تعرف على مقاعد الطائرة الأكثر أمانًا

هل تساءلت يومًا عن المقاعد الأكثر أمانًا على متن الطائرة؟

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
تعرف على مقاعد الطائرة الأكثر أمانًا
مقالات ذات صلة
تعرف على أفضل مقاعد الطائرة
فيديو وصور فولفو تصنع مقاعد أطفال أكثر أماناً وراحةً
صور: تعرف على السيارات الأكثر أماناً لعام 2015

ما هي المعايير الرئيسية الخاصة بك عند اختيار المكان الذي تريد الجلوس فيه على متن الطائرة؟ 

بالنسبة للبعض، يمكن أن يكون ممرًا بحيث يسهل الوصول إلى المراحيض، بينما بالنسبة للآخرين، يمكن أن يكون مقعدًا بجانب النافذة مع إطلالة.

يمكن أن تكون مساحة الأرجل عاملاً أيضًا، مثل الجلوس فوق الجناح أو في الأمام بدلاً من الخلف. 

بشكل عام، هناك الكثير مما يجب مراعاته.

هل فكرت يومًا في تحديد المقاعد الأكثر أمانًا على متن طائرة وأيها سيعطي أفضل فرصة للبقاء على قيد الحياة في حالة وقوع حادث لا قدر الله؟

المنطق يشير إلى أن الجلوس في الجزء الخلفي من الطائرة سيكون هو الأكثر أمانًا.

بعد قولي هذا، هناك جميع أنواع العوامل الأخرى التي يجب مراعاتها، مثل مدى قربك من صف الخروج، وأي جزء من الطائرة تحمل وطأة التأثير.

دعنا نلقي نظرة فاحصة على كيفية تضافر هذه العوامل المختلفة.

بادئ ذي بدء، دعونا نلقي نظرة على الحقائق والأرقام المتعلقة بأسوأ حادث طيران في العالم، كارثة تينيريفي عام 1977. 

شهدت هذه المأساة اصطدام طائرة KLM Boeing 747 مع طائرة Pan Am Boeing 747 أثناء إقلاعها، ما أدى إلى مقتل جميع الركاب البالغ عددهم 234 و14 من أفراد الطاقم على متن طائرة KLM الجامبو المغادرة.

وفي الوقت نفسه، نجا 61 شخصًا من إجمالي 396 راكبًا كانوا على متن طائرة بان إم 747 من الاصطدام. 

هؤلاء الأشخاص الـ 61 المحظوظون الذين نجوا كانوا يجلسون جميعًا في مقدمة الطائرة، وليس في الخلف. هذا يتحدى الافتراض بأن الجزء الخلفي أكثر أمانًا، ويمكن أن يشير ببساطة إلى أن الأمر يتعلق بالحظ أكثر من المكان الذي تجلس فيه فيما إذا كنت ستنجو من مثل هذه الكوارث.

عند الكتابة عن المقاعد الأكثر أمانًا على متن الطائرة، استشهدت مجلة تايم بدراسة استمرت 35 عامًا أجرتها هيئة الطيران الفيدرالية (FAA) حول المقاعد والوفيات.

وفقًا لتقرير إدارة الطيران الفيدرالية الذي ينظر في الحوادث والوفيات بين عامي 1985 و2020، فإن أسوأ مكان للجلوس هو في منتصف الطائرة.

وبلغت نسبة الوفيات بين المقاعد في منتصف المقصورة 39٪، بينما بلغت نسبة الوفيات في الثلث الأمامي 38٪ والثالث الخلفي 32٪.

عند النظر إلى المقاعد التي أعطتك أفضل فرصة للبقاء على قيد الحياة، كانت المقاعد الوسطى في مؤخرة الطائرة الأفضل بنسبة 28٪.

كانت أسوأ المقاعد هي التي على جانبي الممر في منتصف الطائرة، حيث بلغت نسبة الوفيات 44٪.

توصلت دراسة أخرى أجرتها جامعة غرينتش أيضًا إلى أنه بعد وقوع حادث، كان للركاب الجالسين بالقرب من مخرج الطوارئ أفضل فرصة للخروج أحياء.

هذا في حالة وقوع حريق على متن الطائرة.

كما ذكرنا سابقًا، فإن فرص النجاة من حادث تصادم يمكن أن تعتمد أحيانًا على الظروف المحددة لحادث معين.

إذا كان ذيل الطائرة يتحمل العبء الأكبر من التأثير، فإن الركاب في الخلف سيكونون أسوأ حالًا.

في المقابل، إذا كان الأنف سيصطدم أولاً، فإن الأشخاص الموجودين في مقدمة الطائرة سيخرجون بشكل أسوأ.

وفي النهاية، عامل الحظ، وطريقة وقوع الحادث هم العوامل التي تحدد المكان الأكثر أمانًا على متن الطائرة.

نتمنى للجميع رحلات جوية آمنة وخالية من أي حوادث.