فتح شكوى ضد شركة هيونداي بسبب عمالة الأطفال

  • تاريخ النشر: منذ 4 أيام
فتح شكوى ضد شركة هيونداي بسبب عمالة الأطفال

قدمت وزارة العمل الأمريكية (DOL) شكوى ضد شركة هيونداي وشركتين أخريين في ولاية ألاباما بتهمة توظيف الأطفال بشكل غير قانوني.

تم تقديم الشكوى يوم الخميس 30 مايو 2024، وتشمل مصنعًا لتجميع وتصنيع هيونداي في ألاباما.

قدمت وزارة العمل الأمريكية الشكوى بعد أن عثر قسم الأجور والساعات التابع لها على طفل يبلغ من العمر 13 عامًا يعمل في خط تجميع في لوفيرن، ألاباما.

وقالت جيسيكا لومان، مديرة قسم الأجور والساعات: "إن شابًا يبلغ من العمر 13 عامًا يعمل على خط تجميع في الولايات المتحدة الأمريكية يصدم الضمير. بينما نعمل على وقف عمالة الأطفال غير القانونية حيثما نجدها، فإننا نواصل أيضًا ضمان محاسبة جميع أصحاب العمل على انتهاك القانون."

بناءً على تحقيق القسم، كان الطفل يعمل ما يصل إلى 50-60 ساعة أسبوعيًا في المصنع، حيث كان يشغل آلات تصنيع الصفائح المعدنية لقطع غيار السيارات.

تسمي الإدارة ثلاث شركات كمدعى عليهم في الشكوى: Hyundai Motor Manufacturing Alabama LLC، وSMART Alabama LLC، وBest Practice Service, LLC.

ووجد التحقيق أن شركة Best Practice Service أرسلت العامل القاصر إلى شركة SMART Alabama، وهي الشركة التي توفر المكونات لشركة Hyundai Motor Manufacturing Alabama.

تشير الشكوى إلى أن الشركات الثلاث وظفت الطفل بشكل مشترك.

تزعم الوزارة أن الشركات الثلاث انتهكت عمدا وبشكل متكرر أحكام عمل الأطفال في قانون معايير العمل العادل في الفترة ما بين 11 يوليو 2021 حتى 1 فبراير 2022.

وقالت محامية العمل سيما ناندا: "تسعى شكوى وزارة العمل إلى مساءلة أصحاب العمل الثلاثة في سلسلة التوريد. لا يمكن للشركات أن تتهرب من المسؤولية عن طريق إلقاء اللوم على الموردين أو شركات التوظيف بسبب انتهاكات عمالة الأطفال عندما يكونون في الواقع أصحاب عمل أنفسهم".

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار عالم السيارات