تستدعي فورد أكثر من 100000 سيارة هجينة بسبب مخاطر الحريق

قد يتسبب عطل المحرك في نشوب حريق تحت غطاء المحرك في طرازات مافريك وسكيب و

  • تاريخ النشر: الأحد، 10 يوليو 2022
تستدعي فورد أكثر من 100000 سيارة هجينة بسبب مخاطر الحريق
مقالات ذات صلة
فورد تستدعي ما يقرب من 40000 سيارة دفع رباعي بسبب مخاطر الحريق
BMW تستدعي ما يقرب من مليون سيارة بسبب مخاطر الحريق
فورد تستدعي أكثر من 2 مليون سيارة

قامت شركة فورد باستدعاء سيارات معينة من 3 طرازات تعود في تصنيعا للفترة ما بين 2020 إلى 2022 وهي سيارات فورد سكيب ومافريك وكورسيرا، ويرجع سبب الاستدعاء إلى مخاطر اندلاع حرائق تحت غطاء المحرك.

وفقاً لتقارير من وكالتي رويترز و CNBC، يؤثر الاستدعاء على أكثر من 100000 سيارة في الولايات المتحدة، وكلها تأتي بمحرك هجين / هجين (HEV / PHEV) سعة 2.5 لتر.

في حالة تعطل المحرك، ذكرت وكالة رويترز وسي إن بي سي أن زيت المحرك وبخار الوقود قد يغمران مصادر الاشتعال، مما يتسبب في حريق محتمل تحت غطاء السيارة ما يعرض سلامة ملاك السيارات والراكبين معهم للخطر على الرغم من عدم وجود تقارير تشير لوجود إصابات أو وفيات.

لذا تخطط شركة فورد إلى تعديل درع المحرك السفلي للمركبات المتضررة ومصراع الشبكة النشط من أجل السماح بتدفق هواء أفضل يمنع اشتعال الحرائق والإضرار بالمركبات وتعريض حياة الملاك للخطر، وقالت الشركة إنها ستبدأ في إخطار المالكين بالاستدعاء في الثامن من أغسطس.

وفقاً لـ  CNBC، تلقت شركة فورد 23 تقرير عن المشكلة أثناء تشغيل المحركات، على الرغم من عدم تسجيل أي إصابات نتيجة تلك الحوادث، لكن حتى الآن لم ترد شركة فورد على الفور على طلب موقع The Verge من أجل التعليق والحصول على المزيد من التفاصيل.

بصرف النظر عن هذا الاستدعاء، قامت فورد بتوسيع استدعاء سابق لمجموعة مختارة من سيارات لينكولن نافيجيتور 2021 وسيارات فورد إكسبيديشن الرياضية متعددة الاستخدامات لمواجهة مخاطر اندلاع حرائق تحت غطاء المحرك.

ففي ذلك الوقت، أثر الاستدعاء على حوالي 39000 سيارة، لكن تحديثاً من شركة فورد يوسع هذا التجمع إلى 66221 سيارة تم بناؤها بين 27 يوليو 2020 و 31 أغسطس 2021.

تتبعت شركة صناعة السيارات المشكلة حتى وصلت إلى مفتاح في الشركات المصنعة أثناء جائحة COVID-19، وتقول إن لوحات الدوائر المطبوعة من هذا المورد "معرضة بشكل فريد لتيار قصير.

لذلك تنصح شركة فورد المالكين بإيقاف سياراتهم بالخارج وبعيداً عن الهياكل، لكنها تقول إنه لا يزال بإمكانهم قيادة السيارة حتى تتوفر قطع الغيار الضرورية في سبتمبر.

في يونيو، استدعت شركة فورد ما يقرب من 49000 من سيارات موستانج ماك إي الكهربائية بسبب مشاكل تتعلق بسلامة البطارية، وعلقت عمليات التسليم حتى تجد إصلاحاً، وفقاً لموقع InsideEV، يمكن للتجار الآن الوصول إلى تحديث البرنامج الذي يعمل على حل المشكلة، مع تعيين فورد على طرح تحديث عبر الهواء في تاريخ لاحق.