فولكس فاجن تحقق نتائج قوية في الربع الأول رغم تراجع مبيعات السيارات

زيادة نسبة الأرباح بعد ارتفاع الضرائب

  • تاريخ النشر: الخميس، 05 مايو 2022
فولكس فاجن تحقق نتائج قوية في الربع الأول رغم تراجع مبيعات السيارات
مقالات ذات صلة
انخفاض مبيعات فولكس فاجن في الربع الأول من العام الحالي
تراجع كبير في مبيعات فولكس فاجن مصر
تراجع مبيعات السيارات الأمريكية بشكل حاد في الربع الأول من هذا العام

أعلنت شركة "فولكس فاجن" تسجيل نتائج قوية في الربع الأول من عام، 2022 حيث جاءت أرباحها في هذا الربع قرب ضعف الأرباح التي حققتها في الربع نفسه من عام 2021 ، رغم التراجع العام في المبيعات.

وأوضحت أكبر شركة لتصنيع السيارات في أوروبا أنها لا تزال تحقق نجاحا في مواجهة أزمات مختلفة، من بينها نقص الرقائق حول العالم، ومشكلات سلاسل التوريد التي تضررت جراء الحرب في أوكرانيا، فضلا عن عمليات الإغلاق الجديدة ذات الصلة بفيروس كورونا في الصين.

وارتفعت الأرباح، بعد الضرائب، على أساس سنوي من 4ر3 مليار يورو (6ر3 مليار دولار) إلى 7ر6 مليار يورو في الربع من يناير ومارس.

أما الأرباح التشغيلية فارتفعت من 8ر4 مليار يورو إلى 5ر8 مليار يورو، وذلك قبل احتساب الفوائد والضرائب والتكاليف المرتبطة بفضيحة التلاعب في انبعاثات مركبات الديزل.

ورغم تراجع إنتاج المجموعة من السيارات بـ 12% وتراجع السيارات التي قامت بتسليمها بمقدار الخُمس بسبب أزمة أشباه الموصلات، فإن مبيعاتها سجلت ارتفاعا طفيفا بنسبة 6ر0% إلى 7ر62 مليار يورو.

ورغم النتائج القوية، التزمت الشركة الحذر فيما يتعلق بتوقعات الأعمال.

وقالت إنه "لا يمكن التوقع بشكل قاطع بشأن الانعكاسات الفعلية لأحدث التطورات المرتبطة بالصراع الروسي الأوكراني أو جائحة كورونا على أعمال المجموعة ولا الاقتصاد العالمي ولا نمو الصناعة".