سوني تعاني في منافسة تيسلا: تأخير طراز فيجن إس

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 سبتمبر 2021
سوني تعاني في منافسة تيسلا: تأخير طراز فيجن إس
مقالات ذات صلة
بالفيديو: كل ما تريد معرفته طراز سوني فيجن S
إلى متى سيتم اختبارها؟ سوني مازالت تختبر فيجن
سوني فيجن S تستعد للدخول الرسمي إلى الأسواق

بالرغم من الكشف عن النسخة التجريبية من الطراز المنتظر فيجن إس من الشركة التكنولوجية العملاقة سوني، والذي ظهر خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية من العام الماضي 2020، إلا أن السيارة تحمل بعض الأخبار غير السارة لمن ينتظرها بشغف.

تأخير النسخ الإنتاجية من طراز سوني فيجن إس

كشفت تقارير عالمية متخصصة في أخبار عالم السيارات أن شركة سوني للصناعات التكنولوجية أعلنت عن تأخير دخول طراز سوني فيجن إس إلى خطوط المصانع لإخراج نسخ إنتاجية منه مخصصة لأسواق السيارات، وأوضحت سوني وفقًا للتقارير أنها ليست على استعداد في الوقت الحالي نسخ إنتاجية ضخمة.

وبهذا الخبر، ستواجه سوني معاناة في منافسة الشركة الأمريكية العملاقة والمسيطرة إلى حد كبير على سوق السيارات الكهربائية تيسلا، التي يمتلكها الملياردير الأمريكي وأغنى شخص في العالم إيلون ماسك، في حرب السيطرة على نسب المبيعات وأصدر أفضل الطرازات، وعلى رأسها أيقونة الشركة الأمريكية تيسلا موديل إس.

ومنذ الظهور المثير للإعجاب لطراز سوني فيجن إس خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية من العام الماضي 2020، لم يحدث شئ على أرض الواقع في حقيقة الأمر.

تصريحات مخيبة للآمال من رئيس سوني

في نفس السياق، أكد نائب الرئيس التنفيذي لشركة سوني "إيزومي كوانيشي" أن الشركة ليست لديها خطة واضحة حتى الان لطراز فيجن إس بالرغم من إصدار نسخة تجريبية منه.

وأوضح إيزومي كوانيشي أن النموذج الجديد من فيجن إس مازال قيد البحث والتطوير من قبل المتخصصين داخل جدران الشركة العملاقة سوني.

وخلال السطور القليلة التالية عزيزي قارئ تيربو العرب، سنستعرض أبرز المواصفات التي كشفت عنها شركة سوني عن طراز فيجن إس.

التصميم الداخلي لطراز سوني فيجن إس

من داخل قمرة القيادة سنجد فيجن إس مختلفة عن أي طراز كهربائي آخر، حيث أضيف إليها واجهة قيادة تحمل شاشة كبيرة تمتد على طولها، وتعتمد على تكنولوجيا التحكم باللمس يمكن تقسيمها لـ 5 أجزاء.

وعلى جانبي الشاشة المنحنيان يظهران محيط السيارة ويعملان مع الكاميرات الخارجية لتكون بديلًا للمرايا الجانبية التقليدية المتعارف عليها.

إلى جانب حصول كل راكب في السيارة على شاشة ترفيهية خاصة إلى جانب سماعات رائعة من صناعة سوني داخل الأبواب والمقاعد لتجربة صوتية مميزة.

أداء محرك طراز سوني فيجن إس

على صعيد الأداء، زودت فيجن إس بمحركين كهربائيين يستطيعان توليد قوة هائلة تصل إلى 544 حصان كاملة، ويا لها من بداية يا سوني.

وبفضل المحركين الخارقين، يصل معدل تسارع السيارة من السكون وحتى 100 كيلو متر في الساعة خلال 4.8 ثانية فقط، مع سرعة قصوى تصل إلى 240 كيلو متر في الساعة.

المستوى الثاني من القيادة الذاتية

أكدت التسريبات أن طراز سوني فيجن إس سيصدر حاملًا لأكثر من 33 مستشعر بالعديد من الوظائف، الأبرز بينها مستشعرات صور ورادار ضوئي ورادار صوتي لتمييز البشر والأجسام المحيطة بالسيارة، مع مستشعر خاص من نوعية TOF بالداخل لتمييز البشر والأغراض.

وتعمدت العملاقة سوني إضافة هذا الكم من المستشعرات بهدف وصول طراز فيجن إس إلى المستوى الثاني من تكنولوجيا وتقنية القيادة الذاتية، وظهر ذلك جليًا من خلال التقنيات بالمقصورة عبر مجموعة من شاشات الترفيه المعلوماتي العملاقة خلف مساند رأس المقاعد الأمامية، بجانب شاشة لمسية أمامية بانورامية بكامل عرض لوحة القيادة.

الجدير بالذكر ان طراز سوني فيجن يعد من  أبرز الطرازات التي صدرت من كبرى شركات صناعة التكنولوجيا حول العالم، والذين دخلوا مجال صناعة السيارات بقوة.

قامت الشركة اليابانية العريقة للصناعات التكنولوجية سوني بالعديد من التطويرات والتحديثات على أحدث سيارة من إنتاجها، التي تعرف باسم "فيجن إس".

وكان يتوقع خبراء ورواد عالم السيارات أن يكون طراز الشركة اليابانية فيجن إس منافسًا قويًا للعملاق والرائد الأمريكي في صناعة السيارات الكهربائية، ولكن حتى الآن لا جديد في الأمر، ويرى البعض أن السبب الأساسي الغير معلن هو أزمة نقص الرقائق أشباه الموصلات التي ضربت صناعة السيارات في مقتل بالرغم من أن تكلفتها لا تتعدى الـ 1 دولار أمريكي.