
بي إم دبليو تعيد تدوير مكونات شباك الصيد لاستخدامه في صناعة السيارات
مقالات ذات صلة
بي إم دبليو تعيد تدوير شباك الصيد في السيارات الكهربائية الجديدة
BMW ستستخدم شباك الصيد المعاد تدويرها في تصنيع سياراتها
فيديو لن تصدق كيف تقوم بي ام دبليو بإعادة تدوير سياراتها!

تعتزم شركة صناعة السيارات الفارهة الألمانية بي.إم.دبليو استخدام مكونات تمت صناعتها باستخدام شباك الصيد والحبال معاد تدويرها في إنتاج سياراتها اعتبارا من 2025.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) أن المواد الخام التي ستستخدمها بي.إم.دبليو في صناعة سياراتها المستقبلية، ستحتوي على حوالي 30% من اللدائن البحرية المعاد تدويرها، ثم سيتم استخدامها في بعض المكونات الداخلية والخارجية للسيارات.

ونتيجة لذلك سيؤدي استخدام هذه المكونات إلى خفض الانبعاثات الكربونية الناتجة عن تصنيعها بنسبة 25% مقارنة بالمكونات المصنعة من اللدائن التقليدية.

كما أن استخدام هذه الخامات المعاد تدويرها ستقلل الحاجة إلى اللدائن الأولية المصنعة من البترول، وفي الوقت نفسه سيساعد في الحد من تلوث المحيطات.

ولإنتاج هذه المكونات،  تتعاون بي.إم.دبليو  مع شركة بلاستيكس الدنماركية.

كما يتم جمع شباك الصيد والحبال القديمة معا من خلال عملية تحويلها إلى حبيبات بلاستيك دقيقة.

ورغم أن اللدائن البحرية، يتم استخدامها في صناعة السيارات، ولكن حتى هذه اللحظة يتم استخدامها بعد تحويلها إلى ألياف، في حين أنه سيتم لأول مرة  تحويلها إلى حبييات دقيقة يمكن استخدامها في صب الكثير من المكونات.

ويمكن أن تحتوي المكونات المصنعة بهذه الطريقة على لدائن بحرية معاد تدويرها بنسبة 30% تقريبا، كما يمكن دمجها بعدة طرق معا لاستخدامها في صناعة أي سيارة.