فولكس فاجن تعلن مقاطعة فيسبوك

  • الأربعاء، 01 يوليو 2020 الأربعاء، 01 يوليو 2020
فولكس فاجن تعلن مقاطعة فيسبوك

قررت مجموعة فولكس فاجن الألمانية العملاقة في مجال صناعة السيارات مقاطعة الدعاية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

ووصفت شركة فولكس فاجن في بيان لها إن موقع فيسبوك لا يتعامل بشكل حاسم مع تعليقات الكراهية والمحتويات المهينة التي نتشر على صفحاته.

أسباب قرار المقاطعة 

وأكدت الشركة التي تعد أكبر صانعي السيارات في العالم أنها علقت إعلاناتها بشكل كلي على فيسبوك تعبيراً منها لدعم التعايش المفتوح والمتساوي للجميع.

وذكرت فولكس فاجن في بيانها أن فيسبوك أصح بيئة للأخبار الكاذبة ورسائل الكراهية وهو أمر غير مقبول بالنسبة للشركة.

وطالبت فولكس فاجن منصة فيسبوك بأن تعمل على إيقاف تعليقات الكراهية والتصريحات التمييزية والمنشورات التي تحتوي على معلومات كاذبة وخطيرة.

تصحيح موقف 

ويأتي ذلك بعد فترة وجيزة من اعتذار فولكس فاجن عن مقطع دعائي لسيارة جولف 8 الجديدة عبر انستجرام بعد الانتقادات التي وجهت للشركة بسبب وجود تلميحات تسيء لأصحاب البشرة السمراء.

وأكدت المجموعة الألمانية العملاقة أنها أجرت تحقيقاً داخلياً عن الواقعة وقامت بمحاسبة المسؤولين عنه.

وانضمت فولكس فاجن إلى شركة هوندا موتور اليابانية في حملة "أوقفوا الكراهية من أجل الأرباح" والتي انطلقت في منتصف شهر يونيو المنقضي.

وربما يتوسع الأمر إلى مقاطعة كل من انستجرام وتويتر أيضاً بسبب امتلاك فيسبوك لهما.

فولكس فوجن تسعى لتعافي سريع 

يذكر أن فولكس فاجن تطمح للتعافي السريع من أزمة فيروس كورونا المستجد التي حملت شركات السيارات أكبر خسائر منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية بخطة وصفها البعض بالتاريخية.

وترغب فولكس فاجن في طرح 34 طرازاً جديداً خلال ما تبقى من عام 2020 لتزيد من مبيعاتها وأرباحها بشكل كبير خاصة مع بداية عودة صالات العرض لفتح أبوابها مجدداً.

ويأتي الحديث عن طرازات فولكس فاجن الجديدة بعد انتشار صور غير رسمية على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة انستجرام عن سيارة تخص مجموعة فولكس فاجن الألمانية العملاقة تحمل اسم "آي دي4" ID4 وهي طراز كهربائي تعمل الشركة على تطويره سرياً.

وتتوقع الشركة الألمانية العملاقة أن يتعافى سوق السيارات الأوروبي وكذلك سوق الولايات المتحدة في خلال عامين، فيما سيتطلب سوق أمريكا الجنوبية لوقت أطول قد تصل إلى ثلاث سنوات أي بحلول عام 2023.