ستيلانتس: 2.8 مليار دولار لإصلاح مصنعين بكندا لبناء مركبات كهربائية

ستضيف الشركة أيضًا مختبرًا للبطاريات

  • تاريخ النشر: الإثنين، 02 مايو 2022
ستيلانتس: 2.8 مليار دولار لإصلاح مصنعين بكندا لبناء مركبات كهربائية
مقالات ذات صلة
Stellantis تستثمر 2.8 مليار دولار في كندا لبناء سيارات كهربائية
فولكس فاجن تبحث عن مواقع أمريكية لبناء مصنع جديد للمركبات الكهربائية
سوبارو اليابانية تفتح خزائنها لبناء أول مصنع للسيارات الكهربائية

تخطط شركة Stellantis، الشركة الأم لشركة كرايسلر، إلى رصد ميزانية تبلغ 2.8 مليار دولار من أجل القيام بإصلاح مصنعين في كندا لبناء المزيد من المركبات الكهربائية.

قالت شركة ستيلانتس العملاقة للسيارات أن حوالي 2.8 مليار دولار سيتم تخصيصها من أجل إصلاح مصنعين في كندا لتحقيق أهدافها في إنتاج سيارات كهربائية وهجينة بالكامل، كجزء من التزامها العالمي البالغ 35 مليار دولار بالكهرباء والمبادرات ذات الصلة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتنافس فيه شركات السيارات على التحول السريع لكهربة السيارات من أجل تقليل الانبعاثات وبناء سيارات صديقة للبيئة حتى تتوقف تمامًا عن إنتاج تلك السيارات التي تعمل بالوقود.

سيسمح التجديد لشركة صناعة السيارات ببناء مثل هذه الإصدارات من العديد من موديلاتها القادمة باستخدام معماريات "متعددة الطاقة" الجديدة، كذلك ستضيف الشركة أيضًا مختبرًا للبطاريات إلى منشأة البحث والتطوير الحالية في وندسور، أونتاريو، مما يوفر 650 وظيفة جديدة.

من المتوقع أن تبدأ إعادة تجهيز مصنع تجميع وندسور التابع للشركة في عام 2023، مع تجديد وتحديث المصنع الثاني في برامبتون، أونتاريو، ليتبع ذلك العام المقبل، قال ستيلانتيس إن كلا المصنعين اللذين تم تجديدهما سيعملان بكامل طاقتهما في إنتاج السيارات الكهربائية وذلك بحلول عام 2025.

الاستثمارات التي تم الإعلان عنها هي جزء من إصلاح شامل وإنتاج مزيد من السيارات التي تعمل بالكهرباء، وهو ما تم الكشف عنه في وقت سابق من هذا العام.

حيث تهدف شركة ستيلانتس إلى بيع 5 ملايين مركبة كهربائية سنويًا بحلول عام 2030، وهو إجمالي سيشمل جميع المركبات التي تبيعها في أوروبا ونصف سيارات الركاب والشاحنات الخفيفة التي تبيعها في أمريكا الشمالية.

أعلن معظم صانعي السيارات العالميين عن خطط استثمارية مماثلة أثناء انتقالهم للمنافسة في سوق السيارات الكهربائية التي تهيمن عليها حاليًا شركة تسلا.

لم تذكر ستيلانتس النماذج التي ستبنيها في المصانع التي تم تجديدها، على الرغم من أنها قالت إنها تتوقع أن يضيف المصنعان وردية ثالثة بعد الإصلاحات، مما يعني أنهما سيعملان على مدار الساعة تقريبًا.

حاليًا، يبني مصنع Windsor سيارات كرايسلر باسيفيكا، باسيفيكا هايبرد، وفوييجر، بينما يصنع مصنع برامبتون سيارات كرايسلر 300 ودودج تشارجر ودودج تشالنجر كوبيه.

على صعيد آخر لا تتنافس الشركة على بناء المزيد من المركبات الكهربائية، وإنما أيضًا تتنافس في مجال البطاريات.

فأعلنت كل من Stellantis وعملاق البطاريات الكوري LG Energy Solution في مارس أنهما سينفقان معًا 4.1 مليار دولار لبناء مصنع كبير للبطاريات الكهربائية في وندسور، وقالت الشركتان في ذلك الوقت إن من المتوقع أن يخلق هذا الاستثمار 2500 فرصة عمل جديدة.