تيسلا تحقق أول ربح سنوي لها بفضل موديل Y

  • تاريخ النشر: السبت، 30 يناير 2021
تيسلا تحقق أول ربح سنوي لها بفضل موديل Y
مقالات ذات صلة
أسطول إيلون ماسك أغنى رجل في العالم
تسلا تواجه تهمة جديدة في أمريكا
جنرال موتورز تفكر في السير خلف تسلا بقرار تاريخي

تمكنت شركة تيسلا الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية من تحقيق النجاحات في عام 2020 وذلك من خلال موديل Y لتسجل أرباحها السنوية الأولى بحسب المصادر المالية.

واستطاعت تيسلا أن تنهي عام 2020 بتحقيق 721 مليون دولار كأرباح وذلك مقابل 31.5 مليار دولار من إجمالي الإيرادات.

أرباح الربع الأخير من عام 2020

وساهم الربع الرابع من عام 2020 والذي حققت فيه تيسلا أرباحاً قدرها 270 مليون دولار بالإضافة لعائدات بقيمة 10.7 مليار دولار إلى التأكيد على نجاح الشركة من الجانب المالي.

وكشفت تيسلا بأنها شحنت 180 ألفاً و667 سيارة في الربع الرابع من 2020، واحتلت موديل Y وموديل 3 نصيب الأسد بما يقدر بحوالي 161 ألفاً و701 نسخة.

وأوضحت تيسلا بأنها تمكنت من تسليم حوالي 500 ألف سيارة في عام 2020 ذلك أكثر مما كان متوقعاً في وقت سابق وهو ما يعد نجاحاً في ظل الظروف الصعبة لصناعة السيارات في العالم.

الهدف تصنيع مليون سيارة في 2021

ولم تعلن تيسلا حتى الآن عن أرقامها التقديرية لتسليم السيارات في عام 2021 ولكنها تثق بأنها قادرة على تصنيع حوالي مليون سيارة في السنة وذلك من خلال العمل الجاد في مصانعها في فيرمونت بولاية كاليفورنيا الأمريكية وكذلك مصنعها في شنغهاي في الصين.

ومن جانبه، قال إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة تيسلا وصاحب النصيب الأكبر من الأسهم في الشركة بأنه ينتظر زيادة بنسبة 50% من الإنتاج في عام 2021 وهو ما قد يصل بأرقام الإنتاج داخل مصانع تيسلا إلى 750 ألف سيارة خلال العام الجاري.

كما تطمح تيسلا إلى أن تنتج سيارات في مصانعها الجديدة في برلين بألمانيا وكذلك في مصنع أوستن بولاية تكساس في الولايات المتحدة.

موديل Y الورقة الرابحة لتيسلا في 2020

ولعبت تيسلا موديل Y دور الورقة الرابحة في عام 2020 بالنسبة للشركة الأمريكية التي أصبحت الأكثر قيمة في عالم السيارات بفضل التضاعف الهائل لقيمتها خلال الأشهر الأخيرة.

وساهم في نجاح موديل Y، افتتاح مصنع لإنتاج هذه السيارة في الصين وذلك في وقت مبكر من عام الماضي.

واستطاعت تيسلا أن تضيف نجاح موديل Y مع استمرارية موديل 3 والتي تعتبر بمثابة رأس الحربة لتشكيلة تيسلا من السيارات.

وتمكنت تيسلا بفضل مبيعات موديل Y وموديل 3 أن تتغلب على الخسائر التي تكبدتها الشركة في أوروبا وذلك لصالح مجموعة فولكس فاجن الألمانية التي تتمكن من انتزاع صدارة مبيعات الطرازات الكهربائية في القارة العجوز.

وعاشت تيسلا لسنوات طويلة بعيدة عن تحقيق الأرباح بسبب استثمارها لأغلب أموالها خلال السنوات الماضية في محاولات للنمو والتوسع.

ولا يخفى على الكثير من متابعي أخبار السيارات بأن شركة تيسلا كانت على شفا إعلان الإفلاس وفكر إيلون ماسك في هذا التوقيت في بيع الشركة إلى آبل الشهيرة في مجال الإليكترونيات وصناعة الهواتف الذكية.

وبدأت تيسلا مشوارها في عام 2021 ببيع موديل S في عام 2021، قبل أن تعمل على موديل X الذي يعتبر الأكثر تكلفة في تشكيلة الشركة، وبعد طرح موديل X في السوق واصلت الشركة سريعاً على العمل على موديل 3.

وبالرغم من تحقيق تيسلا لأرباح قليلة في الربع الثالث من عام 2016، ولكن الشركة واجهت مشكلات كبيرة بسبب محاولاتها لتطوير موديل 3 وتسبب ذلك إلى تكبدها لخسائر كبيرة، واستمرت معاناة تيسلا منذ عام 2016 وحتى النصف الثاني من عام 2018.

تيسلا موديل Y في الصين بسعر يشجع على اقتنائها

الجدير بالذكر أن شركة تيسلا الأمريكية الشهيرة في مجال صناعة السيارات الكهربائية كشفت بأنها بدأت في تسليم موديل Y الذي ينتج في مصنعها بمدينة شنغهاي لعملائها في الصين.

وأوضحت تيسلا بأنها أنشأت حوالي 720 محطة شحن فائق السرعة للسيارات الكهربائية في مختلف أنحاء الصين لتسهل على عملائها شحن السيارات التي أنتجتها الشركة.

كما ترغب تيسلا من خلال هذه الخطوة أن تشجع شريحة جديدة من المشترين على الإقبال على سياراتها الكهربائية مع توفير محطات الشحن في مختلف أنحاء الصين.

وحددت تيسلا سعر بيع موديل Y في الصين بحوالي 52 ألفاً و420 دولار أمريكي، ويمكن للسيارة أن تنطلق لمسافة 600 كيلومتر في الشحنة الواحدة وهو مدى مميز وكبير مقارنة ببعض الطرازات الكهربائية الأخرى.

زيادة هوامش الربح الإجمالية لشركة تيسلا

صرّح إيلون ماسك مؤسس شركة سبيس إكس ورئيسها التنفيذي، والمؤسس المساعد لمصانع تيسلا موتورز ومديرها التنفيذي بأن جميع الأعمال الهندسية قد اكتملت في تيسلا سيمي Tesla Semi، شاحنة نقل البضائع التي تبنيها الشركة باستخدام مجموعة مولدات طاقة كهربائية بالكامل.

السيارة الجديدة جاهزة للإنتاج، ولكن المشكلة في توفر خلايا البطارية

تتوقع الشركة أن تبدأ عمليات تسليم Tesla Semi هذا العام، كما قالت الشركة إن الشيء الوحيد الذي يحد من قدرتها على إنتاجها الآن هو توفر خلايا البطارية.

ووفقًا لتصريحات ماسك، فإن سيارة تيسلا سيمي تستخدم خمسة أضعاف عدد الخلايا التي تستخدمها السيارة العادية، لكنها لن تبيع بخمسة أضعاف ما ستبيعه السيارة العادية، لذلك لن يكون من المنطقي بالنسبة للشركة أن تبدأ بتصنيع تيسلا سيمي في الوقت الحالي، ولكن المنطقي القيام بذلك بمجرد التمكن من معالجة قيود إنتاج الخلايا.

وتمتلك تيسلا خططًا كبيرة لزيادة إنتاج الخلايا، بهدف الحصول على بنية تحتية للقدرة الإنتاجية تصل إلى 200 جيجاوات ساعة سنويًا بحلول عام 2022، وهدفًا يتمثل في القدرة على إنتاج حوالي 40٪ من ذلك بالفعل.

أرباح شركة تيسلا لعام 2020

شهد عام 2020 تحقيق تيسلا لإجمالي إيرادات بلغت 31.5 مليار دولار، بزيادة قدرها 28٪ على أساس سنوي. وقفزت هوامش الربح الإجمالية لهذه الإيرادات إلى 21٪ بعد ثلاث سنوات متتالية من التراجع. بلغ صافي ربح الشركة لهذا العام 0.64 دولارًا أمريكيًا للسهم الواحد.

يمثل عام 2020 العام الثاني لتيسلا على التوالي لتوليد تدفق نقدي حر إيجابي. هذا المقياس مهم بالنسبة للشركة التي رفعت رأس المال من خلال إصدارات الأسهم، على الرغم من أنها لا تريد بيع الأسهم لتبقى قادرة على الوفاء بها.

حققت تيسلا أرباحًا نقدية بقيمة 2.8 مليار دولار العام الماضي، بزيادة قدرها 158٪ عن 1.1 مليار دولار في التدفق النقدي الحر الذي تم تحقيقه في عام 2019. وأنهت الشركة العام بصندوق war chest بلغ 19.4 مليار دولار.

يشمل هذا الرقم النهائي 10 مليارات دولار نقدًا تم جمعها من خلال إصدارات أسهم تيسلا في الأشهر الأربعة الأخيرة من عام 2020.

إيلون ماسك يكشف حقيقة اقتراب بيع تيسلا لآبل

كشف إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا الأمريكية الشهيرة لصناعة السيارات الكهربائية عن سر يعرضه على الإعلام لأول مرة.

وكانت تقارير انتشرت منذ ما يقارب العام ونصف تخص مفاوضات سرية بين تيسلا وآبل لشراء معظم أسهم شركة السيارات الكهربائية الأمريكية وذلك من أجل إنقاذها من خسائرها المالية الواسعة في ذلك التوقيت خلال تطويرها وإنتاج موديل 3.

وأكد إيلون ماسك بأن هذه التقارير حقيقية بالفعل وأنه كان يرغب في بيع معظم أسهم الشركة إلى آبل لإنقاذ موقف تيسلا التي كانت تواجه خطر الإفلاس.

والمثير في الأمر أن إيلون ماسك حاول إقناع تيم كوك المدير التنفيذي لشركة آبل لشراء أسهم تيسلا والتي كانت تساوي قيمة سوقية في هذا الوقت تصل إلى 60 مليار دولار أي ما يعادل تقريباً 225 مليار ريال ولكن كوك المدير التنفيذي لشركة آبل قرر رفض الاجتماع مع ماسك من الأساس.

وبعد أشهر من رفض الرئيس التنفيذي لشركة آبل الاجتماع مع ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا ارتفعت أسهم الشركة الأمريكية بشكل جنوني في عام 2020.

واستطاعت تيسلا أن تضاعف قيمتها من 60 مليار إلى 650 مليار دولار في الوقت الحالي وهو الرقم الذي يوازي تقريبا 2.44 تريليون ريال سعودي.

رئيس تيسلا يكشف أسرار اقتراب إفلاسها

أفصح إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية أن الشركة واجهت أزمة كادت تعصف بها في عام 2017.

وقال ماسك إن تيسلا واجهت مشكلة كبيرة عند بداية إنتاج موديل 3 في عام 2017 ليصفها بأنها كانت "جحيم الإنتاج".

وأوضح المدير التنفيذي لتيسلا أنه من حسن الحظ استمرت الأمور على ما يرام بالنسبة للشركة وأصبحت سيارة موديل 3 بعد ذلك من أكثر السيارات الكهربائية مبيعاً في العالم بعد أن تم بيع أكثر من نصف مليون نسخة من السيارة.

خصصت تيسلا بعد نجاح طراز موديل 3 مصنع لها في شنغهاي ستكون مهمته تزويد 10 دول أوروبية بهذا الموديل.

وكشفت إيلون ماسك أن تيسلا لم تحل مشكلة موديل 3 فحسب بل استمرت في التوسع وبناء مصنعين جديدين وهما قيد الإنشاء في الوقت الحالي.

وأعلنت تيسلا أن على عكس موديل 3 فإن إطلاق موديل Y كان خالياً من المشاكل ولا تقارن بالفترة الصعبة التي مرت بها الشركة الأمريكية خلال عامي 2017 وحتى 2019.

وكشف ماسك لأحد المتابعين على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن تيسلا كانت قريبة من الإفلاس خلال هذه الفترة الصعبة واستمر الأمر لشهر كامل وذلك بسبب مشاكل في إنتاج موديل 3.

وتوقع الكثير من المحللين حينها سقوط تيسلا وإشهار إفلاسها خلال هذه الفترة الصعبة بالنسبة للشركة ولكن الشركة الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية تمكنت من النجاة واستطاعت أن تثبت خطأ الجميع.

واستطاعت تيسلا أن تضاعف من قيمتها في عالم المال والصناعة إلى 400 مليار دولار أي ما يعادل 1.5 تريليون ريال سعودي وهو وما يجعلها شركة السيارات الأعلى قيمة في العالم.

وتعمل تيسلا خلال الفترة الأخيرة على إطلاق برنامج الاختبار التجريبي الكامل لنظام القيادة الذاتي والذي سيجمع بيانات السائق ثم يقم بتحديثات جديدة كل فترة من 5 إلى 10 أيام.